إدارة الربو من خلال الحفاظ على التنظيم. إليك بعض المعلومات لمساعدتك في وضع خطة عمل لعلاج مرض الربو عند البالغين.

By Mayo Clinic Staff

إن الحفاظ على التحكم في حالة الربو بصورة يومية هو الأمر الأكثر أهمية لمنع حدوث الأعراض والوقاية من نوبات الربو. إن الاستعانة بخطة مكتوبة للتحكم في الربو ييسر عليك قياس ما إذا كانت حالة الربو تحت السيطرة أم لا — ويسمح لك بمعرفة الخطوات التي يجب اتخاذها حينما لا تكون الحالة تحت السيطرة. إن اتباع خطة التحكم في الربو أمر مهر بشكل خاص إذا كنت مصابًا بحالة ربو متوسطة إلى شديدة أو أصبت من قبل بنوبة ربو خطيرة. إليكِ كيفية البدء.

لأن الربو يختلف من شخص لآخر ستحتاج للعمل مع طبيبك لوضع خطة التحكم في الربو الخاصة بك. قد تتضمن خطة التحكم في الربو الاحتفاظ بمذكرات، وقد تساعدك على:

  • تتبع أعراض الربو. ستساعدك الخطة في متابعة علامات وأعراض الربو وتسجيل متى تتعارض أعراضك مع أداء الأنشطة اليومية مثل العمل أو ممارسة الرياضة أو النوم.

    قد ترغب أيضا في تتبع كم مرة تحتاج إلى استخدام البخاخة سريعة المفعول مثل ألبوترول (ProAir HFA، وProventil HFA، وVentolin HFA، وغيرها)، لتخفيف الأعراض.

  • سجِّل قراءات ذروة الجريان. قد تستخدم مقياس ذروة الجريان لتتبع حالة الربو يوميًا. هذا الجهاز البسيط المحمول يختبر مدى كفاءة عمل الرئتين. تشير القياسات الأقل من المعتاد إلى أن الرئتين لا تعملان كما ينبغي. هذه تكون عادة أول علامة على أن الربو يزداد سوءًا.
  • قيم التحكم في الربو. ستوفر لك خطة التحكم في الربو نظامًا لفهم المعلومات التي تسجلها. العديد من خطط التحكم في الربو تستخدم نظام "أضواء إشارة المرور" المكونة من المناطق الخضراء والصفراء والحمراء التي تقابل الاستجابة للأعراض المتفاقمة. ويمكن أن يساعدك هذا النظام في سرعة تحديد شدة حالة الربو والتعرف على علامات نوبة الربو.

    تستخدم بعض خطط التحكم في الربو استبيان لمعرفة الأعراض يسمى اختبار التحكم في الربو (ACT) لقياس مدى شدة حالة الربو خلال الشهر الماضي.

  • تعديل جرعات الأدوية. يجب أن تخبرك خطة التحكم في الربو متى تحتاج إلى تعديل جرعات الأدوية بناءً على حدة الأعراض. عادة ما تتضمن أدوية الربو أدوية تحكم طويلة المدى، مثل الكورتيكوستيرويدات الاستنشاقية، وأدوية سريعة المفعول التي تُستخدم عند الحاجة، مثل بخاخة الألبوترول. تأكد من معرفة ما الأدوية التي تستخدمها ومتى تقوم بذلك، وكيفية استخدامها، وما الذي ينبغي عليك توقعه.
  • تعرف على نوبة الربو وكيفية علاجها. تتبع الأعراض يوميًّا وضبط جرعة العلاج حسب الحالة يحسن من التحكم في الربو ويقلل من مخاطر الإصابة بنوبة ربو. لكن إذا بدأت الأعراض تسوء بسرعة، فاتبع تعليمات خطة التحكم في الربو لاستخدام الأدوية سريعة المفعول أو خطوات أخرى للتحكم في الأعراض.
  • اعلم متى تلجأ إلى رعاية الطوارئ. بعض نوبات الربو لا يمكن السيطرة عليها بالمنزل. استخدم خطة التحكم في الربو للتعرف على علامات الربو سريعة التفاقم. إذا كنت تستخدم مقياس ذروة الجريان، ستخبرك خطة التحكم في الربو أيضًا متى تشير قراءات ذروة الجريان المنخفضة إلى أن نوبة الربو أصبحت في نطاق الخطر.
  • تجنب مسببات الربو. ربما يتم تخصيص جزء من خطة التحكم في الربو لتدوين مسببات الربو وتسجيل ملاحظات عن كيفية تجنبها. وهي تختلف من شخص لآخر — تتضمن الأمثلة ممارسة التمارين، والهواء البارد، وحبوب اللقاح، وعث الغبار، والعفن، ووبر الحيوانات الأليفة، ومرض الجَزْر المَعدي المريئي (GERD)، والعدوى التنفسية، والتدخين، بما في ذلك التدخين السلبي.

بمجرد أن تضع أنت وطبيبك خطة التحكم في الربو، فاحتفظ بها معك في حال تفاقمت أعراض الربو.

شارك خطتك مع أحد أفراد العائلة أو صديق ممن يمكنه مساعدتك في حالة الطوارئ. واحتفظ بنسخة أخرى في محفظتك، في حالة حدوث نوبة ربو خارج المنزل.

اذكر في خطة التحكم في الربو رقم هاتف الطبيب وأرقام هواتف الطوارئ ومكان أقرب غرفة طوارئ.

احمل معك دائمًا مِنشَقة إغاثة أيضًا. واحتفظ بواحدة إضافية منها في المنزل على سبيل الاحتياط.

اعمل مع طبيبكَ على تحديث خطة علاج الربو. يتغير الربو مع الوقت، لذلكَ قد تحتاج خطتكَ إلى تعديلات دورية.

  • اذهب إلى كل المواعيد الطبية المُجَدْوَلة. راجِع خطة علاج الربو الخاصة بكَ في كل زيارة لطبيبكَ. أخبر طبيبكَ بأي مشكلات تواجهكَ في الالتزام بخطتكَ. هذه الفحوصات هي أيضًا مناسبة للتأكد من متابعتكَ لأعراض الربو بدقة واستخدام أدويتكَ بصورة مناسبة.
  • إذا لم يتم علاج الربو جيدًا، فقم بزيارة طبيبكَ. إذا كنتَ تَتبع خطة التحكم الخاصة بكَ ولكن الأعراض لا تتحسن، فقد تحتاج إلى تغيير العلاج. من ناحية أخرى، إذا تم علاج حالة الربو الخاصة بكَ طوال الوقت، فقد يستطيع طبيبكَ تقليل كمية الأدوية التي تتناولها.
  • اتصِل بطبيبكَ إذا كان لديكَ أي مخاوف. إذا كانت لديكَ أي أسئلة أو إذا كنتَ ببساطة قلِقًا من علامات وأعراض الربو الخاصة بكَ، فاتصِل بطبيبكَ أو حدِّد موعدًا.
  • تَعرَّف على مطعوم الإنفلونزا. قد ينصحكَ طبيبكَ بحصولكَ على مطعوم الإنفلونزا بانتظام.

وجود الربو لا ينبغي أن يحد من نشاطاتكَ أو يقاطع نومكَ أو يترككَ قلِقًا دائمًا من حدوث أزمة ربو. باتباع خطة مكتوبة بعناية، يمكنك السيطرة على الربو بشكل جيد — وتقليل الاضطرابات التي يسببها.

Dec. 21, 2019