التشخيص

عادةً ما يُشخص الأطباء كسر الحوض بناءً على أعراضك والوضعية الغريبة لحوضك ورجلك. يستطيع التصوير بالأشعة السينية تأكيد وجود كسر وتحديد موضعه بدقة من عظامك.

إذا لم يُظهر التصوير بالأشعة السينية أي كسور لكنك مازلت تشعر بالألم، سيُجري الطبيب تصويرًا بالرنين المغناطيسي أو أحد فحوصات العظام بحثًا عن كسرٍ رفيع.

أغلب كسور الحوض تحدث في واحد من موضعين في العظمة الطويلة الممتدة من حوضك لركبتك (الفخذ):

  • العنق الفخذي. تقع هذه المنطقة في الجزء العلوي من عظمة فخذك، مباشرةً تحت الجزء المستدير (رأس الفخذ) في مفصل الكرة والتجويف.
  • منطقة ما بين المدوَرَين. تبعد هذه المنطقة قليلًا عن مفصل الحوض، في المكان الذي ينحني فيه عظمة الفخذ للخارج.

ثالث أنواع كسور الفخذ، هو الكسر غير النمطي، ويحدث للأشخاص الذين يتلقون علاجًا طويل الأمد بأدوية تزيد من كثافة العظام (بايسفوسفونيت).

العلاج

يَتضمن علاج كسر الورك عادة مزيجًا من الجراحة وإعادة التأهيل والأدوية.

الجراحة

يَعتمد نوع الجراحة التي تَخضع لها، بشكلٍ عام، على موقع الكسر وحدته، وعلى ما إذا كانت العظام المكسورة غير محاذية كما يَنبغي (كسر منزاح)، فضلًا عن عمرك والحالات الصحية المستبطنة. وتتضمَّن الخيارات ما يلي:

  • الإصلاح الداخلي باستخدام المسامير. تُدخل المسامير المعدنية إلى داخل العظام لجمعه معًا بينما يُشفى الكسر. أحيانًا تُرفق المسامير بلوح معدني يجري لأسفل عظم الفخذ.
  • استبدال الورك بالكامل. يُستبدل عظم الفخذ الأعلى والسنخ في عظم الحوض بالبدائل الاصطناعية. تُظهر الدراسات، على نحوٍ متزايد، أن الاستبدال الكلي للورك أقل تكلفة ويَقترن بنتائج أفضل على المدى الطويل بخلاف البالغين الأصحاء الذين يَعيشون على نحوٍ مستقل.
  • استبدال الورك جزئيًّا. إذا انزاحت أطراف العظمة المكسورة أو تَضررت، فقد يُزيل جراحك رأس وعنق عظم الفخذ ويثبت استبدالًا معدنيًّا (بدلات). قد يُوصى بالاستبدال الجزئي للورك للبالغين الذين لديهم حالات صحية أخرى أو إعاقة إدراكية أو الذين لم يعودوا يَعيشون على نحوٍ مستقل بالكامل.

قد يُوصى طبيبك بالاستبدال الكلي أو الجزئي للفخذ إذا كان المدد الدموي لمنطقة الكرة من مفصل الورك قد تَضرر خلال الكسر. يَعني هذا النوع من الإصابة، الذي يَحدث غالبًا لدى كبار السن المصابين بكسور العنق الفخذي، أنه من غير المرجح أن تُشفى العظام كما يَنبغي.

التأهيل

من المحتمل أن يُنزلك فريق الرعاية من السرير وأن تَتحرك في اليوم الأول بعد الجراحة. سيُركز العلاج البدني أولًا على نطاق الحركة وتقوية التمارين الرياضية. قد تَحتاج، حسب نوع الجراحة التي خضعت لها وحسب ما إذا كان لديك أحد يُساعدك في المنزل، إلى الانتقال من المستشفى إلى منشأة للرعاية الممتدة.

في مؤسسة الرعاية الممتدة وفي المنزل، قد تَحتاج إلى العمل مع اختصاصي علاج مهني لمعرفة أساليب الاستقلال في الحياة اليومية، مثل استخدام المرحاض، والاستحمام، وارتداء الملابس، والطهي. سيُحدد اختصاصي العلاج المهني ما إذا كانت المشاية أو الكرسي المدولب سيُساعدان في إعادة اكتساب التنقل والاستقلال.

الدواء

نسبة تبلغ 10 بالمائة من البالغين في عمر 65 أو أكبر الذين أُصيبوا بكسر في الفخذ سيُصابون بكسر آخر في الفخذ خلال سنتين. البيسفوفونات وأدوية أخرى لعلاج هشاشة العظام قد تساعد على التخفيف من خطر كسر الفخذ الثاني. قد ينصح طبيبك بتناول البيسفوفونات عبر أنبوب وريدي (IV)، لتجنب الآثار الجانبية التي قد تجعل من تناولها فمويًّا أمرًا صعب التحمل.

لا يُنصح عمومًا بتناول البيسفوفونات للأشخاص ذوي المشاكل في الكلى. نادرا ما يؤدي العلاج طويل الأمد بالبيسفوفونات إلى ألم وتورم في الفك، أو مشاكل في الرؤية، أو كسر غير اعتيادي في الفخذ.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الاستعداد لموعدك

قد تُحال إلى جراح تقويم عظام.

ما المتوقع؟

قد يطرَح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • هل سقطت مؤخرًا أو أُصبت بإصابة أخرى في وركك؟
  • ما مدى شدة الألم لديك؟
  • هل يمكنك تحميل الوزن على قدمك في جانب وركك المصاب؟
  • هل خضعت لاختبار كثافة العظام؟
  • هل سبق أن شُخِّصْتَ بأي حالة صحية أخرى؟ ما الأدوية التي تتناولها حاليًّا، بما فيها الفيتامينات والمكملات الغذائية؟
  • هل تتناول المشروبات الكحولية أو التبغ؟
  • هل خضعت من قبل لإجراء جراحة؟ هل كانت هناك أي مشكلة؟
  • هل لدى أي من أقاربك المقرَّبين — مثل أحد الوالدين أو الإخوة — تاريخ من الإصابة بكسور أو هشاشة عظام؟
  • هل تعيش حاليًّا على نحوٍ مستقل؟
20/06/2019
  1. Foster KW. Hip fractures in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 5, 2018.
  2. Marx JA, et al. Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2014. Accessed Dec. 30, 2014.
  3. AskMayoExpert. Hip fracture. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  4. Ferri FF. Ferri's Clinical Advisor 2015: 5 Books in 1. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 30, 2014.
  5. Reeve J, et al. The fragile elderly hip: Mechanisms associated with age-related strength and toughness. Bone. 2014;61:138.
  6. Kiel DP. Falls in older persons: Risk factors and patient evaluation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 18, 2018.
  7. Gruber-Baldini AL, et al. Cognitive differences between men and women who fracture their hip and impact on six-month survival. Journal of the American Geriatrics Society. 2017;65:e64.
  8. Wirth CD, et al. Subclinical thyroid dysfunction and the risk for fractures: A clinical review and meta-analysis. Annals of Internal Medicine. 2014;161:189.
  9. Lewiecki EM. Prevention of osteoporosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 31, 2014.
  10. Hip fractures among older adults. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/homeandrecreationalsafety/falls/adulthipfx.html. Accessed Dec. 31, 2014.
  11. Morrison RS, et al. Medical consultation for patients with hip fracture. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 5, 2018.
  12. Takahashi PY (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 8, 2018.
  13. Azar FM, et al. Arthroplasty of the Hip. In: Campbell's Operative Orthopaedics. 13th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed. March 5, 2018.
  14. Rosen HN. The use of bisphosphonates in postmenopausal women with osteoporosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 5, 2018.
  15. Hip fractures. American Academy of Orthopaedic Surgeons. http://orthoinfo.aaos.org/topic.cfm?topic=A00392. Accessed Dec. 31, 2014.
  16. Fiatarone Singh MA. Exercise, nutrition, and managing hip fracture in older persons. Current Opinion in Clinical Nutrition and Metabolic Care. 2014;17:12.
  17. Falls and factures. National Institute on Aging. http://www.nia.nih.gov/sites/default/files/falls_and_fractures_0.pdf. Accessed Dec. 31, 2014.
  18. Osteoporosis: The Bone Thief. National Institute on Aging. http://www.nia.nih.gov/health/publication/osteoporosis. Accessed Dec. 31, 2014.
  19. Hip fractures. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/injuries-poisoning/fractures/hip-fractures. Accessed March 5, 2018.
  20. Batin S, et al. Evaluation of risk factors for second hip fractures in elderly patients. Journal of Clinical Medicine Research. 2018;10:217.
  21. Sobolev B, et al. Risk of second hip fracture persists for years after initial trauma. Bone. 2015;75:72.