التشخيص

يشخص الطبيب القُشعة الجلدية بفحص المناطق المصابة من جلدك وسؤالك عن العلامات والأعراض البادية عليك. وقد يأخذ عينة صغيرة (خزعة) من الجلد المصاب لفحصها في المختبر. يظهر ذلك الفحص أي تغيرات في طبيعة الجلد، كزيادة سمك البروتين (الكولاجين) في الطبقة الثانية من الجلد (الأدمة). يدخل الكولاجين في تكوين الأنسجة الضامة، بما في ذلك الجلد. وهو المسؤول عن زيادة مرونة وليونة الجلد.

من الضروري التفرِقة بين القُشعة الجلدية وتصلب الجلد المنتشر وغيره من الأمراض الجلدية. سيحيلك طبيبك العام لأحد اختصاصيي أمراض الجلد (طبيب الجلد)، أو مشاكل المفاصل، والعظام، والعضلات (مختص التهاب المفاصل).

إذا ظهرت القُشعة الجلدية على رأس طفلك ورقبته، فاصحبه فورًا لطبيب العيون للفحص؛ لأن القُشعة الجلدية قد تُسبِّب ضررًا دائمًا للعين دون أن تلاحظ.

يساعد التصوير بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي على متابعة تطوُّر المرض واستجابته للعلاج.

العلاج

عادةً ما يزول تصلُّب الجلد المحدد بدون علاج، على الرغم من أنه قد يترك ندبات، أو تغيُّرًا في لون الجلد. حتى تُشفى حالتك، قد تحتاج إلى اتباع العلاج الذي يساعدك في السيطرة على العلامات والأعراض.

تتضمَّن خيارات العلاج:

  • الكريمات الطبية. ربما يصف لك الطبيب كريم فيتامين D؛ مثل كالسيبوتريين (كالسيبوتريين، ودوفونيكس، وتاكلونيكس) ليساعد في تليين بقع الجلد. يبدأ الجلد في التحسُّن بشكل عام خلال الشهور الأولى من العلاج. تشمل الآثار الجانبية المحتملة الحروق، والألم اللاذع، والطفح الجلدي.

    أو ربما يصف لك الطبيب كريم كورتيكوستيرويد لتقليل الالتهاب. قد تُرقِّق هذه الكريمات الجلد عند الاستخدام لفترات طويلة.

  • العلاج الضوئي. يشمل علاج تصلُّب الجلد المحدود المنتشر والشديد، استخدام الأشعة فوق البنفسجية (العلاج الضوئي).
  • الأدوية الفموية. قد يصف لك طبيبك أدوية مثبطة للمناعة لعلاج تصلب الجلد المحدود المنتشر والشديد؛ مثل ميثوتريكسات (تريكسال) الذي يؤخذ عن طريق الفم، أو حقن الكورتيكوستيرويدات، أو الاثنين معًا. أو قد يقترح طبيبك دواء هيدروكسي كلوروكوين (بلاكوينيل). كلٌّ من هذه الأدوية له آثار جانبية خطيرة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

حيث إن تصلب الجلد الجاف يصيب الجلد، فقد تساعد المرطبات على تنعيم وتحسين الإحساس بالجلد. ويعد أمرًا حسنًا تجنب الاستحمام بالماء البارد ولوقت طويل حيث إن هذا قد يسبب جفاف الجلد.

التأقلم والدعم

نظرًا لأن تصلب الجلد المتحدد يؤثر على مظهرك، فمن الممكن أن تصبح حالة صعبة للتعايش معها. من المحتمل أن تكون قلقًا من أن تزداد الحالة سوءًا قبل أن تختفي.

إذا كنت تريد الاستشارة أو الدعم، اطلب من طبيبك الإحالة إلى اختصاصي الصحة العقلية أو معلومات الاتصال لمجموعة دعم في منطقتك أو عبر الإنترنت.

الاستعداد لموعدك

يمكن أن تبدأ في استشارة طبيب الرعاية الأولية. سيحيلك الطبيب إلى مختص في علاج أمراض الجلد (طبيب أمراض جلدية) أو مختص في مشاكل المفاصل، والعظام والعضلات (طبيب أمراض الروماتيزم).

يرد فيما يلي بعض المعلومات للمساعدة في الاستعداد للموعد الطبي المحدد لك.

ما يمكنك فعله؟

قم بتحضير قائمة من الآتي قبل موعدك الطبي:

  • الأعراض التي ظهرت عليك، والمدة
  • جميع الأدوية، والفيتامينات والمُكمِّلات الغذائية التي تَتعاطاها بما في ذلك الجرعات
  • الأسئلة التي قد يكون مطلوبًا طرحُها على طبيبك

بالنسبة لتصلُّب الجلد المتحدِّد، تتضمن بعض الأسئلة الرئيسة التي تطرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • هل هناك أسباب محتملة أخرى؟
  • هل أحتاج إلى إجراء أي فحوصات؟
  • ما المُدَّة التي تستمر خلالها هذه التغييرات في الجلد؟
  • إذا اختفى تغيُّر لون الجلد وتصلُّبه، فهل سيعود مرة أخرى؟
  • ما السُّبُل العلاجية المتاحة، وما العلاج الذي تُوصِيني به؟
  • ما الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج والتي يمكن أن أتوقعها؟
  • أنا لديَّ حالاتٌ صحيَّةٌ أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا على النحو الأفضل؟
  • ما الذي يمكنني فعله لتحسين مظهري؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى لاحظت وجود تغيرات بجلدك لأول مرة؟
  • هل حدث هذا لك من قبل؟
  • هل الأعراض التي تعانيها تحدث أحيانًا وتختفي في أحيان أخرى أم أنها ثابتة إلى حد ما؟
  • ما الخطوات التي اتخذتها بنفسك لعلاج هذه الحالة؟
  • هل ساعدتك أي من هذه التدابير؟
  • هل عالجك طبيب من هذه الحالة من قبل؟
  • إن كانت الإجابة نعم، ما العلاجات التي تلقيتها؟ هل كانوا ذوي فائدة؟
  • هل واجهت أي صعوبة في مضغ الطعام أو البلع؟
  • هل أُصبت بحساسية تجاه البرد الشديد في أصابعك أو أصابع قدميك؟
  • هل لاحظت أي تغيُّرات أخرى في حالتك الصحية العامة؟
20/06/2019
  1. AskMayoExpert. Morphea. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  2. Goldsmith LA, et al., eds. Morphea. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed July 30, 2015.
  3. Ravelli NF, et al. Interventions for morphea. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://www.thecochranelibrary.com. Accessed July 12, 2018.
  4. Valančienė G, et al. Pathogenesis and treatment modalities of localized scleroderma. Medicina (Kaunas). 2010;46:649.