التأقلم مع الآثار الجانبية لأدوية التهاب الكبد C

بالنسبة للمصابين بالتهاب الكبد C المزمن، فإن التوقعات المستقبلية أفضل من ذي قبل. ومع ذلك، فإن العديد من الأنظمة العلاجية تحتوي على أدوية ذات آثار جانبية تؤثر على جودة الحياة. وفيما يلي بعض النصائح للمساعدة على التأقلم.

By Mayo Clinic Staff

كثير من الأشخاص الذين يبدؤون في تناول علاج التهاب الكبد C المزمن لا يكملون فترة العلاج بالكامل بسبب الآثار الجانبية. تحل الأدوية المضادة للفيروسات الجديدة محل الأدوية التي يصعب تحملها — بيغ إنترفيرون ألفا وريبافيرين — والتي كانت، وحتى وقت قريب، الأدوية الأساسية لعلاج التهاب الكبد C. على الرغم من ذلك، من المرجح أن يظل بيغ إنترفيرون ألفا وريبافيرين قيد الاستخدام في المناطق ذات الموارد الطبية المحدودة من العالم.

الأدوية المضادة لالتهاب الكبد C الجديدة لها أيضًا آثار جانبية مُزعجة، بما في ذلك الأعراض المشابهة لأعراض الإنفلونزا التي تؤثر على معظم الأشخاص الذين يتناولون بيغ إنترفيرون ألفا والريبافيرين. هذه الآثار الجانبية ليست شديدة عادةً بما فيه الكفاية لتؤدي إلى وقف العلاج، لكنها قد تؤثر سلبًا على نوعية الحياة. ولحسن الحظ، يمكنك اتباع خطوات للحد من تأثير الآثار الجانبية لعلاج التهاب الكبد C. فيما يلي بعض النصائح للتعامل مع الأعراض الأكثر شيوعًا.

الإرهاق

إن الشعور بالتعب والإرهاق هو الأثر الجانبي الأكثر شيوعًا للعلاجات التي تحتوي على الإنترفيرون والخالية من الإنترفيرون على حد سواء. لتجنب الشعور بالإرهاق أو الحد من تأثيره، جرب ما يلي:

  • قم بتنظيم جدول لحقن الإنترفيرون في الأيام التي يمكنك فيها الحصول على قسط من الراحة — في بداية عطلة نهاية الأسبوع مثلًا
  • قلل ساعات العمل إن أمكن
  • احصل على فترة قيلولة خلال النهار
  • امشِ معظم الأيام لتزيد من يقظتك وتحسين نومك بشكل أفضل
  • تناول مشروبًا يحتوي على الكافيين في الصباح
  • فكر في علاج مضاد للاكتئاب إذا كان الاكتئاب هو السبب في شعورك بالتعب والإرهاق

الأعراض الشبيه بالإنفلونزا

الصداع وآلام العضلات — عادة ما يصاحبها التعب — هي الآثار الجانبية الشائعة لأدوية التهاب الكبد C. يمكنك التعامل مع هذه العلامات والأعراض عن طريق:

  • تناول دواء بدون وصفة طبية مثل الأسِيتامينُوفين (تايلينول وغيره) أو الأيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، وغيرهما) قبل كل حقنة وحسب الحاجة أثناء استمرار الأعراض — إذا قال طبيبك إنها آمنة لك
  • أعط نفسك الحقن بيجينتيرفيرون ألفا، والتي عادة ما يمكن أن يريك أحد أعضاء فريق الرعاية كيفية استخدامها، قبل وقت النوم بفترة قصيرة
  • شُرْب الكثير من السوائل
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة
  • تجنب أشعة الشمس القوية والأضواء الداخلية الساطعة لمنع الصداع
  • استخدام الحرارة الدافئة والرطبة على العضلات المتألمة

مشكلات بالرئة

السعال هو أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا والتي تؤثر على الجهاز التنفسي نتيجة الإصابة بالتهاب الكبد C. كما يمكن أن يحدث ضيق النفس، كما قد تحدث عدوى على الرئتين أو مجرى التنفس. راجع طبيبك إذا كنت تشعر في كثير من الأحيان بانقطاع النفس أو كنت مصابًا بحمى وسعال مصحوب بمخاط سميك "بلغم". للتعامل مع السعال:

  • شرب الكثير من السوائل خلال اليوم
  • استخدم الجهاز المرطب للجو
  • استخدم الحلوى الصلبة الخالية من السكر أو قطرات السعال لتهدئة حشرجة الحلق

تغيرات الحالة المزاجية

يمكن أن ينجم عن علاج التهاب الكبد C، وخاصة بيج إنترفيرون ألفا، الإصابة بالاكتئاب والتقلبات المزاجية وسرعة الانفعال. لا تكون تلك الآثار الجانبية بسيطة، لا سيما بالنسبة لمن لديهم تاريخ من المشكلات المتعلقة بالصحة العقلية. من ضمن أساليب التأقلم مع الاكتئاب ما يلي:

  • توقع الآثار الجانبية المحتملة التي يمكن أن تؤثر على الصحة العقلية قبل بدء العلاج ومناقشتها مع طبيبك، وبذلك تعلم ما عليك فعله في حالة حدوثها
  • تناول أحد مضادات الاكتئاب أثناء العلاج ولبضعة أشهر عقب العلاج
  • تجنب تناوُل الكافيين عند الشعور بالقلق أو الانفعال
  • السير بشكل منتظم أو الذهاب لإحدى صالات الألعاب الرياضية بشكل دوري لممارسة بعض التمارين الرياضية المعتدلة
  • تقليل جرعتك من بيج إنترفيرون ألفا تحت إشراف الطبيب
  • التحدث إلى طبيبك أو اختصاصي الصحة العقلية على الفور إذا كنت تشعر باحتمالية قيامك بإيذاء نفسك أو أي شخص آخر

مشاكل الجلد

تتسبب أدوية علاج التهاب الكبد C القديمة في جفاف الجلد والحكة وطفح جلدي يسبِّبه ضوء الشمس. قد يحدث أيضًا تساقط الشعر، ولكن عادةً ما ينمو مجددًا بعد العلاج. احمِ جلدك وشعرك بـ:

  • الاستحمام بالماء الدافئ (وليس الساخن)
  • وضع الكثير من محلول أو كريم ترطيب لبشرتك بعد الاستحمام
  • وضع مستحضر واقٍ من الشمس قبل الخروج
  • استخدام منظِّف خفيف غير معطَّر وتجنب منعِّم الأنسجة
  • افرك أو اضغط على مكان حكَّة الجلد بدلًا من الخدش
  • استخدم شامبو خفيف وتقنيات قص الشعر الرقيقة
  • تجنب صبغة الشعر والمعالجة الكيميائية حتى انتهاء العلاج
  • التغيير لوسادة ساتان لتقليل الاحتكاك بفروة رأسك

مشكلات النوم

قد تكون صعوبة البدء في النوم أو الاستمرار فيه "الأرق" نتيجة لتغيرات المزاج الناتجة عن بيج إنترفيرون ألفا، ومن المحتمل تفاقم أعراض الاكتئاب والقلق. يُعدّ الأرق أيضًا عرض جانبي للريبافيرين، فضلًا عن المزيج الجديد للعلاج بالليديباسفير - والسوفوسبوفير "الهارفوني". كي تحصل على قسط كافٍ من النوم:

  • إذا كنت أيضًا تُعالَج من الاكتئاب، تناول مضاد اكتئاب يحسن النوم بدلًا من مضاد اكتئاب يجعلك يقظًا
  • التزم بجدول منتظم من الذهاب إلى الفراش ليلًا والاستيقاظ في الصباح
  • تجنب القراءة ومشاهدة التلفزيون في السرير
  • خذ ريبافيرين في وقت متأخر بعد الظهر
  • تَجنَّبْ تناوُل الكافيين
  • لا تحاول القيلولة أثناء النهار
  • تناول وجبة خفيفة قبل النوم
  • قلِّل السوائل التي تتناولها قبل ساعتين من النوم، وبالتالي لن تكون هناك حاجة للذهاب للحمام ليلًا
  • استرخِ بممارسة تمرين استرخاء مسجّل، مثل حمام دافئ أو تدليك قبل الذهاب للنوم
  • تناول دواء محفز للنوم تحت إشراف طبيبك

مشاكل المعدة

يمكن أن تسبب الأدوية الجديدة المضادة للفيروسات وكذلك بيغ إنترفيرون ألفا وريبافيرين الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، وفقدان الشهية، أو مزيج من هذه الآثار الجانبية في بعض الأشخاص. يعاني الكثير أيضًا من مذاق سيئ في الفم. في بعض الأحيان، قد تؤدي تلك الآثار الجانبية إلى فقدان الوزن. تتضمن إستراتيجيات التأقلم ما يلي:

  • تناوُل الريبافيرين مع الطعام
  • تناول وجبات صغيرة
  • تناوُل الطعام بعدما يبرد أو عندما يصل لحرارة الغرفة بعدما تكون رائحته أقل قوة
  • اختيار أطعمة خفيفة عالية البروتين، مثل الجبن أو زبدة الفستق، إن كنت تستطيع تحمُّلها
  • جرِّب المشروبات التي تحتوي على البروتين إن كنت لا تفضل الأطعمة الصلبة
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة أو الدهنية
  • تناوُل الأطعمة التي تحتوي على ألياف قابلة للذوبان، مثل الموز، الأرز، صلصة التفاح، خبز الحمص الأبيض، لتخفيف الإسهال
  • تجنَّب مشتقات الحليب خلال نوبة إسهال وبعدها بعدة أيام
  • تمشية قبل تناوُل الطعام
  • استخدام الأواني البلاستيكية إذا كنت تجد أن مذاق الطعام معدني في فمك

الآثار الجانبية الخطيرة

بعض الآثار الجانبية للبيغنترفيون ألفا والريبافرين خطيرة بما يكفي وتتطلب من طبيبكَ مراقبة دقيقة. إذا لزم الأمر، قد تضطر إلى تقليل جرعة الدواء أو التوقف عن العلاج بالكامل. وتشمل هذه الآثار الجانبية الخطيرة:

  • انخفاضًا حادًّا في خلايا الدم الحمراء (فقر الدم)، وهو أمر خطير بشكل خاص للأشخاص الذين لديهم أمراض القلب أو المعرضين لخطر كبير من أمراض القلب
  • الأفكار والدوافع الانتحارية، لا سيما في الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الاكتئاب والإدمان أو كليهما
  • انخفاض مستوى تجلُّط الخلايا في الدم (قلة الصفيحات)، مما قد يؤدي إلى مشاكل نزيف خطيرة، خاصة في مرضى الكبد
  • مشاكل في العين - وتحديدًا، تشوهات في البطانة الحساسة للضوء في الجزء الخلفي من العين (الشبكية)، وخاصة في مرضى السُّكَّري أو المصابين بارتفاع ضغط الدم
  • التهاب الأنسجة في الشعب الهوائية وبطانة الرئتين (الالتهاب الرئوي الخِلالي)، والتي يمكن أن تقيد التنفس بشدة في وقت قصير
  • زيادة أو ظهور علامات وأعراض جديدة لمرض الغدة الدرقية (قصور الدرقية)، وهي حالة يصعب تمييزها عن أكثر الأعراض الجانبية للعلاج شيوعًا، مثل التعب
  • اضطرام حالات المناعة الذاتية الحالية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة والصدفية

يمكن أن يؤدي التعرض للريبافرين أثناء الحمل إلى حدوث تشوهات لدى الطفل النامي. يجب على النساء إجراء اختبارات الحمل قبل تناوُل علاج الريبافيرين وأثناء تناوُله بشكل دوري. وبالمثل، يجب على الرجال الذين يفكرون في علاج الريبافيرين اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب تعريض أطفال أنثاهم الذين لم يولدوا بعدُ للدواء من خلال:

  • الامتناع عن ممارسة الجنس مع أي امرأة قد تكون حاملًا
  • تأجيل العلاج حتى تلد الشريكة الحامل
  • استخدام شكلين من أشكال تحديد النسل في كل مرة يمارسون فيها الجنس أثناء العلاج
21/12/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة