التشخيص

تتضمن الاختبارات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص التهاب الأقنية الصفراوية المتصلب الأولي ما يلي:

  • اختبارات الدم لوظائف الكبد. يمكن لاختبار الدم لمعرفة وظيفة الكبد، بما في ذلك مستويات إنزيمات الكبد، أن يمنح الطبيب الدلائل المرشدة للتشخيص.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للقنوات الصفراوية. يستخدم تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالرنين المغناطيسي التصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على صور للكبد والقنوات الصفراوية، وهو اختبار يختاره الطبيب لتشخيص التهاب الأقنية الصفراوية المتصلب الأولي.
  • التصوير بالأشعة السينية للقنوات الصفراوية. قد يتطلب الأمر استخدام نوع من تصوير القنوات الصفراوية بالأشعة السينية معروف باسم تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP) بالإضافة إلى التصوير بالرنين المغناطيسي أو بدلاً منه. ولكن نادرًا ما يستخدم الأطباء هذا الاختبار للتشخيص بسبب الخوف من المضاعفات.

    لجعل القنوات الصفراوية ظاهرة على الأشعة السينية، يستخدم الطبيب أنبوبًا مرنًا يمرره عبر الحلق لحقن الصبغة في منطقة الأمعاء الدقيقة التي تصب فيها القنوات الصفراوية.

    ويختار الطبيب تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP) إذا كانت العلامات والأعراض مستمرة بالرغم من عدم ظهور حالات غير طبيعية عند استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي. ويكون غالبًا تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP) اختبارًا مبدئيًا إذا تعذر على المريض الخضوع للتصوير بالرنين المغناطيسي بسبب وجود زراعة معدنية في جسمه.

  • اختبار عينة من نسيج الكبد. إن خزعة الكبد عملية لإزالة عينة من نسيج الكبد لفحصها في المختبر. ويدخل الطبيب إبرة عبر الجلد ويمررها إلى الكبد لاستخراج عينة النسيج.

  • ويمكن لخزعة الكبد أن تساعد على تحديد مدى التلف الذي يصيب الكبد. ويستخدم الطبيب هذا الاختبار فقط إذا كان تشخيص الإصابة بالتهاب الأقنية الصفراوية المتصلب الأولي غير متيقَّن بعد إجراء الاختبارات الأقل توغلاً.

العلاج

ترتكز علاجات الْتهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأولي على التحكم في المضاعفات ومتابعة تلفيات الكبد. تم دراسة العديد من العقاقير على الأشخاص المصابين بالْتهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأولي، ولكن للأسف لم يتم العثور على ما يفيد إبطاء حدة تلف الكبد المرتبط بهذا المرض.

علاج الحكة

  • منحيات حامض الصفراء. الأدوية المرتبطة بالأحماض الصفراوية — المواد التي يُعتقَد أنها تسبِّب الحكة في أمراض الكبد — هي خط العلاج الأول لعلاج الحكة في التهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأوَّلي.
  • المضادات الحيوية. إذا عانيتَ من عدم تحمُّل دواء مرتبط بحمض الصفراء أو إذا لم يكن ذا فائدة بالنسبة لك، فقد يصف لك طبيبك ريفامبين (دواء ريفادان وريماكتان وأدوية أخرى)، دواء مضاد للبكتيريا. غير معروف بالضبط كيف يقلِّل ريفامبين الحَكَّة، ولكن قد يوقف رد فعل المخ تِجاه المواد الكيماوية المحفزة للحكة في جهازك الدوري.
  • مضادات الهيستامين. هذا النوع من الأدوية قد يساعد في تقليل الحَكة المتوسطة التي يسببها التهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأوَّلي. وغير معروف ما إذا كانت هذه الأدوية فعالة لهذه الحالة أم لا.

    قد تؤدي الأدوية المضادة للهيستامين إلى تفاقُم أعراض مرض الكبد من جفاف العينين وجفاف الفم. ومن ناحيةٍ أخرى، فإن الأدوية المضادة للهيستامين يمكن أن تساعد في النوم إذا كانت الحكَّة تسبب لك الأرق.

  • الأدوية المضادة للمواد الأفيونية. الحكة المرتبطة بأمراض الكبد قد تستجيب أيضًا للأدوية المضادة للأفيون، مثل النالتريكسون. مثل ريفامبين، تقلِّل هذه الأدوية من الإحساس بالحكة بالعمل في المخ.
  • حامض أورسوديوكسيكوليك (UDCA). معروف أيضًا باسم أورسوديول، UDCA هو حمض الصفراء الذي يُفرَز بشكل طبيعي، والذي قد يساعد في تخفيف أعراض الحكة الناجمة عن أمراض الكبد عن طريق زيادة امتصاص الصفراء.

علاج العدوى

يتسبَّب ارتجاع العصارة الصفراوية إلى القنوات الضيقة أو المسدودة في حدوث عدوى بكتيرية متكررة. ولعلاج ومنع هذه العدوى، فقد يتناول الأشخاص المصابون بالْتهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأولي جرعاتٍ متكررةً من المضادات الحيوية، أو يستمرون في تناول المضادات الحيوية لفترات طويلة.

كذلكَ قد تحتاج لتناول المضادات الحيوية قبل أي إجراء قد يسبِّب عدوى، مثل عمليات التنظير أو جراحات البطن.

الدعم الغذائي

التهاب القنوات الصفراوية الأولي يجعل من الصعب على جسمك امتصاص فيتامينات معينة. على الرغم من أنك قد تتبع نظامًا غذائيًّا صحيًّا، قد تجد أنه ليس بإمكانك الحصول على جميع المغذيات التي تحتاجها.

قد ينصحك طبيبك بمكملات غذائية من الفيتامينات تتناولها على هيئة أقراص أو تتلقاها في صورة حقن داخل وريد بذراعك. إذا أدى المرض إلى ضعف عظامك فقد تتناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د أيضًا.

علاج انسدادات القنوات الصفراوية

تَنجم الانسدادات التي تحدث بالقنوات الصفراوية نتيجةً لتقدم المرض، إلا أنها قد تكون علامة على سرطان القناة الصفراوية. يُمكن أن يُحدد تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP) سبب الإصابة، ويُمكن علاج انسداد القناة الصفراوية عن طريق:

  • التوسيع بالبالون. يَستطيع هذا الإجراء فتح الانسدادات الموجودة بالقنوات الصفراوية الكبيرة خارج الكبد. في إجراء التوسيع بالبالون، يُمرر الطبيب أنبوبًا دقيقًا، مزودًا ببالون قابل للنفخ عند طرفه (قسطرة بالبالون)، من خلال منظار داخلي إلى داخل القناة الصفراوية المسدودة. وبمجرد وصول قسطرة البالون إلى مكانها، يُنفخ البالون.
  • تركيب الدعامة. في هذا الإجراء، يَستخدم الطبيب منظارًا داخليًّا وأدواتٍ مرفقة لوضع أنبوب بلاستيكي صغير يُسمَّى دعامة في القناة الصفراوية المسدودة لإبقاء القناة مفتوحة.

زرع الكبد

زرع الكبد هو العلاج الوحيد المعروف بأنه يشفي الالتهاب في الأقنية الصفراوية المصلب الأساسي. أثناء زرع الكبد، يزيل الجراحون كبدك المريض ويستبدلونه بكبد سليم من متبرِّع.

يقتصر زرع الكبد على المصابين بفشل كَبِدي أو مضاعفات حادة أخرى من التهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأساسي. من الممكن أن تعود الإصابة بالتهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأساسي بعد زرع الكبد، إلا أن هذا غير شائع.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا شُخِّصَتْ حالتكَ بالتهاب القنوات الصفراوية المتصلب الأوليِّ، فعليك اتباع خطوات العناية بالكبد، ومنها:

  • لا تتناوَل المشروبات الكحولية.
  • تَحصَّنْ ضد فيروس التهاب الكبد A و B.
  • تَعَامَلْ بعناية مع المواد الكيميائية في المنزل والعمل.
  • حافِظْ على وزن صحي.
  • اتَّبِعِ التعليمات لكل العقاقير الطبيَّة، سواء كانت بوصفة أو من دونها. تأكَّدْ من معرفة الصيدلي أو أي طبيب يصف لكَ دواءً بإصابتكَ بمرض كبدي.
  • تحدَّثْ إلى طبيبكَ حولَ تَناوُل أيِّ أعشاب أو مكمِّلات غذائية، حيث إن بعضها قد يَضُرُّ كبدك.

الطب البديل

لم تثبت أي علاجات طبية بديلة قدرةً على علاج التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي. ولكن قد تساعدك بعض العلاجات التكميلية والبديلة في التعايش مع علامات المرض وأعراضه. تحدث إلى طبيبك حول الخيارات المتاحة لك.

يشيع الإعياء بين مرضى التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي. وبينما يستطيع الأطباء علاج بعض العوامل التي قد تسهم في الإعياء، فقد تستمر العلامات والأعراض البادية عليك. وقد تتحقق لك بعض الراحة باستخدام العلاجات التكميلية والبديلة التي أظهرت بعض النفع مع الإعياء، مثل:

  • ممارسة التمارين الرياضية، كالمشي، لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم أيام الأسبوع
  • قضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء
  • أساليب إدارة الضغط النفسي، كالتأمل وتمارين الاسترخاء
  • اليوجا

الاستعداد لموعدك

ابدأ بتحديد موعد مع طبيب الرعاية الأوَّلية الخاص بك، إذا كنت تشعر بأعراض أو علامات تثير قلقك. إذا اشتبه طبيبك في احتمال إصابتك بالتهاب القنوات الصفراوية المصلب الأوَّلي، فقد تُحال إلى اختصاصي الكبد (طبيب الجهاز الهضمي أو الكبد).

نظرًا إلى أن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة، وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور المفترض مناقشتها، فمن الجيد أن تكون مستعدًّا بشكل جيد للموعد. إليك بعض المعلومات التي ستساعدك على التأهب لموعدك الطبي، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. قبل تحديد الموعد، تأكد من السؤال عن ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج لفعله مقدمًا، مثل تحديد حميتك الغذائية.
  • اكتب أي أعراض تشعر بها، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حددت الموعد من أجله.
  • اكتب معلوماتك الشخصية الأساسية، وتتضمن الضغوط الرئيسية أو تغيرات الحياة الحديثة.
  • ضع قائمة بكل الأدوية، وكذلك أي فيتامينات أو مكملات الغذائية تتناولها.
  • اطلب من أحد أفراد العائلة أو صديق المجيء معك. فقد يكون من الصعب أحيانًا تذكر كل المعلومات التي سوف تمنح لك أثناء الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على طبيبك.

وقتك مع طبيبك محدود. قد تشعر بأنك أقل استعجالاً إذا ما وضعت قائمة بالأسئلة التي ترغب في طرحها أثناء موعدك. تلك هي بعض الأسئلة المحتملة عن التهاب الأقنية الصفراوية الأولي المصلب:

  • هل يمكنك توضيح نتائج الفحص الخاص بي؟
  • هل سأحتاج للمزيد من الفحوصات؟
  • كم تطور التهاب الأقنية الصفراوية الأولي المصلب الخاص بي؟
  • ما حدة الضرر بكبدي؟
  • هل يمكنك تقييم متى قد أحتاج إلى زراعة كبد؟
  • ما العلاجات التي يمكنها تخفيف علاماتي وأعراضي؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة لكل علاج؟
  • هل ينبغي فحصي للكشف عن داء الأمعاء الالتهابي؟
  • ما العلامات والأعراض التي تبين أن حالتي تزداد سوءًا وأنني أحتاج لتحديد موعد آخر؟
  • هل هناك أي قيود ينبغي لي الالتزام بها؟
  • هل ينبغي لي استشارة مختص؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني اصطحابها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصحني بها؟

بالإضافة للأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أي أسئلة قد تظهر أثناء الموعد.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجَّح أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة. استعدادك للإجابة عن هذه الأسئلة قد يُوفر المزيد من الوقت بعد ذلك لتغطية النقاط التي تُريد تغطيتها. قد يطرَح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • متى بَدَأْتَ في الشعور بالأعراض؟
  • هل أعراضُك مُستمرَّة أم عرَضِية؟
  • إلى أي مدًى تفاقمت الأعراض؟
  • ما الذي يُحسِّن من أعراضكَ، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعَل أعراضَك تزداد سُوءًا، إن وُجِد؟
  • هل تُصاب بنوبات متكررة من الإسهال؟
  • هل تُخالط الدماء برازك؟

التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

08/03/2018
  1. Lazaridis KN, et al. Primary sclerosing cholangitis. New England Journal of Medicine. 2016;375:1161.
  2. Kowdley KV. Primary sclerosing cholangitis in adults: Clinical manifestations and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 11, 2016.
  3. Lindor KD, et al. ACG clinical guideline: Primary sclerosing cholangitis. American Journal of Gastroenterology. 2015;110:646.
  4. Primary sclerosing cholangitis (PSC). American Liver Foundation. http://www.liverfoundation.org/abouttheliver/info/psc/. Accessed Nov. 11, 2016.
  5. Longo DL, et al. Diseases of the gallbladder and bile ducts. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed Nov. 11, 2016.
  6. Kowdley KV. Primary sclerosing cholangitis: Epidemiology and pathogenesis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 11, 2016.
  7. Kowdley KV. Primary sclerosing cholangitis: Management. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 11, 2016.
  8. Beuers U, et al. Pruritus in cholestasis: Facts and fiction. Hepatology. 2014;60:399.
  9. Poupon R. Pruritus associated with cholestasis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 11, 2016.
  10. Brown A. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 3, 2016.
  11. Jopson L, et al. Understanding and treating fatigue in primary biliary cirrhosis and primary sclerosing cholangitis. Clinical Liver Disease. 2016;20:131.
  12. Primary sclerosing cholangitis (PSC). American College of Gastroenterology. http://patients.gi.org/topics/primary-sclerosing-cholangitis-psc/. Accessed Nov. 16, 2016.
  13. Liver health and wellness. American Liver Foundation. http://www.liverfoundation.org/abouttheliver/liverhealth/. Accessed Nov. 16, 2016.
  14. Medications and the liver. American College of Gastroenterology. http://patients.gi.org/topics/medications-and-the-liver/. Accessed Nov. 16, 2016.
  15. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 20, 2016.