التشخيص

إذا اشتُبه في إصابتك بورمٍ في الدماغ، فقد يوصي طبيبك بإجراء عدد من الاختبارات والإجراءات، وهي:

  • فحص عَصَبي. قد يشمل الفحص العصبي اختبار البصر، والسمع والتوازن، والتنسيق، وردود الفعل المنعكسة إلى جانب فحوصات أخرى. فقد يوفِّر وجود مشكلات في أحد هذه المناطق مؤشرات عن المنطقة التي تأثَّرت بالورم في الدماغ.
  • اختبارات التصوير. يشيع استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للمساعدة على تشخيص أورام الدماغ. في بعض الأحيان، قد تُحقَن صبغة عبر أحد أوردة الذراع قبل إجراء دراسة التصوير بالرنين المغناطيسي.

    قد يُساعِد عدد من أنواع التصوير بالرنين المِغناطيسي المتخصِّصة — بما في ذلك التصوير بالرنين المِغناطيسي الوظيفي، وتصوير التروية بالرنين المِغناطيسي وتنظير الطيف بالرنين المغناطيسي — في تقييم الطبيب للوَرَم وخُطَّة العلاج.

  • في بعض الأحيان قد يُوصَى بإجراء فحوصات تصويرية أخرى، بما في ذلك التصوير المقطعي المحوسب (CT). قد يُستخدَم التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) لتصوير الدماغ، لكنه لا يفيد على وجه العموم في تكوين صُور لسرطان الدماغ كما في أنواع السرطان الأخرى.

  • فحوصات للكشف عن وجود السرطان في مناطق أخرى من الجسم. إذا راودتْك شكوك بأن ورم الدماغ الذي أصابك قد نشأ عن سرطان انتقل من منطقة أخرى بجسدك، فقد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات وعمليات لتحديد موضع نشأة السرطان. على سبيل المثال، استخدام التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) للكشف عن علامات الإصابة بسرطان الرئة.
  • جمع عينة من نسيج غير طبيعي وفحصها (خزعة). يُمكن أخذ الخزعة أثناء إجراء جراحة استئصال ورم الدماغ، أو يُمكن أخذ الخزعة باستخدام إبرة.

    قد تُؤخَذ الخزعة باستخدام إبرة بالتوجيه التجسيمي في حالة أورام الدماغ الموجودة في مناطق يصعُب الوصول إليها، أو المناطق الحساسة جدًّا داخل الدماغ التي قد تتضرَّر من أي عملية أكثر توسُّعًا. يحفر جرَّاح الأعصاب ثقبًا صغيرًا في جمجمتك. ثم تُغرز إبرة رفيعة في الثقب. يُزال النسيج باستخدام إبرة، عادةً تُوجه باستخدام التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

    بعدها، تُفحص عينة الخزعة تحت المجهر لتحديد ما إذا كانت سرطانية أو حميدة. قد توفِّر الاختبارات المعملية المتطورة لطبيبك مؤشرات بشأن تشخيصك وخيارات العلاج المتاحة لك.

في Mayo Clinic، تستخدم فِرَق من الخبراء جميع هذه التقنيات التشخيصية، بالإضافة إلى تقنيات التصوير المتقدمة مثل التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) العالي القوة (بقوة 7 تسلا)، وتصوير مرونة (الخلايا) بالرنين المغناطيسي (تصوير المرونة بالرنين المغناطيسي). يختبر تصوير المرونة بالرنين المغناطيسي ليونة الورم حتى يتمكن جراح الأعصاب من تقرير أفضل طريقة لاستئصاله. طَوَّر هذه التكنولوجيا عالم اختصاصي في Mayo Clinic.

يَستخدم الفريق المتخصص في أورام المخ في Mayo Clinic أيضًا التشخيص الجزيئي، وهو منهج طب فردي يُحلل الحمض النووي للورم. ويساعد هذا النوع من الاختبارات الجينية الأطباء على التنبؤ بخيارات العلاج التي تصلح لأنواع معينة من أورام المخ.

تُتيح طرق التشخيص الشاملة والدقيقة للفريق المتخصص في أورام المخ في Mayo Clinic لجراح الأعصاب أن يُخطط لإجراء عملية جراحية لك بشكل دقيق ويُقلل من خطر الحاجة إلى إجراء جراحة متابعة.

العلاج

يعتمد علاج أورام الدماغ على نوع الورم وحجمه وموقعه بالإضافة إلى تفضيلاتك وحالتك الصحية بشكل عام.

الجراحة

إذا كان ورم الدماغ يقع في مكان يسهُل الوصول إليه لإجراء عملية، فسيعمل الجراح على إزالة أكبر قدر ممكن من ورم الدماغ.

في بعض الحالات، تكون الأورام صغيرة وسهلة الفصل عن النسيج المحيط للمخ؛ مما يجعل إجراء استئصال جراحي كامل أمرًا ممكنًا. وفي حالات أخرى، لا يمكن فصل الأورام عن النسيج المحيط أو تقع الأورام بالقرب من مناطق حساسة في المخ، مما يجعل إجراء العملية الجراحية أمرًا خطيرًا. يستأصل الطبيب المختص في هذه الحالات أكبر قدر ممكن من الورم محافظًا على سلامة المريض في المقام الأول.

إن حتى مجرد إزالة جزء من ورم الدماغ يمكنه المساعدة في تقليل العلامات والأعراض.

تتضمن جراحة إزالة أورام الدماغ مخاطر مثل العدوى والنزيف. قد تعتمد المخاطر الأخرى على الجزء الدماغي الذي يقع فيه الورم. فعلى سبيل المثال، قد تتضمن جراحة الورم الذي يقع بجوار الأعصاب المتصلة بالعَيْن خطر فقدان البصر.

جراحة دماغية طفيفة التوغل ولا تترك نُدوباً

جراحو الأعصاب في Mayo Clinic خبراء في جراحة الدماغ أثناء اليقظة. يُعمل هذا الإجراء، الذي لا يُوفره سوى عدد قليل جدًّا من المراكز الطبية في البلاد، لمساعدة بعض الأشخاص الذين قيل لهم إن لديهم ورمًا في المخ غير قابل للتدخل الجراحي. الفريق الجراحي مؤهل لإزالة الورم بأمان مع تقليل خطر حدوث مضاعفات جسيمة.

يَتميز جراحو المخ والأعصاب في Mayo Clinic أيضًا بخبرتهم العالية على استخدام التقنيات المتخصصة. الأشخاص الذين خضعوا لجراحة أورام المخ بهذه الأساليب المتقدمة غالبًا ما تقل فترة إقامتهم في المستشفى وأوقات تعافيهم ويَقل معدل وفياتهم عن المتوقع. الكثير من الأشخاص الذين خضعوا لجراحة أورام الدماغ في Mayo Clinic يُغادرون المستشفى في غضون يوم أو يومين. يَستطيع جراحو الأعصاب القيام بهذه العمليات الجراحية الدقيقة والمعقدة؛ لأنهم يَعملون مع متخصصين في تصوير الدماغ (علماء الأعصاب) ويَستخدمون معدات التنقل الجراحية المتقدمة والرسم الدقيق. ويَكون لديهم القدرة على تصور مكان الورم بالضبط والمسار الجراحي لذلك.

العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي أشعةً عالية الطاقة، مثل أشعة أكس، أو البروتونية؛ لقتل خلايا الورم. يمكن للعلاج الإشعاعي أن يأتيَ من آلة خارج جسدك (وميض إشعاعي خارجي)، أو في حالات شديدة الندرة، يمكن أن يوضع الإشعاع داخل جسدك بالقرب من ورم المخ (معالجة بالتماس).

يمكن للوميض الإشعاعي الخارجي التركيز فقط على منطقة من المخ المتواجد بها الورم، أو يمكن تطبيقها على كامل المخ(تشعيع كامل المخ). يستخدم الإشعاع الدماغي الكامل غالبًا لعلاج السرطان الذي ينتشر إلى الدماغ من جزء آخر من الجسم، ويشكِّل أورام متعددة في الدماغ.

ويجري حاليًا دراسة بشكل أحدث من العلاج الإشعاعي باستخدام أشعة البروتون لاستخدامه مع الأشخاص الذين يعانون من أورام الدماغ. بالنسبة للأورام القريبة جدًّا من المناطق الحساسة في الدماغ، قد يقلل العلاج بالبروتون من خطر الآثار الجانبية المرتبطة بالإشعاع. لكن العلاج بالبروتونات لم يثبت أنه أكثر فعالية من العلاج الإشعاعي القياسي مع الأشعة السينية.

الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي يتوقف على نوع وجرعة الإشعاع التي تتلقاها. تشمل الآثار الجانبية الشائعة أثناء الإشعاع أو بعده مباشرة التعب الشديد، والصداع، وفقدان الذاكرة، وتهيُّج فروة الرأس.

الجراحة الإشعاعية

جراحة المخ الإشعاعية المجسّمة ليست جراحة بالمفهوم التقليدي. عِوَضًا عن ذلك، تَستخدِم الجراحة الإشعاعية حُزَمًا من الإشعاع لإعطاء نوع من العلاج الإشعاعي المركَّز؛ لقتل خلايا الوَرَم في مِنطقة متناهية الصغر. ليسَتْ كل حُزْمة من الإشعاع قوية بدرجة كبرى، لكن النقطة التي تتجمَّع فيها كل الإشعاعات عند وَرَم المخ تتلقَّى جرعة كبيرة جدًّا من الإشعاع لقتل خلايا الوَرَم.

هناك أنواع مختلفة من التقنيات تُسْتَخْدَم في الجراحة الإشعاعية لإيصال الإشعاع لمعالجة أورام المخ، مثل الجامانايف وجهاز المعالج الخطِّي.

تُجرَى الجراحة الإشعاعية نموذجيًّا في جلسة علاج واحدة، وفي أغلب الحالات يُمكنكَ الرجوع إلى المنزل في نفس اليوم.

العلاج الكيميائي

يَستخدِم العلاج الكيماوي العقاقير لقتل خلايا الورم. يُمكن تَنَاوُل عقاقير العلاج الكيماوي عن طريق الفم في شكل أقراص أو عن طريق الحَقْنِ في الوريد (الحَقْنِ الوريدي). إن عقار العلاج الكيماوي المستخدَم في أغلب الأحيان لعلاج أورام المخ هو التيموزولامَيد (تيمودار)، الذي يُؤخَذ في هيئة أقراص. تتوفَّر العديد من عقاقير العلاج الكيماوي الأخرى، وقد تُستخدَم بِناءً على نوع السرطان.

تَعتَمِد الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي على نوع العقار والجرعة التي تَتَنَاوَلُها. يُمْكِن أن يتسبَّب العلاج الكيماوي في الشعور بالغثيان، والتقيُّؤ، وسقوط الشعر.

ستُحدِّد الاختبارات التي تُجرَى للخلايا السرطانية هل سيكون العلاج الكيماوي مفيدًا لك. كما أن نوع سرطان المخ الذي لديكَ سيساعد في تحديد ما إذا كان سيُوصَى لكَ باستخدام العلاج الكيماوي أم لا.

العلاج الدوائي الموجه

تُركز المعالجات الدوائية المستهدفة على حالات شذوذ محددة موجودة داخل الخلايا السرطانية. من خلال تقييد هذه الشذوذ، يمكن أن تتسبب المعالجات الدوائية المستهدفة في قتل الخلايا السرطانية.

تَتوفر أدوية العلاج الموجه لأنواع معينة من أورام المخ، والعديد منها قيد الدراسة في التجارب السريرية. يَتم تطوير العديد من أشكال العلاج الموجه.

إعادة التأهيل بعد الخضوع للعلاج

نظرًا إلى أن أورام الدماغ يمكن أن تنمو في أجزاء الدماغ المسؤولة عن المهارات الحركية والتخاطب والرؤية والتفكير، فقد تمثل إعادة التأهيل جزءًا ضروريًا في مرحلة التعافي. بناء على احتياجاتك قد يحيلك طبيبك إلى:

  • العلاج الطبيعي لمساعدتك على استعادة مهارات الحركة المفقودة أو قوة العضلات
  • العلاج المهني يمكن أن يساعدك في العودة إلى نشاطاتك اليومية الطبيعية، بما في ذلك العمل، بعد ورم في الدماغ أو مرض آخر
  • علاج التخاطب مع مختصين في صعوبات التخاطب (أخصائيي تخاطب) للمساعدة إذا كانت لديك صعوبة في التحدث
  • تعليم الأطفال في سن المدرسة لمساعدة الأطفال على التكيف مع التغيرات في ذاكرتهم وتفكيرهم بعد ورم الدماغ

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الطب البديل

أُجرِيَت القليل من الأبحاث حول العلاجات التكميلية والبديلة لورَم الدماغ. لم تُثبِتْ أيُّ علاجات بديلة فاعِليَّتها في علاج أورام المخ. ومع ذلك، فقد تُساعد العلاجات التكميلية في التأقلُم مع التوتُّر الناتج عن اكتشاف ورَم في المخ.

إليك بعض العلاجات التكميلية التي قد تُساعدك في التأقلُم:

  • الوخز بالإبر
  • العلاج بالفنِّ
  • التمارين
  • التأمُّل
  • العلاج بالموسيقى
  • تمارين الاسترخاء

تحدَّث مع طبيبك عن خياراتك.

التأقلم والدعم

قد يستحوذ تشخيص الإصابة بورم الدماغ على تفكيرنا ويصيبنا بالهلع والخوف. وقد يجعلك تشعر بقلة سيطرتك على صحتك. ولكن يمكنك اتخاذ بعض الخطوات للتغلب على الحزن والصدمة التي قد تأتي بعد تشخيص إصابتك. ضع فى الاعتبار تجربة ما يلي:

  • تعرف على معلومات كافية عن أورام الدماغ لاتخاذ قرارات بشأن رعايتك الطبية. اسأل طبيبك حول نوع الورم الدماغي الذي تعانيه، بما في ذلك خيارات العلاج المتاحة لك، وما إذا كنت ترغب في معرفة توقعات سير المرض. فكلما عرفت المزيد عن أورام الدماغ، أصبحت أكثر ثقة في اتخاذ قرارات العلاج.
  • اجعل أصدقاءك وعائلتك بقربك. كما أن الحفاظ على قوة علاقاتك الوثيقة سيساعدك على التعامل مع الورم الدماغي. يمكن للأصدقاء والعائلة تقديم الدعم العملي الذي ستحتاج إليه، مثل المساعدة في الاهتمام بمنزلك إذا كنت في المستشفى. ويمكن أن يمثلوا دعمًا عاطفيًا حينما يرهقك السرطان.
  • ابحث عن شخص ما للتحدث معه. ابحث عن مستمع جيد لديه الرغبة في الاستماع لحديثك عن آمالك ومخاوفك. قد يكون صديقًا أو فردًا من العائلة. قد يكون من المفيد أيضًا الحصول على الاهتمام والتفهم من مستشار أو أخصائي اجتماعي طبي أو عضو من رجال الدين أو إحدى مجموعات دعم السرطان.

اسأل طبيبك عن مجموعات الدعم المتاحة في منطقتك. أو راجع دليل هاتفك، أو المكتبة أو إحدى منظمات السرطان، مثل المعهد الوطني للسرطان (National Cancer Institute) أو جمعية السرطان الأمريكية (American Cancer Society).

الاستعداد لموعدك

حدِّد موعدًا مع الطبيب، إذا كان لديكَ علامات أو أعراض تثير قلقك. إذا شُخصت حالتك بالإصابة بورم الدماغ، يُمكن أن يحيلك الطبيب إلى اختصاصي، مثل:

  • الأطباء المتخصصون في الاضطرابات الدماغية (أطباء المخ والأعصاب)
  • الأطباء الذين يعالجون السرطان (أطباء الأورام)
  • الأطباء الذين يستخدمون الإشعاع لعلاج السرطان (اختصاصيي علاج الأورام بالإشعاع)
  • الأطباء المتخصصون في أورام الجهاز العصبي (أطباء الاورام العصبية)
  • الجراحون المتخصصون في إجراء عمليات متعلقة بالدماغ والجهاز العصبي (جراحون الأعصاب)
  • اختصاصيي إعادة التأهيل

يُفضَّل التحضير جيدًا من أجل موعدك الطبي. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. في الوقت الذي تقوم فيه بتحديد موعد، اسأل عما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • يمكنك التفكير في اصطحاب أحد أفراد الأسرة أو صديق لك. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

وقتك مع طبيبك محدود؛ لذا فإن إعداد قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدك على الاستفادة القصوى من وقتك معه. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت. فيما يتعلق بأورام الدماغ، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما نوع الورم الدماغي الذي لدي؟
  • أين يقع الورم الدماغي لدي؟
  • ما حجم الورم الدماغي لدي؟
  • ما مدى عنف الورم الدماغي لدي؟
  • هل الورم الدماغي الذي أعانيه سرطاني؟
  • هل سأحتاج إلى فحوص إضافية؟
  • ما الخيارات العلاجية؟
  • هل يمكن لأي علاجات أن تشفيني من الورم الدماغي؟
  • ما هي فوائد كل علاج ومخاطره؟
  • هل يوجد علاج واحد ترى أنه الأفضل بالنسبة لي؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟ ما تكلفة ذلك، وهل سيغطيه التأمين الخاص بي؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
  • ما الذي سيحدد ما إذا كان ينبغي لي التخطيط لزيارة متابعة؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة التي تطرأ لك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. إن الاستعداد للإجابة على أسئلة الأطباء قد يتيح لك وقتًا لتغطية النقاط الأخرى التي تحتاج إلى مناقشتها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إذا وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟

ورم الدماغ - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

27/04/2019
  1. Central nervous system cancers. Fort Washington, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. http://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed Oct. 13, 2017.
  2. Niederhuber JE, et al., eds. Cancer of the central nervous system. In: Abeloff's Clinical Oncology. 5th ed. Philadelphia, Pa.: Churchill Livingstone Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 13, 2017.
  3. Wong ET, et al. Overview of the clinical features and diagnosis of brain tumor in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 13, 2017.
  4. Winn HR, ed. Basic principles of cranial surgery for brain tumors. In: Youmans and Winn Neurological Surgery. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 13, 2017.
  5. Adult central nervous system tumors treatment. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/brain/patient/adult-brain-treatment-pdq. Accessed Oct. 13, 2017.
  6. Avastin (prescribing information). South San Francisco, Calif.: Genentech; 2016. https://www.gene.com/patients/medicines/avastin. Accessed Oct. 17, 2017.
  7. Niederhuber JE, et al., eds. Distress management. In: Abeloff's Clinical Oncology. 5th ed. Philadelphia, Pa.: Churchill Livingstone Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 17, 2017.
  8. Muthupillai R, et al. Magnetic resonance elastography. Nature Medicine. 1996;2:603.
  9. Murphy MC, et al. MR elastography of the brain and its application in neurological diseases. NeuroImage. In Press. Accessed Oct. 17, 2017.
  10. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 3, 2017.
  11. Brain SPOREs. National Cancer Institute. https://trp.cancer.gov/spores/brain.htm. Accessed Oct. 16, 2017.
  12. Moynihan TJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 2, 2017.
  13. Verma V, et al. Quality of life and patient-reported outcomes following proton radiation therapy: A systematic review. Journal of the National Cancer Institute. https://academic.oup.com/jnci/article/110/4/djx208/4430583. Accessed Jan. 5, 2018.
  14. Burns TC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 2, 2018.
  15. Uhm JH (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 2, 2018.