التشخيص

يشخص طبيبك الإصابة بالحزاز المسطح في الفم استنادًا إلى:

  • مناقشة التاريخ الطبي وتاريخ الأسنان لديك والأدوية التي تتناولها
  • استعراض الأعراض، من بينها الآفات في فمك وأي أماكن أخرى في جسدك
  • فحص فمك ومناطق أخرى حسب الاقتضاء

قد يطلب أيضًا إجراء فحوصات مخبرية مثل:

  • الخزعة. يتم أخذ نسيج صغير من آفة واحدة أو أكثر في فمك وفحصه تحت المهجر للبحث عن مؤشرات للإصابة بالحزاز المسطح في الفم. قد يلزم إجراء فحوص مجهرية أخرى أكثر تخصصًا لتحديد بروتينات جهاز المناعة المرتبطة بشكل شائع بالحزاز المسطح في الفم.
  • مزارع. يتم أخذ عينة من الخلايا من فمك باستخدام ماسحة قطنية. يتم فحص هذه العينة تحت المجهر لتحديد ما إذا كنت مصابًا بعدوى فطرية أو بكتيرية أو فيروسية ثانوية.
  • اختبارات الدم. يمكن إجراء هذه الاختبارات لتحديد الإصابة بحالات مرضية أخرى مثل الالتهاب الكبدي سي، والذي قد يندر ارتباطه بالحزاز المسطح في الفم والذئبة، والتي قد تشبه الحزاز المسطح في الفم.

العلاج

الحزاز المسطح في الفم هو حالة مزمنة. لا يوجد علاج، لذلك يركز العلاج على المساعدة في التئام الجروح الشديدة والحد من الألم أو حالات عدم الراحة الأخرى. سيقوم طبيبك بمراقبة حالتك لتحديد العلاج الملائم أو إيقاف العلاج حسب الضرورة.

وإذا لم تكن تشعر بالألم أو عدم الراحة ولا يوجد سوى بثور بيضاء شريطية، فقد لا تحتاج إلى أي علاج. للأعراض الأكثر حدة، ربما تحتاج إلى واحد أو أكثر من الخيارات الواردة أدناه.

علاج الأعراض

يمكن استخدام العلاجات مثل عوامل التخدير الموضعية لتسكين المنطقة التي يوجد بها الألم مؤقتًا.

الكورتيكوستيرويدات

قد تخفض الكورتيكوستيرويدات الالتهاب الناتج عن الحزاز المسطح الفموي. وقد يُنصح بإحدى هذه الأشكال:

  • الموضعي. يتم وضع غسول الفم، أو المرهم أو الهلام مباشرةً على الأغشية المخاطية ـــ الطريقة المُفضلة.
  • الفموي. يتم تناول الكورتيكوستيرويدات على هيئة أقراص لمدة محددة من الزمن.
  • الحقن. يتم حقن هذا الدواء مباشرةً إلى داخل الآفات.

تختلف الآثار الجانبية، بناءً على طريقة الاستخدام. تحدّث مع طبيبك لتحديد المزايا المحتملة في مقابل الآثار الجانبية المتوقع حدوثها.

أدوية الاستجابة المناعية

يمكن استخدام الأدوية التي تثبط الاستجابة المناعية للجسم أو تعدِّلها لتحسين الآفات الأكثر شدة وتخفيف الألم. وتأتي الأدوية في الأشكال التالية:

  • الجل أو المراهم الموضعية. مثبطات الكالسينيورين، التي تشبه الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم المستخدمة لمنع رفض الجسم للأعضاء المزروعة وقد تكون فعالة في علاج الحزاز المسطح الفموي. إلا أن هيئة الغذاء والدواء حذرت من استخدام هذه الأدوية نظرًا لارتباطها غير الواضح بالإصابة بمرض السرطان. تتضمن الأمثلة تاكروليموس (بروتوبيك) وبيميكروليموس (إليديل).
  • الدواء النظامي. في الحالات الشديدة ، حيث تشتمل الإصابة بالحزاز المسطح الفموي أيضًا مناطق أخرى، مثل فروة الرأس والأعضاء التناسلية والمريء، ويمكن استخدام الأدوية النظامية التي تثبط جهاز المناعة.

التعامل مع المواد المهيجة

إذا كان طبيبك يشتبه في أن الحزاز المسطح الفموي قد يكون مرتبطًا بمسبب، مثل عقار، أو مسبّب للحساسية أو الضغط، يمكنه أن يوصيك بكيفية التعامل مع المسبب. على سبيل المثال، قد تُنصح بتجربة عقار آخر بدلاً من الذي كنت تتناوله، أو بزيارة أخصائي أمراض الحساسية أو أخصائي أمراض الجلدية لإجراء فحوص إضافية أو للتعرّف على أساليب إدارة الضغط النفسي.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

وبالإضافة إلى العلاج الطبي وعلاج الأسنان المنتظم، يمكن أن تساعد إجراءات الرعاية الذاتية في التغلب على أعراض الحزاز المسطح الفموي أو الوقاية من تكرار حدوث النوبات ذات الأعراض الحادة كما يلي:

  • مارس العادات الجيدة فيما يتعلق بنظافة الفم. ينبغي الحفاظ على نظافة الفم لتقليل الأعراض وللمساعدة في الوقاية من العدوى. ينبغي غسل الأسنان بالفرشاة برفق مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان لطيف وتنظيف الأسنان بالخيط يوميًا.
  • اضبط نظامك الغذائي. ينبغي التوقف عن تناول الأطعمة الحارة أو المالحة أو الحمضية إذا كان يبدو أنها تؤدي إلى حدوث الأعراض أو تفاقمها. ينبغي اختيار الأطعمة اللينة التي تقلل من الألم. وينبغي أيضًا تقليل تناول الكافين أو إيقافه.
  • تجنب المواد المهيجة. ينبغي اجتناب الكحوليات أو التبغ. كما ينبغي اجتناب العادات التي يمكن أن تصيب جانب الفم مثل مضغ الشفتين أو الوجنتين.
  • تعلمي كيف تديرين الضغط النفسي. لأن الضغط النفسي يمكن أن يزيد من خطورة الأعراض أو يؤدي إلى تكرار حدوثها، يحتاج المريض إلى تبني مهارات لتجنُّب الضغط النفسي أو السيطرة عليه. قد يحيل الطبيب الشخص المريض إلى اختصاصي الصحة العقلية الذي يساعد في تحديد عوامل الضغط النفسي ووضع إستراتيجيات السيطرة عليه أو علاج مشكلات الصحة العقلية الأخرى.
  • ينبغي زيارة الطبيب أو طبيب الأسنان بانتظام. ينبغي الحرص على زيارة طبيب الأسنان مرتين في العام للخضوع للفحوصات وعمليات التنظيف، أو أكثر من مرتين حسب إرشاداته. ولأن العلاج طويل الأجل غالبًا ما يكون ضروريًا، ينبغي التحدث إلى الطبيب أو طبيب الأسنان حول عدد مرات الزيارة لتقييم فاعلية العلاج وللفحص بشأن الإصابة بالسرطان.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ أولًا بزيارة طبيب الرعاية الصحية الأولية أو طبيب الأسنان. بعض الأشخاص المصابين بالحزاز المسطح الفموي يُصابون أيضًا بالحزاز المسطح على جلدهم. اعتمادًا على الأعراض الخاصة بك، قد تتم إحالتك إلى متخصص في الأمراض الجلدية (أخصائي أمراض جلدية) أو متخصص في أمراض اللثة والأسنان (أخصائي دواعم السن).

ما يمكنك فعله

الاستعداد لموعدك:

  • أحضر نسخة من جميع الاستشارات والاختبارات التي خضتها بخصوص هذه المشكلة.
  • أسأل عما إذا كانت هناك أمور يلزم إجراؤها قبل الموعد، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • أعد قائمة بالأعراض التي تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بفمك القارح.
  • أعد قائمة بالمعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية أو الفيتامينات أو الأعشاب أو المكملات التي تتناولها مع ذكر الجرعات.
  • أعد الأسئلة التي تساعدك في الاستفادة القصوى من موعدك مع طبيبك أو طبيب الأسنان.

بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها:

  • ما الذي يمكن أن يتسبب في حالتي أو ما أعانيه من أعراض؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • ما أفضل إجراء يمكن اتخاذه؟
  • ما البدائل للنهج الأولي الذي تقترحه؟
  • أعاني هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل يوجد أي قيود يجب اتباعها؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أي مواد مطبوعة يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى خلال الزيارة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك أو طبيب الأسنان عدة أسئلة. استعد للإجابة عن الأسئلة للتركيز على النقاط التي ترغب في قضاء المزيد من الوقت عنها. قد يسأل طبيبك أو طبيب الأسنان الأسئلة التالية:

  • متى ظهرت الآفات أو التقرحات في فمك؟
  • هل عثرت على الآفات في أي مكان آخر من جسمك؟
  • هل تشعر بأي ألم أو الشعور بحرقان أو أي أوجه لعدم الراحة في فمك؟
  • كيف يمكنك وصف شدة الألم أو الشعور بعدم الراحة؟
  • هل بدأت مؤخرًا في تناول أدوية جديدة؟
  • هل تتناول الفيتامينات أو الأعشاب أو المكملات الغذائية الأخرى أو الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية؟
  • هل لديك أي حساسية؟
  • هل عانيت أي ضغوطات جديدة أو غير اعتيادية في حياتك؟
  • ما الحالات الصحية الأخرى التي تعانيها؟
08/08/2017
  1. Lichen planus. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/dermatologic-disorders/psoriasis-and-scaling-diseases/lichen-planus. Accessed Feb. 5, 2016.
  2. Oral lichen planus. American Academy of Oral Medicine. http://www.aaom.com/oral-lichen-planus. Accessed Feb. 5, 2016.
  3. AskMayoExpert. Oral lichen planus. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  4. Lichen planus. British Dental Health Foundation. https://www.dentalhealth.org/tell-me-about/topic/mouth-conditions/lichen-planus. Accessed Feb. 5, 2016.
  5. Lichen planus. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/public/diseases/rashes/lichen-planus. Accessed Feb. 5, 2016.
  6. Shirasuna K. Oral lichen planus: Malignant potential and diagnosis. Oral Science International. 2014;11:1.
  7. Au J, et al. Oral lichen planus. Oral and Maxillofacial Surgery Clinics of North America. 2013;25:93.
  8. Mirowski GW, et al. Oral lichen planus: Pathogenesis, clinical features, and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 5, 2016.
  9. Mirowski GW, et al. Oral lichen planus: Management and prognosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 5, 2016.
  10. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 16, 2016.