نظرة عامة

يشير الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية إلى ارتخاء الممر، والتبرز السائل ثلاث مرات أو أكثر في اليوم بعد تناول الأدوية المستخدمة لعلاج حالات العدوى البكتيرية (المضادات الحيوية).

غالبًا ما يكون الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية خفيفًا ولا يحتاج إلى العلاج. عادةً ما ينتهي الإسهال خلال بضعة أيام بعد أن تتوقف عن تناول المضاد الحيوي. ربما يحتاج الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية الأكثر خطورة إلى التوقف عن تناول أدوية المضاد الحيوي أو تغييرها.

الأعراض

بالنسبة للغالبية العظمى، يصاحب الإسهال المصاحب لتناول المضادات الحيوية بعض العلامات والأعراض الخفيفة مثل:

  • البراز الرخو
  • التبرز المتكرر

من المحتمل أن يبدأ الإسهال المصاحب لتناول المضادات الحيوية بعد حوالي أسبوع من بدء تناول المضادات الحيوية. على الرغم من ذلكَ، أحيانًا لا يحدُث الإسهال ولا تظهر الأعراض الأخرى إلا بعد أيام أو حتى أسابيع من الانتهاء من العلاج بالمضادات الحيوية.

الإصابة بعدوى بكتريا المطثية العسيرة

المطثية العسيرة هي بكتيريا منتجة للسموم يمكن أن تسبب أحد أنواع الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية الأكثر خطورة. وبالإضافة إلى التسبب في لين البراز، وتكرار التبرز، يمكن أن تسبب عدوى بكتيريا المطثية العسيرة ما يلي:

  • ألم أو تقلصات مؤلمة في الجزء السفلي من البطن
  • حُمَّى خفيفة
  • الغثيان
  • فقدان الشهية

متى تزور الطبيب؟

اتصل بطبيبك على الفور إذا اشتدت لديك علامات وأعراض الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية. فهذه العلامات والأعراض شائعة في العديد من الحالات المرضية، لذا، قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات لتحديد السبب.

الأسباب

سبب حدوث الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية غير مفهوم تمامًا. ومن الشائع أن يُعتقد أنه ينشأ عندما تعمل الأدوية المضادة للبكتيريا (المضادات الحيوية) على إخلال توازن البكتيريا النافعة والضارة في السبيل الهضمي.

المضادات الحيوية التي من المرجَّح أن تُسبِّب الإسهال

يُمكن لجميع المضادات الحيوية تقريبًا أن تُسبِّب الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية. تشمل المضادات الحيوية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • السيفالوسبورين، مثل سيفدينير وسيفبودوكسيم
  • البنسلين، مثل أموكسيسيلين وأمبيسلين

عدوى المطثية العسيرة

عندما تسبب المضادات الحيوية اضطراب توازن البكتيريا في الجهاز الهضمي، قد تنمو بكتيريا المطثية العسيرة بسرعة تخرجها عن السيطرة. تخلق بكتيريا المطثية العسيرة سمومًا تهاجم جدار الأمعاء. تتضمن المضادات الحيوية الأكثر ارتباطًا بعدوى المطثية العسيرة الفلوروكينولونات، السيفالوسبورين، البنسلين والكليندامايسين.

عوامل الخطر

يمكن أن يحدث الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية لأيّ شخص يتناول المضادات الحيوية. ولكن قد تزداد احتمالية إصابتك بالإسهال الناتج عن المضادات الحيوية إذا كنت:

  • قد عانيت الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية في الماضي
  • قد تناولت أدوية المضادات الحيوية لفترة طويلة
  • تتناول أكثر من دواء واحد من أدوية المضاد الحيوي

المضاعفات

أحد المضاعفات الأكثر شيوعًا لأي نوع من الإسهال هو فقدان السوائل والشوارد الشديد (الجفاف). يمكن أن يُشكل الجفاف خطرًا على الحياة. وتشمل العلامات والأعراض جفافًا شديدًا في الفم، والعطش الشديد، وقلة البول أو انعدامه، والضعف.

الوقاية

للمساعدة في الوقاية من الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية، جَرِّب السبل التالية:

  • لا تتناوَلِ المضادات الحيوية إلا عند الضرورة. لا تستخدِمِ المضادَّات الحيوية ما لم تشعر بضرورة لذلك. يُمكن للمضادات الحيوية معالجة العدوى البكتيرية، ولكنها لا تُفيد في علاج العدوى الفيروسية، مثل نزلات البرد والإنفلونزا.
  • اطلُبْ من مُقدِّمي الرعاية غَسْل أيديهم. إذا كنتَ مقيمًا في المستشفى، فاطلُبْ من الجميع غسل أيديهم أو استخدام مُعقِّم لليدين يحتوي على الكحول قبل التلامُس معك.
  • أخبِرْ طبيبكَ إذا سبقَتْ لكَ الإصابة بالإسهال الناتج عن المضادات الحيوية. إذ إن الإصابة بالإسهال الناتج عن المضادات الحيوية لمرة واحدة يَزيد فرص تسبُّب المضادات الحيوية في تَكرار نفس رَدِّ الفعل مرة أخرى. قد يكون طبيبكَ قادرًا على تحديد نوع آخر من المضادات الحيوية لك.

07/09/2019
References
  1. Diarrheal diseases: Acute and chronic. American College of Gastroenterology. http://patients.gi.org/topics/diarrhea-acute-and-chronic/. Accessed March 27, 2016.
  2. Varughese CA, et al. Antibiotic-associated diarrhea: A refresher on causes and possible prevention with probiotics — Continuing education article. Journal of Pharmacy Practice. 2013;26:476.
  3. Diarrhea. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://digestive.niddk.nih.gov/ddiseases/pubs/diarrhea/#treated. Accessed March 27, 2016.
  4. Lamont JT. Clostridium difficile infection in adults: Clinical manifestations and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 27, 2016.
  5. AskMayoExpert. C. difficile infection. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  6. Fleisher GR. Evaluation of diarrhea in children. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 27, 2016.
  7. Surawicz CM, et al. Guidelines for diagnosis, treatment, and prevention of Clostridium difficile infections. The American Journal of Gastroenterology. 2013;108:478.
  8. Managing diarrhea. International Foundation for Functional Gastrointestinal Disorders. http://www.iffgd.org/site/gi-disorders/functional-gi-disorders/diarrhea/management. Accessed March 27, 2016.
  9. McDonald LC, et al. Clinical practice guidelines for Clostridium difficile infection in adults and children: 2017 update by the Infectious Diseases Society of America (IDSA) and Society for Healthcare Epidemiology of America (SHEA). Clinical Infectious Diseases. 2018;66:e1.
  10. Walls RM, et al., eds. Diarrhea. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 9th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 14, 2019.

ذات صلة

Products & Services

الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية