أنا مصاب بالتهاب البروستاتا. هلي ينبغي علي تجنب ممارسة الجِماع؟ هل ممارسة الجِماع تؤدي إلى تفاقم الحالة المرضية؟

إجابة من إيريك بي كاستيل، (دكتور في الطب)

ليس بالضرورة تجنب ممارسة الجِماع مع الزوجة إذا كنت تعاني من التهاب البروستاتا — وهو عبارة عن تورم أو التهاب يصيب غدة البروستاتا.

الجِماع مع الزوجة لن يفاقم التهاب البروستاتا. بالرغم من ذلك، يتعرض بعض الرجال المصابين بالتهاب البروستاتا لألم أثناء القذف. قد يعيق ذلك الاستمتاع بممارسة الجِماع.

يحدث التهاب البروستاتا بشكل متكرر بسبب عدوى بكتيرية، لكنه لا يحدث عادةً بسبب شيء تم تمريره إلى زوجتك أثناء ممارسة الجِماع. وفي حالات نادرة، يحدث التهاب البروستاتا بسبب العدوى المنقولة جنسيًا. لا تمارس الجِماع حتى تستشير طبيبك إذا تعرضت لأي علامة من علامات العدوى المنقولة جنسيًا، مثل ظهور تقرحات على أعضائك التناسلية أو خروج إفرازات شاذة من قضيبك.

التهاب البروستاتا له العديد من الأسباب المحتملة — كغيره من الحالات المرضية الأخرى التي لها نفس الأعراض—. البعض منها قد تكون له عواقب خطيرة إذا تُركت بدون علاج. إذا شعرت بألم في الحوض أو واجهت صعوبة في التبول أو ألمًا أثناء القذف، فينبغي زيارة الطبيب.

11/06/2019 See more Expert Answers