نظرة عامة

في حالة إصابتك بانسداد في إحدى القنوات الدمعية، لن تتمكن الدموع من السيل بصورة طبيعية، مما يؤدي إلى جعل العيون دامعة ومتهيجة. تحدث الحالة نتيجة للانسداد الجزئي أو الكامل في نظام تصريف الدموع.

يشيع انسداد القنوات الدمعية بين حديثي الولادة. عادةً ما تتحسن الحالة دون أي علاج خلال العام الأول من العمر. ربما يكون انسداد القنوات الدمعية بين البالغين ناتجًا عن إصابة أو مرض أو ورم.

دائمًا ما يكون انسداد القنوات الدمعية قابلاً للعلاج في الأغلب. يعتمد العلاج على سبب الانسداد وعمر الشخص المصاب.

الأعراض

قد تتضمن علامات وأعراض انسداد القناة الدمعية ما يلي:

  • زيادة إفراز الدموع
  • وجود احمرار في الجزء الأبيض للعين
  • العدوى أو الالتهاب المتكرر للعين (العين القرنفلية)
  • تورُّمًا مؤلمًا بالقرب من الركن الداخلي من العين
  • تورُّم جفون العين
  • إفراز مخاط أو صديد من الجفون وسطح العين
  • تَغَيُّم الرؤية

متى تزور الطبيب؟

راجعْ طبيبكَ إذا كنتَ تدمع باستمرار لعدة أيام أو إذا كنتَ تُصاب بعينكَ بشكل متكرِّر ومستمر. قد يكون سبب انسداد القناة الدمعية وجود وَرَم يضغط على نظام تصريف الدموع. التعرُّف المبكِّر على الورم يُمكن أن يُوفِّر لكَ المزيد من خيارات العلاج.

الأسباب

يمكن أن يحدث انسداد القنوات الدمعية في أي عُمْر. قد يكون موجودًا عند الولادة (خلقي). تتضمن الأسباب ما يلي:

  • انسدادًا خلقيًّا. يُولَد العديد من الرضَّع بقناة دمعية مسدودة. قد لا يَنمو نظام صرف الدموع بالكامل، أو قد يكون هناك خلل في القناة. غالبًا ما يبقى غشاء رقيق من الأنسجة فوق الفتحة التي تَصُب في الأنف (قناة دمعية أنفية).
  • التغييرات المرتبطة بالعمر. مع تقدُّمك في العمر، قد تصبح الفتحات الصغيرة التي تصرف الدموع أضيق؛ ممَّا يسبِّب انسدادًا.
  • عدوى أو التهاب. قد تؤدي العدوى المزمنة أو التهاب عينيك أو نظام تصريف الدموع أو الأنف إلى انسداد القنوات الدمعية.
  • إصابة أو صدمة. يمكن أن تتسبَّب إصابة وجهك في تلف عظام الوجه أو تندُّب بالقرب من نظام تصريف الدموع؛ ممَّا يُعطِّل التدفق الطبيعي للدموع عبر القنوات الدمعية. حتى الجزيئات الصغيرة من الأوساخ أو خلايا الجلد الحرة الموجودة في القناة الدمعية يمكن أن تسبِّب انسدادًا.
  • الورم. يمكن أن يسبِّب ورمٌ في الأنف أو في أي مكان على طول نظام صرف الدموع انسدادًا.
  • حالات الالتهاب. يمكن أن تزيد الاضطرابات التي تسبِّب التورم، مثل الساركويد أو الأورام الحُبيبية المصحوبة بالتهاب الأوعية، من خطر الإصابة بانسداد القنوات الدمعية.
  • قطرات العين نادرًا ما يؤدي الاستخدام الطويل الأمد لبعض الأدوية، مثل قطرة العين المستخدمة لعلاج الزرق، إلى حدوث انسداد في القنوات الدمعية.
  • علاجات السرطان الانسداد في القنوات الدمعية هو أحد الآثار الجانبية المحتملة للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي للسرطان.

كيف يعمل نظام تصريف الدموع

تنتج الغدد الدمعية غالبية الدموع. توجد هذه الغدد داخل الجفون العلوية فوق كل عين. وعادةً، تتدفق الدموع من الغدد الدمعية فوق سطح العين. تُصرَّف الدموع داخل النِّقاط الدَّمْعِيَّة والتي توجد داخل زوايا العين في الجفون العلوية والسفلية.

تضم الجفون قنوات صغيرة (نفيق) ينقل الدموع إلى كيس تتصل عنده الجفون بجانب الأنف (كيس الغدد الدمعية). من هناك تنتقل الدموع هبوطًا إلى مجرى (القناة الدمعية الأنفية) لكي يتم تصريفها داخل الأنف. بمجرد الدخول إلى الأنف، يتم إعادة امتصاص الدموع.

يمكن أن يحدث انسداد في أي نقطة داخل نظام تصريف الدموع من النِّقاط الدَّمْعِيَّة إلى الأنف. عند حدوث ذلك، لا يتم تصريف الدموع بطريقة صحيحة، مما يجعل عينيك مليئة بالدموع، وتزيد خطر إصابة العين بالعدوى والالتهابات.

عوامل الخطر

هناك عوامل معينة تزيد من خطر الإصابة بانسداد القناة الدمعية:

  • العمر والجنس. النساء الأكبر سنًّا أكثر عرضة لخطر الإصابة بانسداد القناة الدمعية بسبب التغيرات المرتبطة بالعمر.
  • التهاب العين المزمن. إذا كانت عيناك متهيجتين ومحمرتين وملتهبتين (التهاب الملتحمة) باستمرار، فأنت أكثر عرضة للإصابة بانسداد القناة الدمعية.
  • جراحة سابقة. قد تسببت الجراحة السابقة للعين أو الجفن أو الأنف أو الجيوب الأنفية في حدوث بعض الندوب في نظام القناة، مما قد يؤدي إلى انسداد القناة الدمعية في وقت لاحق.
  • الزَرَق. وغالبًا ما تُستخدم الأدوية المضادة للزرق موضعيًّا على العين. إذا كنت قد استخدمت هذه الأدوية أو غيرها من أدوية العين الموضعية، فأنت أكثر عرضة للإصابة بانسداد القناة الدمعية.
  • علاج السرطان السابق إذا كنت تعرضت للإشعاع أو العلاج الكيميائي لعلاج السرطان، خاصة إذا كان الإشعاع يركز على وجهك أو رأسك، فأنت أكثر عرضة للإصابة بانسداد القناة الدمعية.

المضاعفات

لأن دموعك لا تسيل بالطريقة التي يجب عليها أن تسيل فيه، تصبح الدموع التي تبقى في نظام التصريف لديك راكدة. وينشط هذا نمو البكتيريا والفيروسات والفطريات، والتي يمكنها أن تؤدي إلى إصابة العين بالعدوى والالتهاب المتكررين.

يمكن لأي جزء من نظام تصريف الدموع، بما في ذلك الغشاء الشفاف فوق سطح العين (الملتحمة)، أن يصاب بالعدوى أو يلتهب بسبب انسداد في القناة الدمعية.

الوقاية

لتقليل خطر التعرض لانسداد القناة الدمعية لاحقًا في العمر، يلزمك العلاج الفوري لالتهاب العين أو العدوى. اتبع هذه النصائح لتجنب عدوى العين في المقام الأول:

  • اغسل يديك جيدًا وفي العادة.
  • حاول عدم حك عينيك.
  • استبدلي كحل العينين والماسكارا باستمرار. لا تشاركي أدوات التجميل هذه مع آخرين.
  • إذا كنت تضعين عدسات العين، فحافظي على نظافتهم دائمًا بحسب النصائح المكتوبة عن طريق الشركة المصنعة وأخصائي رعاية العين.
07/09/2019
  1. Riordan-Eva P, et al. Lids and lacrimal apparatus. In: Vaughan & Asbury's General Ophthalmology. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2011. http://accessmedicine.com. Accessed Dec. 16, 2015.
  2. Dantas RRA. Lacrimal drainage system obstruction. Seminars in Ophthalmology. 2010; 25:98.
  3. Cohen NA, et al. Prevention and management of lacrimal duct injury. Otolaryngology Clinics of North America. 2010;43:781.
  4. Dacryostenosis. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/SearchResults?query=dacryostenosis. Accessed Dec. 16, 2015.
  5. Nasolacrimal duct obstruction. American Association for Pediatric Ophthalmology and Strabismus. https://aapos.org/browse/glossary/entry?GlossaryKey=755ae23c-7146-42ff-8b55-4f17c7a03cc8. Accessed Dec. 16, 2015.
  6. Yanoff M, et al., eds. The lacrimal drainage system. In: Ophthalmology. 4th ed. Edinburgh, U.K.: Mosby Elsevier; 2014. Accessed Dec. 16, 2015.
  7. Karim R, et al. A comparison of external and endoscopic endonasal dacryocystorhinostomy for acquired nasolacrimal duct obstruction. Clinical Ophthalmology. 2011;5:979.
  8. Pink eye (conjunctivitis). American Academy of Ophthalmology. https://www.aao.org/eye-health/diseases/pink-eye-conjunctivitis. Accessed May 19, 2015.
  9. AskMayoExpert. Conjunctivitis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  10. Tearing (epiphora). Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/eye-disorders/symptoms-of-ophthalmologic-disorders/tearing. Accessed June 4, 2015.
  11. Tearing. American Academy of Ophthalmology. https://www.aao.org/eye-health/symptoms/tearing. Accessed June 4, 2015.
  12. Blocked tear duct. American Academy of Ophthalmology. https://www.aao.org/eye-health/diseases/what-is-blocked-tear-duct. Accessed Dec. 17, 2015.
  13. Paysse EA, et al. Congenital nasolacrimal duct obstruction (dacryostenosis) and dacryosystocele. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 17, 2015.
  14. Patient information: Blocked tear duct. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 17, 2015.
  15. Pediatric Eye Disease Investigator Group. Balloon catheter dilation and nasolacrimal duct intubation for treatment of nasolacrimal duct obstruction after failed probing. Archives of Ophthalmology. 2009;127:633.
  16. Robertson DM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 10, 2016.

Products & Services