نظرة عامة

يُعَد مرض الكبد الدهني غير الكحولي مصطلحًا شاملًا لمجموعة من حالات الكبد التي تصيب الأشخاص الذين يشربون القليل من الكحوليات. وكما يوحي الاسم، فإن الصفة الرئيسة لمرض الكبد الدهني غير الكحولي هي كمية الدهون الكبيرة المخزَّنة في خلايا الكبد.

يشيع مرض الكبد الدهني غير الكحولي بشكل متزايد في جميع أنحاء العالم، وخصوصًا في الدول الغربية. وفي الولايات المتحدة الأمريكية يُعَدُّ هو الشكل الأكثر شيوعًا من أمراض الكبد المزمنة، حيث يصيب حوالي ربع السكان.

يُمكن لبعض الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي الإصابة بمرض التهاب الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول، وهو شكل خطير من أشكال مرض الكبد الدهني الذي يتسم بالتهاب الكبد وقد يتطور إلى تندُّبات كبيرة (تشمع الكبد) وفشل الكبد. وهذا يشابه الضرر الناتج عن تعاطي الكحوليات بكثرة.

الأعراض

عادةً، لا يكون لمرض الكبد الدهنية غير الكحولي NAFLD أي علامات أو أعراض. عندما يتسبَّب في ظهور أعراض، فقد تشمَل ما يلي:

  • الإرهاق
  • ألمًا أو عدم راحة في الجزء العُلوي الأيمن من البطن

تشمل العلامات والأعراض المحتملة لمرض التهاب الكبد الدهنية غير الكحولي NASH والتندُّب المُتقدِّم (التشمُّع) ما يلي:

  • انتفاخ في البطن (الاستِسقاء)
  • تضخُّم الأوعية الدموية أسفل سطح الجلد
  • تضخُّم الطحال
  • احمرار راحة اليد
  • اصفرار الجلد والعينَين (اليَرقان)

متى يجب مراجعة الطبيب

حدِّدْ مَوعدًا مع الطبيب، إذا كان لدَيك مُؤشِّرات وأعراض مُستمرَّة تُثير قلقك.

الأسباب

لا يَعرِف الخبراء بالضبط سبب تراكُم الدهون في الكبد لدى بعض الأشخاص، في حين لا يحدث ذلك في غيرهم. وبالمثل، هناك فَهْم محدود لسبب إصابة بعض المصابين بالكبد الدهني بالتهاب يتطوَّر إلى تشمُّع الكبد.

إن كلًّا من مرض الكبد الدهني غير الكحولي و تليُّف الكبد غير الكحولي مرتبطان بما يلي:

  • الوزن الزائد أو السِّمنة
  • مقاومة الأنسولين، وهي التي تَحدث عندما لا تمتصُّ الخلايا السكر استجابةً لهرمون الأنسولين
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم (فَرْط سكر الدم‎)؛ ممَّا يدل على وجود مقدِّمات مرض السكري أو مرض السكري من النوع 2
  • مستويات عالية من الدهون، وخاصة الدهون الثلاثية، في الدم

هذه المشاكل الصحية المصاحبة قد تشجِّع على ترسيب الدهون في الكبد. عند بعض الناس، تعمل هذه الدهون الزائدة كسموم بالنسبة إلى خلايا الكبد؛ ممَّا يُسبِّب التهاب الكبد و التهاب الكبد الدهني غير الكحولي؛ ممَّا قد يُؤدِّي إلى تَنَامِي أنسجة الندبية في الكبد.

عوامل الخطر

يمكن لمجموعة كبيرة من الأمراض والحالات أن تزيد من خطورة الإصابة بالكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)، بما في ذلك:

  • ارتفاع مستوى الكوليسترول
  • ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في الدم
  • متلازمة التمثيل الغذائي
  • السُّمنة، خاصة عندما تتراكم الدهون حول البطن
  • مُتلازِمة المِبيَض مُتعدِّد التكيُّسات
  • انقطاع النفس النومي
  • داء السُّكَّري من النوع الثاني
  • قصور الغدة الدرقية (قصور الدرقية)
  • قصور الغدة النخامية (قصور النخامية)

يشيع مرض التهاب الكبد الدهني غير الكحولي (NASH) بين المجموعات التالية بكثرة:

  • كبار السن
  • المصابين بداء السكري
  • الأشخاص الذين تتمركز الدهون لديهم حول البطن

ويَصْعُب تمييز الكبد الدهني غير الكحولي من التهاب الكبد الدهني غير الكحولي دون إجراء مزيد من الفحوصات.

المضاعفات

تتمثل المضاعفات الرئيسة لمرض الكبد الدهني غير الكحولي والتهاب الكبد الدهني غير الكحولي في التشمع، وهو مرحلة أخيرة من تندُّب الكبد. يحدث تشمع الكبد نتيجة إصابة في الكبد، مثل حدوث الالتهاب في التهاب الكبد الدهني غير الكحولي. وكلما حاول الكبد إيقاف الالتهاب، ينتج عن هذه العملية مواقع تندُّب (تليف). مع استمرار الالتهاب، ينتشر التليف ليستحوذ أكثر وأكثر على أنسجة الكبد.

في حالة عدم إيقاف هذه العملية، قد يؤدي تشمع الكبد إلى:

  • تراكم السائل في منطقة البطن (الاستسقاء)
  • ورم الشرايين في المريء (دوالي المريء)، التي يمكن أن تتمزق وتنزف
  • التشوش، والنعاس، وتداخل الكلام (اعتلال دماغي كبدي)
  • سرطان الكبد
  • فشل الكبد بالمرحلة النهائية، مما يعني توقف الكبد عن العمل

ستتطور حالة ما بين 5% و12% من الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الدهني غير الكحولي لتصبح تشمع الكبد.

الوقاية

لتقليل خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي:

  • اخترْ نظامًا غذائيًّا صحيًّا. اتَّبِع نظامًا غذائيًّا نباتيًّا صحيًّا غنيًّا بالفاكهة، والخضروات، والحبوب الكاملة، والدهون الصحية.
  • حافِظْ على وزن صحي. إذا كان وزنك زائدًا أو لديك سِمنة، فقلِّل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها يوميًّا، ومارِسِ المزيد من التمارين الرياضية. إذا كنت تتمتع بوزن صحيٍّ، فعليكَ العمل من أجل الحفاظ عليه؛ باتباع نظام غذائي صحي وممارَسة التمارين الرياضية.
  • مارِسِ التمارين الرياضية. مارِسِ الرياضة مُعظَم أيام الأسبوع. احصل على موافَقة الطبيب أوَّلًا إذا كنت غيرَ معتاد على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

مرض الكبد الدهني غير الكحولي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

21/12/2019
  1. Pandyarajan V, et al. Screening for nonalcoholic fatty liver disease in the primary care clinic. Gastroenterology & Hepatology. 2019; https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6676352/. Accessed Aug. 14, 2019.
  2. Non-alcoholic fatty liver disease. American Liver Foundation. https://liverfoundation.org/for-patients/about-the-liver/diseases-of-the-liver/non-alcoholic-fatty-liver-disease/. Accessed July 20, 2019.
  3. Nonalcoholic fatty liver disease and NASH. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/liver-disease/nafld-nash. Accessed July 20, 2019.
  4. Sheth SG, et al. Epidemiology, clinical features, and diagnosis of nonalcoholic fatty liver disease in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 26, 2019.
  5. Kellerman RD, et al. Nonalcoholic fatty liver disease. In: Conn's Current Therapy 2019. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed July 26, 2019.
  6. Wijarnpreecha K, et al. Coffee consumption and risk of nonalcoholic fatty liver disease: A systematic review and meta-analysis. European Journal of Gastroenterology and Hepatology. 2017. doi: 10.1097/MEG.0000000000000776.
  7. Ludwig J, et al. Nonalcoholic steatohepatitis: Mayo Clinic experiences with a hitherto unnamed disease. Mayo Clinic Proceedings. 1980;55:434.
  8. Nonalcoholic steatohepatitis (NASH). Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/hepatic-and-biliary-disorders/approach-to-the-patient-with-liver-disease/nonalcoholic-steatohepatitis-nash#. Accessed July 26, 2019.
  9. Malhi H, et al. Nonalcoholic fatty liver: Optimizing pretransplant selection and posttransplant care to maximize survival. Current Opinion in Organ Transplantation. 2016. doi: 10.1097/MOT.0000000000000283.
  10. Heimbach JK, et al. Combined liver transplantation and gastric sleeve resection for patients with medically complicated obesity and end-stage liver disease. American Journal of Transplantation. 2013. doi: 10.1111/j.1600-6143.2012.04318.x.
  11. Bazerbachi F, et al. Recent clinical results of endoscopic bariatric therapies as an obesity intervention. Clinical Endoscopy. 2017. doi: 10.5946/ce.2017.013.