التشخيص

إذا أدركت أنك قد تواجه مشكلة في لعب القمار، فتحدث مع طبيب الرعاية الأولية حول التقييم أو ابحث عن مساعدة من أخصائي الصحة العقلية.

لتقييم مشكلتك مع القمار، من المرجح أن طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية:

  • يسألك عدة أسئلة تتعلق بعاداتك إزاء القمار. قد يطلب منك الإذن بالتحدث إلى أفراد أسرتك أو أصدقائك. ومع هذا، تمنع قوانين السرية الطبيب من إفشاء أي معلومات عنك من دون موافقتك.
  • مراجعة معلوماتك الطبية. بعض الأدوية يمكن أن يكون لها آثار جانبية نادرة تؤدي إلى سلوكيات قهرية، بما في ذلك القمار، في بعض الناس. قد يحدد الفحص البدني المشاكل المتعلقة بصحتك والتي ترتبط أحيانًا بالمقامرة القهرية.
  • قم بعمل تقييم نفسي. يتضمن هذا التقييم أسئلة حول الأعراض التي تعتريك، وأفكارك، وشعورك، وأنماطك السلوكية المتصلة بهذا القمار. اعتمادًا على علاماتك وأعراضك، قد يتم تقييمك لاضطرابات الصحة العقلية التي ترتبط أحيانًا بالمقامرة المفرطة.
  • استخدم الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5). يسرد الدليل التشخيصي DSM-5، الذي نشرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي، معايير تشخيص اضطراب القمار.

العلاج

قد يكون التعامل مع القمار القهري أمرًا صعبًا. ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن معظم الناس لديهم صعوبة في الاعتراف بأن لديهم مشكلة. ومع ذلك هناك عنصرًا رئيسيًا من العلاج يعمل على الاعتراف بأنك مقامر قهري.

إذا ضغطت عليك عائلتك أو رب عملك في العلاج، فقد تجد نفسك تقاوم المعالجة. ولكن قد تساعد معالجة مشكلة القمار على استعادة الشعور بالسيطرة — وربما تساعد على معالجة العلاقات أو الأمور المالية المعطلة.

قد تتضمن معالجة القمار القهري الطرق التالية:

  • العلاج. قد يكون العلاج السلوكي أو العلاج السلوكي المعرفي مفيدًا. يستخدم العلاج السلوكي التعرض المنهجي للسلوك الذي تريد إلغاؤه ويعلمك مهارات للحد من الرغبة في المقامرة. ويركز العلاج السلوكي المعرفي على تحديد المعتقدات غير الصحية وغير العقلانية والسلبية واستبدالها بمعتقدات صحية وإيجابية. وقد تكون المعالجة العائلة مفيدة أيضًا.
  • الأدوية. قد تساعد مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج في المشكلات التي غالبًا ما تزول مع القمار القهري — مثل الاكتئاب أو اضطراب الوسواس القهري (OCD) أو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD). قد تكون بعض مضادات الاكتئاب فعالة في الحد من سلوك المقامرة. قد تساعد الأدوية التي تسمى المضادات المخدرة — المفيدة في علاج تعاطي المخدرات — في علاج القمار القهري.
  • مجموعات المساعدة الذاتية. يجد بعض الناس أن التحدث مع الآخرين الذين يعانون من نفس مشكلة القمار قد يكون جزءًا مفيدا من العلاج. اطلب من أخصائي الرعاية الصحية لديك مشورة بشأن مجموعات المساعدة الذاتية، مثل Gamblers Anonymous وغيرها من الموارد.

قد ينطوي علاج القمار القهري على برنامج للمرضى الخارجيين أو برنامج للمرضى الداخليين أو برنامج للعلاج السكني، اعتمادًا على احتياجاتك ومواردك. قد يكون علاج تعاطي المخدرات أو الاكتئاب أو القلق أو أي اضطراب نفسية أخرى جزءًا من خطة علاج المقامرة القهرية الخاصة بك.

الوقاية من الانتكاس

قد تعاود المقامرة مرة أخرى حتى مع العلاج؛ خاصة إذا كنت تقضي وقتًا كبيرًا مع المقامرين أو في بيئة قمار. إذا شعرت برغبتك في لعب القمار مرة أخرى، فتواصل مع أخصائي أو راعي الصحة النفسية قبل انتكاسك مرة أخرى.

التأقلم والدعم

قد تساعدك مهارات التعافي هذه في التركيز على مقاومة رغبات القمار القهري:

  • واصل التركيز على هدفك رقم 1: عدم المقامرة.
  • أخبر نفسك إن لعب القمار ينطوي على مخاطرة كبيرة. عادة ما تؤدي المقامرة الواحدة إلى تكرارها مرة بعد أخرى.
  • اسمح لنفسك بطلب الحصول على مساعدة، لأن الإرادة القوية ليست كافية للتغلب على القمار القهري. اطلب من أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء تشجيعك على اتباع خطة العلاج.
  • تعرف على المواقف التي تحث رغبتك على المراهنة وتجنبها.

قد يستفيد أفراد الأسرة، الذين يعانون مشكلات القمار القهري، من المشورة المقدمة، حتى لو لم يرغب المقامر في المشاركة في العلاج.

الاستعداد لموعدك

في حالة اتخاذك لقرار بطلب المساعدة للتغلب على القمار القهري، تكون قد اتخذت أول خطوة مهمة.

ما يمكنك فعله

قبل الذهاب إلى موعدك، أعِد قائمة بالآتي:

  • كل المشاعر التي تختبرها حتى ولو بدت غير متربطة بمشكلتك. لاحظ الأشياء التي تحفزك للعب القمار وإذا كنت قد حاولت مقاومة الرغبة الملحة للمقامرة وتأثير القمار على حياتك.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة تواجهها أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو الأعشاب أو غيرها من المكملات التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات.
  • الاضطرابات البدنية أو اضطرابات الصحة العقلية الأخرى التي عانيتها والعلاجات.
  • أسئلة لتطرحها على طبيبك لتحقيق أقصى استفادة من موعدك.

قد تتضمن الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما أفضل النهج لحل مشكلة القمار التي أعانيها؟
  • ما البدائل للنهج الأولي الذي تقترحه؟
  • هل يتوجب عليّ زيارة طبيب نفسي أو أخصائي علم النفس أو مستشار في علاج الإدمان أو غيرهم من أخصائيي الصحة النفسية؟
  • هل سيغطي تأميني تكاليف زيارة هؤلاء المتخصصين؟
  • هل سأحصل على المساعدة كمريض خارجي أم سأحتاج إلى علاج كمريض مقيم؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟
  • ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى خلال الزيارة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن طبيبك سيطرح عليك عددًا من الأسئلة. استعد للإجابة عن الأسئلة لحفظ المزيد من الوقت للتطرق إلى أي نقاط تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى بدأت لعب القمار لأول مرة؟
  • كم عدد المرات التي تلعب بها القمار؟
  • كيف يؤثر لعب القمار في حياتك؟
  • هل يشعر أصدقاؤك أو أفراد العائلة بالقلق حول لعب القمار؟
  • عندما تلعب القمار، كم المبلغ الذي تضعه عادةً على الطاولة؟
  • هل حاولت الإقلاع عن التدخين بمفردك؟ ماذا حدث عندما حاولت؟
  • هل سبق أن خضعت لعلاج من مشكلة لعب قمار؟
  • هل أنت على استعداد للحصول على العلاج اللازم لمشكلة لعب القمار؟
16/05/2018
  1. Gambling disorder. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. http://www.psychiatryonline.org. Accessed Sept. 17, 2016.
  2. Domino FJ. Overview of gambling disorder. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 17, 2016.
  3. What is gambling disorder? American Psychiatric Association. https://www.psychiatry.org/patients-families/gambling-disorder/what-is-gambling-disorder. Accessed Sept. 17, 2016.
  4. Help and treatment: Choosing a treatment facility. National Council on Problem Gambling. http://www.ncpgambling.org/help-treatment/choosing-a-treatment-facility/. Accessed Sept. 29, 2016.
  5. Hennessy G. Can medications help people with gambling disorder? Psychiatric News. http://psychnews.psychiatryonline.org/doi/full/10.1176/appi.pn.2016.PP4a1. Accessed Sept. 17, 2016.
  6. Hall-Flavin DK (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 29, 2016.