نظرة عامة

المتبرعمة الكيسية البشرية هي كائنات مِجهرية توجد أحيانًا في براز الأشخاص الذين تناولوا طعامًا أو شرابًا ملوثًا. وقد توجد في الأشخاص الأصِحاء الذين لا يُظهرون أعراضًا هضمية، كما توجد في بعض الأحيان في براز المصابين بالإسهال، أو بألم في البطن، أو غيرها من مشكلات الجهاز الهضمي.

لم يتوصَّل الباحثون إلى الدور الذي تؤديه المتبرعمة الكيسية البشرية، إن وجدت، في الإصابة بمرض ما. ومن المرجَّح ارتباط أنواع معينة من هذا الكائن الحي بعدوى تسبب ظهور أعراض. وفي الغالب، تعيش المتبرعمة الكيسية في السبيل الهضمي للشخص دون إحداث ضرر.

وعادة ما تزول المتبرعمة الكيسية البشرية والمعروفة أيضًا بأنواع المتبرعمة الكيسية، أو عدوى الأكياس الأريمية البشرية من تلقاء نفسها. ولا يوجد علاج مُعتمَد لحالات العدوى تلك.

الأعراض

ربما تشمل العلامات والأعراض المصاحبة للمتبرعمة الكيسية البشرية ما يلي:

  • الإسهال المائي
  • الغثيان
  • ألم البطن
  • الانتفاخ
  • فرط الغازات (تطبُّل البطن)
  • فقدان الشهية
  • الإرهاق

متى تزور الطبيب

يرجى زيارة الطبيب في حالة ملاحظة علامات وأعراض، مثل الإسهال أو التشنجات، التي تستمر لمدة تزيد عن ثلاثة أيام.

الأسباب

تُعَدُّ المتبرعمة الكيسية البشرية طفيلًا -ميكروبًا وحيد الخلية تحت المجهر- (الكائنات الطفيلية الدقيقة) يَعيش العديد من الطفيليات الدقيقة في الجهاز المعدي المعوي، وتكون غير ضارة وأحيانًا مفيدة، والبعض الآخر يُسبِّب المرض.

لم يَتَّضِحْ إن كان المتبرعمة الكيسية البشرية تُسبِّب المرض أم لا. يَحمِل معظم الناس الميكروب من دون علامات أو أعراض، لكن توجد أَيضًا في المصابين بالإسهال ومشكلات الهضم الأخرى. تَظهَر المتبرعمة الكيسية البشرية عادةً مع ميكروبات أخرى؛ لذلك لم يُعرف إن كانت تُسبِّب المرض أم لا.

يَشُكُّ الخبراء أن المتبرعمة الكيسية البشرية تدخل الجهاز الهضمي عندما يأكل الناس طعامًا ملوَّثًا أو طعامًا عُرِّض لبراز شخص مصاب بالميكروبات، مثل تغيير حفاضة طفل في بيئة رعايته. يَزداد مُعدَّل الميكروبات في البراز عند الصرف الصحي غير المحسَّن، وسوء النظافة الشخصية.

عوامل الخطر

الإصابة بالمتبرعمة الكيسية البشرية أمر شائع، ويمكن وجود الكائن المجهري في براز أي شخص. ربما تكون أكثر عُرضةً لخطر الإصابة إذا كنت تسافر أو تعيش في مناطق لا يتوفر بها صرف صحي ملائم، أوقد تكون المياه غير آمنة، أو إذا تعاملتَ مع الحيوانات الملوَّثة مثل الخنازير والدواجن.

المضاعفات

إذا كنتَ تشكو من الإسهال المصاحب لفطر المتبرعمة الكيسية، فمن المرجح أن يكون مقيدًا ذاتيًّا. ومع ذلك، في أي وقت تصاب فيه بالإسهال، فأنك تفقد السوائل الحيوية، والأملاح والمعادن، مما قد يؤدِّي إلى الجفاف. والأطفال معرَّضون بشكلٍ خاص لحدوث الجفاف.

الوقاية

قد تتمكن من منع المتبرعمة الكيسية البشرية أو العدوى المعدية المعوية عن طريق اتخاذ احتياطات وخاصة أثناء التنقل في الدول ذات الخطورة العالية.

اهتم بما تتناوله

القاعدة العامة المتعارف عليها هي كالآتي: إذا لم تَتمكن من غليها أو طهوها أو تقشيرها — فلا تأكلها.

  • تجنب الطعام المقدم من الباعة الجائلين.
  • لا تأكل البيض المطبوخ النيئ.
  • تَجنب تناوُل الحليب غير المبستر ومنتجات الألبان، بما في ذلك المثلجات.
  • تَجنب تناوُل اللحوم والأسماك والمحار النيئ أو غير المطهو.
  • ابتعد عن تناول الطعام الرطب المتروك في درجة حرارة الغرفة، مثل الصلصات والأطعمة المعروضة في البوفيه.
  • تناول الأطعمة المطبوخة جيدًا التي تُقدم ساخنة.
  • التزم بتناول الفواكه والخضروات التي يُمكنك تقشيرها بنفسك، مثل ثمار الموز والبرتقال والأفوكادو. ابتعد عن تناوُل السلطات والفاكهة التي لا يمكن تقشيرها بسهولة، مثل العنب والتوت.
  • تجنب المصاصات المثلجة والثلج ذا النكهات.
  • تجنب الصلصة والتوابل الأخرى المصنوعة من المكونات الطازجة.

لا تشرب هذا الماء.

عند زيارة الدول شديدة الخطورة، يجب أن تضع الإرشادات التالية في الاعتبار:

  • تجنَّب استخدام الماء غير المعقَّم — من الصنبور أو الآبار أو الجداول. إذا احتجتَ إلى الشرب أو إلى غسل الفواكه أو الخضراوات بالمياه المحلية، فعليكَ أن تغلي المياه لمدة ثلاث دقائق على الأقل، ثم تتركها لتصل إلى درجة حرارة الغرفة.
  • تَجَنَّبْ تَناوُل مكعبات الثلج أو عصائر الفاكهة المعدَّة من ماء الصنبور.
  • أَبْقِ فَمَك مغلقًا أثناء الاستحمام.
  • استخدمِ المياه المعبَّأة في زجاجات عند غسل الأسنان بالفرشاة.
  • تأكَّد من وصول المشروبات الساخنة، كالقهوة والشاي، للدرجة التي ينبعث معها البخار منها.

يمكنكَ تَناوُل المشروبات المعلَّبة أو المعبَّأة في زجاجات في حاوياتها الأصلية — بما في ذلك المياه والمشروبات الغازية والبيرة والنبيذ — ما دمتَ تفتح غطاء الحاويات بنفسكَ. امسحْ أي علبة أو زجاجة قبل الشرب أو السَّكْب منها.

يمكنكَ تطهير المياه كيميائيًّا باستخدام اليود أو الكلور. قد يكون اليود أكثر فعالية، إلا أن استخدامه محدود؛ نظرًا لأن الإفراط في استخدامه قد يكون ضارًّا على الجسم.

اتخذ الإجراءات الوقائية ضد انتقال الطفيلي للأشخاص الآخرين

إذا كانت لديكَ المتبرعمة الكيسية البشرية أو عدوى أخرى في القناة الهضمية، فمن شأن النظافة الشخصية الجيدة أن تساعدكَ في منع انتشار العدوى للآخرين:

  • اغسلْ يديكَ بالماء والصابون بصورة متكرِّرة، وخاصةً بعد استخدام المِرْحاض، وقبل التعامُل مع الطعام وأثناءه وبعده. ينبغي فَرْك اليدين المبتلَّتين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل قبل شطفهما. وقُمْ بترغية ظهر اليدين وبين الأصابع. ثم جَفِّف يديكَ جيدًا بمِنشفة نظيفة.

    إذا لم يتوفَّر الماء والصابون، فاستخدمْ معقم يدين كحولي يحتوي على 60% من الكحول على الأقل.

  • اغسلي يديكِ جيدًا بعد تغيير حفَّاضة الطفل، وخاصةً إذا كنتِ تعملين في مركز لرعاية الأطفال، حتى إذا كنتِ ترتدين قفازات.

20/06/2019
  1. Jameson JL, et al., eds. Protozoal infections. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 20th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2018. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Dec. 8, 2018.
  2. Blastocystis spp. FAQs. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/parasites/blastocystis/faqs.html. Accessed Dec. 8, 2018.
  3. Leder K, et al. Blastocystis species. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 8, 2018.
  4. Parasites — Nonpathogenic (harmless) intestinal protozoa. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/parasites/nonpathprotozoa/biology.html. Accessed Dec. 8, 2018.
  5. Food and water safety. Centers for Disease Control and Prevention. https://wwwnc.cdc.gov/travel/page/food-water-safety. Accessed Dec. 8, 2018.
  6. Avoid foodborne illness when traveling abroad. U.S. Department of Health and Human Services. https://www.foodsafety.gov/blog/international_travel.html. Accessed Dec. 8, 2018.
  7. When & how to wash your hands. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/handwashing/when-how-handwashing.html. Accessed Dec. 8, 2018.
  8. Freedman S. Oral rehydration therapy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 8, 2018.

المتبرعمة الكيسية البشرية