التشخيص

لتشخيص حالتك، قد يقوم الطبيب بإجراء تقييم بناءً على علاماتك وأعراضك وفحصك واختباراتك. قد يُحيلك طبيبك إلى اختصاصي في علاج اضطرابات النوم في مركز علاج اضطرابات النوم لمزيد من التقييم.

ستخضع لفحص بدني، وسيقوم طبيبك بفحص الجزء الخلفي من الحلق والفم والأنف بحثًا عن أنسجة إضافية أو تشوُّهات. قد يقيس طبيبك محيط العنق والخصر ويفحص ضغط الدم.

قد يُجري اختصاصي النوم تقييمات إضافية لتشخيص حالتك، وتحديد مدى خطورة حالتك والتخطيط لعلاجك. قد يتضمَّن التقييم مراقبة التنفس ووظائف الجسم الأخرى أثناء النوم ليلًا.

الاختبارات

تتضمَّن اختبارات الكشف عن انقطاع النفس الانسدادي النومي ما يلي:

  • تخطيط النوم. خلال دراسة النوم تلك، يتمُّ توصيلكَ بأجهزةٍ تُراقب نشاط قلبكَ، ورئتكَ، ودماغكَ، وأنماط التنفُّس وحركات الذراعين والساقين، ومستويات الأكسجين في الدم أثناء النوم.

    يُمكن أن تخضع لدراسة ليلية كاملة، وفيها تكون مُراقَبًا طوال الليل، أو دراسة النوم الليلي المنقسم.

    في دراسة النوم الليلي المنقسم، ستكون مراقَبًا أثناء النصف الأول من الليل. إذا شُخِّصَتْ حالتكَ بانقطاع النَّفَس الانسدادي النومي، فقد يقوم الطاقم بإيقاظكَ وإعطائكَ جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب المستمر (CPAP) من أجل النصف الثاني من الليل.

    يُساعد تخطيط النوم طبيبكَ في تشخيص انقطاع النفس الانسدادي النومي، وتنظيم العلاج بجهاز ضغط مجرى التنفس الموجب، إذا كان مناسبًا.

    يُمكن أن تُساعد دراسة النوم تلك في استبعاد اضطرابات النوم الأخرى التي يُمكن أن تسبِّب النعاس المتزايد في أوقات النهار، ولكن تحتاج إلى علاجات مختلفة، مثل حركات الساقين أثناء النوم (حركات الأطراف المتكرِّرة أثناء النوم)، أو نوبات النوم المفاجئة أثناء النهار (التغفيق).

  • اختبارات انقطاع النفس الانسدادي المنزلية. في ظل ظروف معيَّنة، قد يعطيكَ الطبيب نسخة منزلية لتخطيط النوم لتشخيص انقطاع النفس الانسدادي النومي. يشمل هذا الاختبار عادة قياس تدفُّق الهواء، وأنماط التنفُّس، ومستويات الأكسجين في الدم، وحركات الأطراف المحتمَلة، وشدة الشخير.

قد يحيلكَ الطبيب أيضًا إلى اختصاصي الأذن، والأنف والحنجرة؛ لاستبعاد أي انسداد تشريحي في الأنف والحلق.

العلاج

تغييرات في نمط الحياة

في الحالات الأبسط من انقطاع النفس الانسدادي النومي، قد ينصحك طبيبك بتغيرات في نمط الحياة:

  • قَلِّل وزنك إذا كان زائدً.
  • مارِسِ التمارين الرياضية بانتظام.
  • اعتدل في شرب الكحوليات، أو امنعها، وتوقف عن شربها قبل النوم بساعات عديدة.
  • اقلع عن التدخين.
  • استخدم مزيلات احتقان الأنف أو أدوية الحساسية.
  • لا تنم على ظهرك.
  • تجنب تناول الأدوية المهدئة مثل الأدوية المضادة للقلق أو الأقراص المنومة.

إذا لم تؤدِّ هذه الإجراءات إلى تحسن النوم لديك أو إذا كان انقطاع النفَس أثناء النوم متوسط الشدة أو شديد، فقد ينصحك طبيبك بعلاجات أخرى. يمكن أن تساعد أجهزة محددة على فتح مجرى الهواء المسدود. في حالات أخرى، قد يستلزم الأمر إجراء جراحة.

العلاجات

  • جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب. إذا كنت تعاني من انقطاع النفس الانسدادي النومي، فقد تستفيد من جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب. في هذا العلاج، توصِّل الماكينة ضغط الهواء من خلال قطعة يتم تركيبها في أنفك، أو تُوضَع فوق أنفك وفمك أثناء نومك.

    يقلل جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب عدد مرات أحداث التنفس التي تحدث أثناء نومك، ويقلل النوم أثناء النهار، ويحسِّن من مستوى جودة الحياة.

    يُطلق على أكثر الأنواع شيوعًا أجهزة ضغط مجرى التنفس الموجب المستمر، أو CPAP (سي باب). باستخدام هذا العلاج، فإن ضغط الهواء الذي يُستَنشَق يكون مستمرًّا، وثابتًا، وفي بعض الأحيان يكون أكبر من الهواء المحيط، وهو ما يكفي لبقاء مجاري الهواء العلوية مفتوحة لديك. يمنع ضغط الهواء هذا انقطاع النفس الانسدادي النومي والشخير.

    على الرغم من أن CPAP يُعَد أكثر وسيلة ناجحة بشكل ثابت، وأكثر وسيلة مستخدمة في علاج انقطاع النفس الانسدادي النومي، وبعض الأشخاص يجدون القناع مرهقًا أو غير مريح، أو يصدر صوتًا عاليًا. في حين، نجد أن الماكينات الأصغر حجمًا تكون أصغر حجمًا وأقل ضجيجًا مقارنة بالماكينات الأقدم، كما تتميز الماكينات الأحدث بتصميمات متنوعة للأقنعة لراحة الأفراد.

    أيضًا، مع بعض التدريب، يتعلم غالبية الناس كيفية ضبط القناع للحصول على أفضل وضع مريح وأفضل طريقة تثبيت. قد تحتاج إلى تجربة أنواع مختلفة للبحث قناع مناسب. تتوفر خيارات عديدة، مثل أقنعة الأنف، والوسادات الأنفية، أو أقنعة الوجه.

    إذا كانت لديك صعوبات خاصة في تحمل الضغوط، فإن بعض الماكينات تتمتع بوظائف ضغط تكيفية خاصة لتحسين الإحساس بالراحة. يمكنك الاستفادة أيضًا من استخدام جهاز مرطِّب جنبًا إلى جنب مع نظام CPAP.

    يمكن إعطاء CPAP عند ضغط مستمر (ثابت) أو متنوع (معايرة). في CPAP الثابتة، يظل الضغط ثابتًا. عند معايرة جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب المستمر (CPAP)، فإن مستويات الضغط تُضبَط إذا استشعر الجهاز تزايدًا في مقاومة تدفق الهواء.

    جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب ثنائي المستوى (BPAP)، هو نوع أخر من ضغط مجرى التنفس الإيجابي، حيث يصرف قدرًا معدًّا مسبقًا من الضغط عند الشهيق، ويعطي قدرًا مختلفًا من الضغط عند الزفير.

    تُستخدَم CPAP بشكل أكثر شيوعًا نظرًا لأنها تمت دراستها بشكل جيد فيما يتعلق بانقطاع النفس الانسدادي النومي وأظهر فعالية كبيرة في علاج انقطاع النفس الانسدادي النومي. في حين، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من صعوبة في تحمل ضغوط CPAP الثابتة، أو BPAP أو معايرة CPAP فإن الأمر قد يستحق محاولة.

    لا تتوقف عن استخدام جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب إذا كان لديكَ مشاكل. استشِر طبيبكَ لمعرفة عمليات الضبط التي يمكنكَ إجراؤها لزيادة راحتكَ.

    بالإضافة إلى ذلك، اتصل بطبيبك إذا كنت ما تزال تصدر شخيرًا على الرغم من تناول العلاج، إذا بدأت الشخير مرة أخرى، أو إذا ارتفع وزنك أو انخفض بمقدار 10% أو أكثر.

  • الجزء الفموي (جهاز يوضع بالفم). على الرغم من أن جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب يُعَدُّ علاجًا فعالًا، فإن أجهزة الفم تُعَد بديلًا لبعض الأشخاص المصابين بانقطاع النفس الانسدادي النومي بشكل بسيط أو متوسط الشدة. قد تقلل هذه الأجهزة من إحساسك الشديد بالحاجة للنوم، وتحسن من مستوى جودة حياتك.

    يتم تصميم هذه الأجهزة لإبقاء حلقك مفتوحًا. بعضها تفتح الحلق عن طريق جذب الفك للأمام مما قد يخفِّف أحيانًا من الشخير وانقطاع النفس الانسدادي النومي. تقوم أجهزة أخرى بالإمساك بلسانك في أوضاع مختلفة.

    إذا قررت أنت وطبيبك استعراض هذا الخيار، فستحتاج إلى الاطلاع على تجربة أحد أطباء الأسنان فيما يتعلق بالأجهزة الخاصة بالدواء المنوم للأسنان لتسهيل عملية تركيبات الأسنان وجلسات المتابعة. تتوفر عدد من الأجهزة. يلزم إجراء متابعة عن قرب لضمان توفر العلاج الناجح.

الجراحة أو الإجراءات الأخرى

عادةً لا يُنظر في إجراء الجراحة إلا بعد إثبات عدم فعالية العلاجات الأخرى أو إن لم تكن خيارًا مناسبًا لك. قد تتضمَّن الخيارات الجراحية:

  • الاستئصال الجراحي للأنسجة. رَأْب الحنك والبلعوم واللهاة، وهو إجراء يزيل فيه الطبيب بعض الأنسجة من مؤخرة فمك وأعلى حلقك. وقد تُزال اللوزتان والغدانيات أيضًا. وعادةً ما تُجرى جراحة رَأْب الحنك والبلعوم واللهاة في المستشفى، وتتطلب تخديرًا عامًّا.

    في بعض الأحيان يزيل الأطباء الأنسجة من الجزء الخلفي من الحلق باستخدام الليزر (رَأْب الحنك والبلعوم واللهاة بواسطة الليزر)، أو باستخدام طاقة الترددات الراديوية (الاستئصال الجراحي بالموجات الراديوية) لعلاج الشخير. لا تعالج هذه الإجراءات انقطاع النفس الانسدادي النومي، ولكنها قد تقلل الشخير.

  • تحفيز مجرى الهواء العلوي. اعتُمِد هذا الجهاز الجديد للاستخدام مع الأشخاص المصابين بانقطاع النفس الانسدادي النومي من الدرجة المتوسطة إلى الشديدة وليس لديهم القدرة لتحمُّل ضخِّ الهواء باستخدام الضغط الإيجابي المتواصل، أو ضغط مجرى التنفس الإيجابي الثنائي المستوى.

    يُغرس مولد نبضات صغير رقيق (محفز العصب تحت اللساني) تحت الجلد في الجزء العلوي من الصدر. يكتشف الجهاز أنماط تنفسك، وعند الضرورة، يحفز العصب الذي يتحكم في حركة اللسان.

    لقد وجدت الدراسات أن تحفيز مجرى الهواء العلوي يؤدي إلى تحسن ملحوظ في أعراض انقطاع النفس الانسدادي النومي وتحسين نوعية الحياة.

  • جراحة الفك (تقديم الفكين). في هذا الإجراء، يتم تحريك الجزء العلوي والسفلي من الفك إلى الأمام من بقية عظام الوجه. وتكبِّر هذه العملية من المساحة الموجودة خلف اللسان والحنك الرخو مما يقلِّل من احتمالية حدوث الانسداد.
  • فتحة جراحية في الرقبة (ثقب القصبة الهوائية (فغر الرغامى)). قد تحتاج إلى هذا النوع من العمليات الجراحية إذا فشلت العلاجات الأخرى وكنت مصابًا بانقطاع النفَس الانسدادي النومي الحاد المهدِّد للحياة.

    في عملية ثقب القصبة الهوائية (فغر الرغامى)، يقوم الجراح بإحداث فتحة في الرقبة، ويُدخِل أنبوبًا معدنيًّا أو بلاستيكيًّا ستتنفس من خلاله. وتسمَح للهواء بالمرور دخولًا إلى رئتيك وخروجًا منهما، مع تخطِّي مجرى الهواء المسدود في الحلق.

  • الزرعات. يشمل هذا العلاج الطفيف التوغُّل وضْعَ ثلاثة قضبان بوليستر صغيرة في الحنك الرخو. تتصلب هذه العناصر معًا وتدعم أنسجة الحنك الرخو وتقلل من انغلاق مجرى الهواء والشخير. يُوصى بهذا العلاج للمصابين بانقطاع النفَس الانسدادي النومي البسيط.

ثمة أنواع أخرى من الجراحات تساعد في تقليل الشخير، وانقطاع النفس النومي، عن طريق إخلاء مجاري الهواء أو تكبيرها، وهي تشمل:

  • جراحة الأنف لإزالة السلائل أو تقويم القسم الملتوي بين فتحتَي الأنف (انحراف الحاجز الأنفي)
  • إجراء جراحة لاستئصال اللوزتَيْن المتضخمتَيْن واللحمية

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

في أغلب الحالات، تُعَدُّ الرعاية الذاتية أنسب الطرق للتعامل مع انقطاع النفس الانسدادي النومي. جَرِّب النصائح التالية:

  • إنقاص الوزن. إذا كان لديكَ زيادة بالوزن أو السمنة، فقد تساعد خسارة الوزن ولو بدرجة طفيفة في تخفيف تضيُّق الممرات الهوائية لديك. يُمكن أيضًا أن تُحسِّن خسارة الوزن من حالتك الصحية ونوعية الحياة، وقد تحدُّ من النعاس خلال النهار.
  • ممارسة التمارين الرياضية. من الممكن أن تساعدكَ ممارسة التمارين الرياضية، كالتمارين الهوائية وتمارين القوة في تحسُّن حالتك. ضَعْ هدفكَ أن تُمارس التمارين الرياضية لمدة 150 دقيقة أسبوعيًّا، وحاوِلْ أن تُمارس الرياضة معظم أيام الأسبوع بشكل عام.
  • تجنَّبْ تناوُل الكحوليات والأدوية، مثل الأدوية المضادة للقلق والأقراص المنومة. يُمكن أن تتفاقَم حالة انقطاع النفس الانسدادي النومي والنعاس بسبب الكحوليات وبعض الأدوية المضادة للقلق وبعض الأقراص المنومة.
  • استلقِ على جانبكَ أو بطنكَ بدلًا من ظهرك. قد يسبِّب النوم على الظهر ارتخاء اللسان والحنك الرخو على الجزء الخلفي من الحلق؛ ومن ثم غلق مجرى تنفُّسك.

    لتجنُّب النوم على ظهركَ، جَرِّبْ أن تخيط كرة تنس في ظهر القطعة العليا من ملابس النوم أو ضَعْ وسادات خلفكَ بينما أنت نائم على جانبك.

  • حافِظْ على إبقاء ممراتكَ الأنفية مفتوحة. إذا كنتَ مصابًا باحتقان، فاستخدم بخاخات الأنف المحتوية على محلول ملحي لتساعدكَ في الإبقاء على ممراتكَ الأنفية مفتوحة. تحدَّثْ مع طبيبكَ حول استخدام عقاقير إزالة الاحتقان أو مضادات الهيستامين، فقد تُوصَف بعض من هذه الأدوية للاستخدام فقط لمدة قصيرة.

الاستعداد لموعدك

إذا اشتبهت في إصابتك بانقطاع النفس الانسدادي، فمن المرجح أنك ستحتاج أولاً إلى زيارة طبيب الرعاية الأولية لديك. ومع ذلك، فقد يحيلك طبيبك إلى أخصائي النوم.

من الجيد أن تكون مستعدًا جيدًا لموعدك. إليك بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد لموعد زيارتك إلى الطبيب، وما يجب أن تتوقعه منه.

ما يمكنك فعله

  • انتبه للإرشادات الواجب اتباعها قبل زيارة الطبيب. عند حجز موعدك، اسأل إذا كان هناك أي شيءٍ ينبغي عليك فعله مقدمًا مثل الاحتفاظ بمذكرة نوم.

    في مذكرة النوم، سجل أنماط نومك - وقت النوم وعدد الساعات النوم ومرات الاستيقاظ أثناء الليل ووقت الاستيقاظ - بالإضافة إلى روتينك اليومي وغفواتك وشعورك أثناء النهار.

  • اكتُب أيَّ أعراضٍ قد تشعُر بها، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مُرتبطة بالسبب الذي حددتَ الموعد الطبي من أجله.
  • اكتبْ معلوماتكَ الشخصية الأساسية، بما في ذلك المشاكل الصحية الحالية أو الجديدة والضغوطات الشديدة التي تعرضت لها أو التغييرات الحياتية حدثت لك مؤخرًا.
  • أعِدَّ قائمةً بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المُكمِّلات الغذائية التي تتناوَلها. دون أي شيء تناولته لمساعدتك على النوم.
  • اصطحب شريككَ في الفراش معكَ، إن أمكن. قد يرغب طبيبك في التحدث إلى شريك حياتك لمعرفة المزيد عن مقدار ومدى جودة نومك. إذا لم تتمكن من إحضار شريكك معك، فاسأله عن مدى جودة نومك وإذا كنت تُشَخٍّر أثناء النوم أم لا.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك. إن إعداد قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدكَ في تحقيق أقصى استفادة من وقتكَ مع طبيبكَ.

تتضمن الأسئلة الأساسية التي تُطرح على الطبيب، في حال إصابتك بانقطاع النفس الانسدادي النومى ما يلي:

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • ما الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟ هل أحتاج إلى الذهاب إلى عيادة النوم؟
  • ما السُّبل العلاجية المتاحة، وما العلاج الذي تُوصيني به؟
  • لديَّ بعض المشاكل الصحية الأخرى. كيف يُمكِنُني التعامل مع هذه المشاكل معًا بأفضل طريقة مُمكِنة؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى قد تخطر ببالك أثناء موعدك مع الطبيب.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

جزء أساسي من تقييم انقطاع النفس الانسدادي النومي هو معرفة تاريخك المرضي على نحو تفصيلي؛ مما يعني أن طبيبك سيطرح عليك العديد من الأسئلة. وقد تتضمَّن ما يلي:

  • متى كانت المرة الأولى التي لاحظتَ فيها الأعراض؟
  • هل تنتابك الأعراض وتزول، أم تستمر بشكل دائم؟
  • هل تُشخِّر؟ إذا كان الأمر كذلك، فهل يُقلق الشخير نوم أي شخص آخر؟
  • هل تشخر في جميع أوضاع النوم أو عند النوم على ظهرك فقط؟
  • هل سبق لك الشخير أو الغطيط أو اللهاث أو الاختناق لدرجة توقظك من النوم؟
  • هل سبق أن لاحظ أي شخص آخر توقفك عن التنفس أثناء النوم؟
  • إلى أي مدى تشعر بتجدد النشاط عند الاستيقاظ؟ هل تشعر بالتعب خلال النهار؟
  • هل تشعر بصداع أو جفاف الفم عند الاستيقاظ؟
  • هل تغفو أو تواجه مشكلة في البقاء مستيقظًا أثناء الجلوس هادئًا أو القيادة؟
  • هل تأخذ قيلولة خلال النهار؟
  • هل أي فرد من أفراد العائلة لديه مشكلات في النوم؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

  • جَرِّب النوم على جانبك. عند النوم على جانبكَ، معظم حالات انقطاع النفس الانسدادي النومي تُصبِح أقل شدة.
  • تجنَّبْ شُرب الكحوليات قبل النوم. يَسُوء انقطاع النفس الانسدادي النومي بسبب الكحوليات.
  • تجنَّبِ القيادة إذا كنتَ تشعر بالنعاس. إذا كنتَ مصابًا بانقطاع النَّفَس الانسدادي النومي قد لا تستطيع أن تنام بشكل طبيعي؛ مما يُعرِّضكَ بشكل كبير لخطورة التعرُّض لحوادث السيارات. لضمان البقاء آمنًا، حَدِّد مواعيد لتحصل فيها على استراحات منتظمة. في بعض الأوقات، قد يُخبركَ صديق مقرَّب أو أحد أفراد العائلة أنكَ تبدو أكثر نعاسًا مما تشعر. إذا كان هذه صحيحًا، فحاوِلْ تجنُّب القيادة.

انقطاع النفس الانسدادي النومي. - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/09/2019
  1. Jameson JL, et al., eds. Sleep apnea. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 20th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2018. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed April 2, 2019.
  2. Sleep apnea. National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/sleepapnea. Accessed April 2, 2019.
  3. Bonsignore MR, et al. Obstructive sleep apnea and comorbidities. Multidisciplinary Respiratory Medicine. 2019;14:e1.
  4. Strohl KP. Overview of obstructive sleep apnea in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 2, 2019.
  5. Mentek M, et al. Disease of the retina and the optic nerve associated with obstructive sleep apnea. Sleep Medicine Reviews. 2018;38:113.
  6. Mehra R. Obstructive sleep apnea and cardiovascular disease in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 2, 2019.
  7. Olson E, et al. Surgical risk and the preoperative evaluation and management of adults with obstructive sleep apnea. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 15, 2019.
  8. Patil SP, et al. Treatment of adult obstructive sleep apnea with positive airway pressure: An American Academy of Sleep Medicine systematic review, meta-analysis, and GRADE assessment. Journal of Clinical Sleep Medicine. 2019;15:301.
  9. Kryger MH. Management of obstructive sleep apnea in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 2, 2019.
  10. Kellerman RD, et al. Obstructive sleep apnea. In: Conn's Current Therapy 2019. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 11, 2019.
  11. Kryger MH, et al., eds. Sleep breathing disorders: Clinical overview. In: Principles and Practice of Sleep Medicine. 6th ed. St. Louis, Mo.: Elsevier Saunders; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 11, 2019.
  12. Lalwani AK, ed. Sleep disorders. In: Current Diagnosis & Treatment in Otolaryngology — Head & Neck Surgery. 3rd ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2012. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed April 2, 2019.
  13. Veasey SC, et al. Obstructive sleep apnea in adults. New England Journal of Medicine. 2019;380:1442.
  14. Ouayoun MC, et al. International consensus (ICON) on the ENT role in diagnosis of obstructive sleep apnea syndrome. European Annals of Otorhinolaryngology, Head and Neck Diseases. 2018;135:S3.
  15. Find a sleep facility near you. American Academy of Sleep Medicine. http://www.sleepeducation.org/find-a-facility. Accessed April 2, 2019.
  16. Sarkar P, et al. The epidemiology of obstructive sleep apnoea and cardiovascular disease. Journal of Thoracic Disease. 2018;10(suppl 34):S4189.
  17. Kramer NR, et al. Overview of polysomnography is adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 12, 2019.
  18. Hines RL, et al., eds. Sleep-related breathing disorders. In: Stoelting's Anesthesia and Co-Existing Disease. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 12, 2019.
  19. Kompelli AR, et al. The outcomes of hypoglossal nerve stimulation in the management of OSA: A systematic review and meta-analysis. World Journal of Otorhinolaryngology — Head and Neck Surgery. 2018;5:41.
  20. Olson EJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 25, 2019.
  21. Physical Activity Guidelines for Americans. 2nd ed. U.S. Department of Health and Human Services. https://health.gov/paguidelines/second-edition. Accessed April 29, 2019.
  22. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 30, 2019.