نظرة عامة

القساح هو انتصاب القضيب فترة طويلة. يستمر الانتصاب المستديم إلى ما بعد عدَّة ساعاتٍ أو ليس بسبب الإثارة الجنسية. القساح مؤلم غالبًا.

على الرغمِ من أنَّ القساح حالة غير شائعةٍ بصفةٍ عامةٍ، ولكن حدوثه شائع في بعضِ المجموعاتِ من الأشخاصِ، مثل المُصابين بفقرِ الدمِ المنجلي. وعادةً ما تكون هناك حاجة إلى علاجٍ سريعٍ للقساح لمنع تلفِ الأنسجةِ والذي قد ينتج عنه عدمِ القدرةِ على الحصولِ على الانتصابِ أو الحفاظ عليه (ضعف الانتصاب).

ويؤثر القساح على الأغلبِ على الرجالِ في أعمارِ الثلاثينياتِ والأكبر عمرًا.

الأعراض

تختلفُ أعراضُ القساحِ حسب نوعه. النوعان الأساسيان من القساح هما الإقفاري وغير الإقفاري.

القساح الإقفاري

يُعد الانتصاب المستمر الإقفاري، المعروف أيضًا الانتصاب المستمر قليل التدفق، نتيجة عدم قدرة الدم على الرجوع من القضيب. وهو النوع الأكثر انتشارًا من الانتصاب المستمر. تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

  • انتصاب قد دام أكثر من أربع ساعات أو لا علاقة له بالتحفيز أو الرغبة الجنسية
  • صلابة جسم القضيب ولكن رأس القضيب (الحشفة)تكون لينة.
  • الألم القضيبي التقدمي

يُعد الانتصاب المستمر المتكرر أو المتقطع، وهو شكل من أشكال استمرار الانتصاب الإقفاري، حالة غير منتشرة. وينتشر أكثر بين الذكور الذين لديهم اضطراب وراثي يتصف بخلايا الدم الحمراء غير طبيعية الشكل (فقر الدم المنجلي). إذ يمكن للخلايا المنجلية أن تسد الأوعية الدموية في القضيب. ويصف الانتصاب المستمر المتكرر حالة تكرار نوبات الانصاب الممتد وغالبًا ما تتضمن نوبات من الانتصاب المستمر الإقفاري. وفي بعض الحالات، تبدأ الحالة بحالات انتصاب مرفوضة ومؤلمة لفترة قصيرة ويمكن أن تتقدم مع الوقت إلى حالات أكثر تكرارًا وانتصاب أطول مدة.

الانتصاب المستمر غير الإقفاري

يحدث القساح اللاإقفاري، والمعروف أيضًا باسم القساح العالي التدفق، عندما لا يُنظَّم تدفُّق الدم في القضيب بشكل مناسب. عادةً ما يكون القساح اللاإقفاري أقلَّ إيلامًا من القساح الإقفاري. تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:

  • انتصاب يستمر لأكثر من أربع ساعات، أو لا علاقة له بالإثارة أو الرغبة الجنسية
  • انتصاب ولكن لا يكون القضيب صلبًا تمامًا

متى تزور الطبيب

إذا دام الانتصاب لأكثر من أربع ساعات، فأنت بحاجة إلى رعاية الطوارئ. سيحدد طبيب غرفة الطوارئ ما إذا كنت مصابًا بقساح إقفاري أو قساح غير إقفاري. وهذا أمر ضروري لأن علاجهما مختلف، ويجب علاج القساح الإقفاري في أقرب وقت ممكن.

إذا أُصِبت بانتصاب متكرر ومستمر ومؤلم ويختفي من تلقاء نفسه، فاستشِرْ طبيبك. فقد تحتاج إلى علاج لمنع مزيد من النوبات.

الأسباب

يحدث الانتصاب عادة استجابةً للتحفيز البدني أو النفسي. هذا التحفيز يتسبب في استرخاء بعض العضلات الملساء وزيادة تدفق الدم إلى الأنسجة الإسفنجية الموجودة في القضيب. نتيجة لما سبق، يصبح القضيب المملوء بالدم منتصبًا. بعد انتهاء التحفيز، يتدفق الدم إلى الخارج ويعود القضيب إلى حالته غير المحفزة (الرخوة).

يحدث القساح عندما يغير جزء من هذا الجهاز — الدم أو الأوعية الدموية أو العضلات الملساء أو الأعصاب — تدفق الدم الطبيعي ويستمر الانتصاب. في الغالب الأعم، لا يعد السبب الكامن للقساح محددًا، بيد أن هناك العديد من الحالات التي يمكن أن تلعب دورًا في ذلك.

اضطرابات الدم

قد تسهم الأمراض المرتبطة بالدم في الانتصاب المستمر — عادةً ما يكون انتصابًا مستمرًا غير إقفاري، عندما يكون الدم غير قادر على التدفق خارج القضيب. وتشمل هذه الاضطرابات ما يلي:

  • فقر الدم المنجلي
  • ابيضاض الدم
  • الاعتلالات الدموية الأخرى، مثل الثلاسيمية، والورم النقوي المتعدد وغيرها

التشخيص الأكثر شيوعًا في الأطفال هو فقر الدم المنجلي.

أدوية مقررة بوصفة طبية

القساح، والقساح الإقفاري عادةً هو عرض جانبي محتمَل الحدوث مع تناوُل عدد من العقاقير، من بينها ما يلي:

  • الأدوية التي يُحقَن بها القضيب مباشرة لعلاج ضعف الانتصاب مثل الألبروستاديل، والبابافيرين، والفينتولامين وغيرها
  • مضادات الاكتئاب مثل الفلوكسيتين (بروزاك)، وبوبروبيون (ويلبوترين) وسيرترالين
  • حاصرات مستقبلات ألفا، وتتضمَّن بازوسين وتيرازوسين ودوكسازوسين وتامسولوسين
  • الأدوية التي تُستخدَم لعلاج اضطرابات القلق والاضطرابات الذهانية مثل هيدروكسيزين، وريسبيريدون (ريسبيردال)، وأولانزابين (زيبريكسا)، والليثيوم، وكلوزابين، وكلوربرومازين، وثيوريدازين
  • مضادَّات تخثُّر الدم، مثل الوارفارين (كومادين) وهيبارين
  • هرمونات مثل التستوستيرون أو الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية
  • أدوية تُستخدَم لعلاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط مثل أتوموكسيتين (ستراتيرا)

الكحوليات وتعاطي المخدرات

يسبب إدمان الكحوليات، والماريجوانا، والكوكايين، والأدوية المخدرة (الأفيون) القساح، والقساح الإقفاري على وجه الخصوص.

الإصابة

من الأسباب الشائعة لحدوث الانتصاب المستمر غير الإقفاري — انتصاب مستمر ينجم عن تدفق الدم الزائد داخل القضيب — الرضوض أو الجروح في الأعضاء التناسلية، أو الحوض أو منطقة العجان، وهي المنطقة الواقعة بين قاعدة القضيب وبين فتحة الشرج.

عوامل أخرى

تشمل أسباب القُسَاح الأخرى الآتي:

  • التعرض للدغة عنكبوت أو لدغة عقرب أو غيرها من حالات العدوى السامة
  • الإصابة باضطرابات الأيض، بما في ذلك النقرس أو الداء النشواني
  • الإصابة بالاضطرابات العصبية، مثل إصابة الحبل الشوكي أو مرض الزهري
  • أنواع السرطان التي تشمل إصابة القضيب

المضاعفات

يمكن أن يتسبب الانتصاب المستمر الإقفاري في مضاعفات خطيرة. يُحرَم الدمُ العالق في القضيب من الأكسجين. عندما يستمر الانتصاب لفترة طويلة جدًا، يمكن لهذا الدم قليل الأكسجين أن يبدأ في إتلاف أو تدمير الأنسجة في القضيب. ونتيجة لذلك، يمكن أن يسبب القساح غير المعالج خلل الانتصاب.

الوقاية

قد يوصي طبيبك بما يلي إذا كنت تعاني قساحًا متقطعًا أو متكررًا للوقاية من حدوث نوبات مستقبلية:

  • علاج لحالة كامنة، مثل فقر الدم المنجلي، التي قد تتسبب في القُساح
  • استخدام فنيليفرين فموي أو بالحقن
  • أدوية وقف الهرمونات — للرجال البالغين فقط
  • استخدام أدوية فموية مُستخدمة للتعامل مع ضعف الانتصاب