التشخيص

إذا اشتبه طبيبك بإصابتك بالانصباب التاموري، فسيقوم بإجراء مجموعة من الفحوص للبحث عنها والتعرف على المسببات المحتملة وتحديد العلاج.

الفحص الطبي

سيجري الطبيب فحصًا طبيًا، الذي يتضمن الاستماع إلى القلب بسماعة الطبيب.

مخطط صدى القلب

يستخدم مخطط صدى القلب موجات صوتية لخلق صور لقلبك في الوقت الفعلي. وبالقيام بهذا الإجراء، يمكن أن يرى اختصاصي القلب مدى الانصباب التاموري وفقًا لمقدار المساحة بين طبقتي التامور. قد يُظهر مخطط صدى القلب أيضًا انخفاض وظائف القلب بسبب الضغط عليه (الدُكاك).

قد يكون اختصاصي القلب قادرًا على رؤية إذا كانت واحدة من حجرات القلب أو أكثر قد انهارت ومدى فاعلية ضخ القلب. هناك نوعان من مخططات صدى القلب وهما:

  • تخطيط صدى القلب عبر الصدر. يستخدم هذا الاختبار جهازًا يبعث أصوات (التِرْجام) يتم وضعه على صدرك فوق قلبك.
  • تخطيط صدى القلب عبر المريء. يتم وضع تِرْجام صغير في أنبوب في جزء القناة الهضمية الذي يمتد من الحلق إلى المعدة (المريء). ولأن المريء قريب من القلب، يوفر التِرْجام الذي يتم وضعه عادةً صورة أكثر تفصيلاً للقلب.

تخطيط كهربية القلب

يسجل جهاز تخطيط كهربية القلب ــــ المُسمى أيضًا بـ ECG أو EKG ــــ الإشارات الكهربائية عند انتقالها عبر القلب. قد يبحث أخصائي القلب عن أنماط قد ترجح الإصابة بالدُكاك.

تصوير الصدر بالأشعة السينية

قد يُظهر هذا قوام تضخم القلب إذا كانت كمية السوائل في التامور كبيرة.

تقنيات التصوير الأخرى

إن التصوير المقطعي المحوسب (CT) وأشعة الرنين المغناطيسي (MRI) تقنيات تصوير يمكنها رصد الانصباب التاموري، على الرغم من أنها لا تستخدم بشكل عام للبحث عن الاضطراب. ومع ذلك، قد يتم تشخيص الانصباب التاموري عند إجراء اختبارات دم لأسباب أخرى.

واختبارات أخرى

إذا كان هناك دليل على الإصابة بالانصباب التاموري، فقد يطلب طبيبك إجراء فحوص دم أو فحوص تشخيصية أخرى للتعرف علي المسببات.

العلاج

سيعتمد علاج الانصباب التأموري على كمية السائل المتراكم، وما يسبب الانصباب، وما إذا كنت مصابًا بدُكاك قلبي، أو يحتمل إصابتك به. غالبًا ما يصحح علاج سبب الانصباب التأموري المشكلة.

الأدوية التي تخفف الالتهاب

إذا كان المريض يعاني الدكاك، ولم يوجد خطر داهم من الدكاك، فقد يصف الطبيب أحد العلاجات التالية لعلاج التهاب التامور والذي قد يسهم في الانصباب التاموري.

  • الأسبرين
  • مضادات الالتهابات غير الستيرويدية، مثل إندوميثاسين (إندوسين) أو إيبوبروفين (أدفيل أو مورتين إي بي وغيرهما)
  • كولشيسين (كولكريس).
  • الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيسون

علاجات أخرى

إذا لم تنجح العلاجات المضادة للالتهاب في علاج المشكلة، أو في حالة وجود قدر كبير من السوائل يتسبب في ظهور أعراض ويجعلك أكثر عرضة للإصابة بالدكاك، أو إذا كنت مصابًا بالدكاك، فمن المحتمل أن يوصي طبيب القلب المتابع لحالتك باتباع إحدى الإجراءات التالية لتصريف السوائل أو منع تراكم السوائل مرة أخرى.

  • تصريف السوائل. يمكن للطبيب المتابع لحالتك الوصول إلى الحيز التأموريّ بواسطة إبرة والقيام بعد ذلك باستخدام أنبوب صغير (قسطرة) لتصريف السوائل — وهو الإجراء المعروف باسم بزل التأمور.

    سيستخدم الطبيب أجهزة تصوير — سواء تخطيط صدى القلب أو نوع ما من تقنيات الأشعة السينية التي تُعرف باسم الكشف الفلوري — لتحديد مكان العمل. يقوم جهاز تخطيط كهربية القلب بمراقبة قلبك أثناء العملية. في معظم الحالات، سيتم ترك القسطرة في مكانها لتفريغ الحيز التأموري لبضعة أيام للمساعدة في منع تراكم السائل مرة أخرى.

  • جراحة القلب المفتوح. في حالة وجود نزيف في التأمور، بسبب جراحة أجريت مؤخرًا للقلب على وجه الخصوص أو نتيجة لعوامل أخرى معقدة، فربما تخضع لعملية جراحية لتفريغ التأمور وعلاج أية أضرار. ربما يقوم الجراح في بعض الأحيان بتفريغ التأمور وإحداث "ممر" يسمح بالتفريغ عند الضرورة إلى تجويف البطن حيث يمكن امتصاص السوائل.
  • فتح الطبقات. بضع التأمور بالبالون عبارة عن عملية نادرًا ما يتم إجرائها حيث يتم إدخال بالون فارغ بين طبقات التأمور ثم يتم نفخه لتكبير حجمه.
  • استئصال التأمور. عادةً ما يتم اللجوء إلى الاستئصال الجراحي للتأمور بالكامل أو جزء منه (استئصال التأمور) لعلاج الانصباب التأموري المتكرر بالرغم من التفريغ بواسطة القسطرة.

الاستعداد لموعدك

إذا تم اكتشاف الانصباب التأموري كنتيجة لنوبة قلبية أو حالة طارئة أخرى، فلن يكون لديك الوقت للتحضير لموعدك. عدا ذلك، من المرجح أن تبدأ بمقابلة موفر الرعاية الأولية الخاص بك. أو قد يتم إحالتك فورًا إلى طبيب القلب.

ما يمكنك فعله

عند تحديد الموعد، اسأل عما إذا كان هناك شيء يلزم القيام به مسبقًا، مثل الصوم من أجل إجراء اختبار معين. أعد قائمة بما يلي:

  • أعراضك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بقلبك وتنفسك
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، تشمل الضغوط الكبيرة، والتغييرات التي طرأت على الحياة مؤخرًا والتاريخ الطبي
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك في تذكر المعلومات التي تتلقاها.

بالنسبة للانصباب التأموري، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما هو السبب المحتمل لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • ما مدى خطورة حالتي؟
  • ما أفضل إجراء يمكن اتخاذه؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟
  • هل توجد نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل تعاني أعراضًا طوال الوقت أم تشعر بها من حين لآخر؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟ على سبيل المثال، هل ألم الصدر أقل حدة عند الجلوس والإمالة إلى الأمام؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟ على سبيل المثال، هل الأعراض لديك تتفاقم عندما تستلقي؟ هل تسوء أكثر عندما تكون أكثر نشاطًا؟
10/08/2017
  1. Hoit BD. Etiology of pericardial disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 16, 2016.
  2. Hoit BD. Diagnosis and treatment of pericardial effusion. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 16, 2016.
  3. Imazio M, et al. Management of pericardial effusion. European Heart Journal. 2013;34:1186.