التشخيص

لتشخيص حالتك، سيقوم طبيبك بمراجعة أعراضك وتاريخك الطبي، ويجري فحصًا بدنيًا لك ويطلب عدة فحوص.

فحوصات العين

يقوم الطبيب الحاصل على تدريب في علاج حالات العين (طبيب عيون) بإجراء فحص العين.

في حالة الاشتباه في الإصابة بالورم الكاذب المُخي، يبحث الطبيب عن نوع مميز من الورم الذي يصيب العصب البصري والذي يسمَّى وذمة حليمة العصب البصري، في الجزء الخلفي من العين.

ويخضع المريض أيضًا لفحوصات مجالات الرؤية لمعرفة ما إذا كانت توجد بقع عمياء في الرؤية إلى جانب بقعة العمى الطبيعية في كل عين حيث يدخل العصب البصري إلى شبكية العين.

تصوير الدماغ

قد يطلب الطبيب التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية. فمن خلال هذه الاختبارات يمكن استبعاد المشكلات الأخرى التي يمكن أن تسبب أعراض مشابهة، مثل أورام الدماغ وجلطات الدم.

البزل الشوكي (البزل القطني)

قد يطلب طبيبك إجراء بزلاً قطنيًا لقياس الضغط داخل جمجمتك، وكذلك قياس مستويات الجلوكوز والبروتين لديك.

في هذا الاختبار، يُدخِل أخصائي إبرة بين فقرتين في أسفل ظهرك ويُزيل كمية صغيرة من السائل الدماغي الشوكي لفحصه في المختبر.

العلاج

الهدف من علاج الورم الكاذب المخي هو تحسين أعراضك والحفاظ على نظرك من التدهور. بناء على حالتك، قد يصف لك طبيبك أدوية أو يوصي بجراحة للسيطرة على أعراضك.

الأدوية

  • عقاقير الجلوكوما. من أوائل العقاقير التي تتم تجربتها في العادة عقار أسيتازولاميد (دياموكس)، وهو من عقاقير الجلوكوما. قد يقلل هذا الدواء من إنتاج السائل النخاعي. كما تبين أنه يؤدي إلى تحسين الأعراض لدى نسبة من الناس تتراوح بين 47 و67 في المائة.

    تشمل الآثار الجانبية المحتملة اضطراب المعدة والإجهاد والشعور بالوخز في أصابع اليدين والقدمين والفم والحصوات في الكلى.

  • مدرات البول. إذا لم يكن أسيتازولاميد وحده فعالاً، يتم جمعه أحيانًا مع فيوروسيميد (لازيكس)، وهو مدر كامن للبول يقلل من الاحتفاظ بالسوائل عن طريق زيادة ناتج البول.
  • أدوية الصداع النصفي. يمكن أن تؤدي الأدوية التي توصف عادة لتخفيف ألم الشقيقة أحيانًا إلى تخفيف نوبات الصداع الحادة التي غالبًا ما تصاحب الورم المخي الكاذب.

إذا ساءت حالة بصرك، فقد يكون من الضروري إجراء جراحة للحد من الضغط حول عصبك البصري أو لتقليل الضغط داخل المخ.

الجراحة

  • فتحات غمد العصب البصري. في هذا الإجراء، يقطع الجراح نافذة داخل الغشاء المحيط بالعصب البصري. وهذا يسمح السائل الدماغي النخاعي الزائد بالهروب.

    يستقر بصرك أو يتحسن في معظم الحالات. ويلاحظ معظم الأشخاص الذين خضعوا لهذا الإجراء في عين واحدة فائدة هذا الاجراء لكلتا العينين. ومع ذلك، لا تكون هذه الجراحة ناجحة دائمًا وقد يزيد مشاكل الرؤية.

  • تحويلة السائل النخاعي. في نوع آخر من الجراحة، يقوم الطبيب بإدخال أنبوب طويل ورفيع (تحويلة) في الدماغ أو في الجهة السفلية من العمود الفقري لتساعد في تصريف السائل الدماغي النخاعي الزائد.

  • ويتم اخفاء الأنبوبة أسفل جلد البطن، حيث تخرج التحويلة إفرازات السائل الزائد. وقد تتحسن الأعراض عند بعض الأشخاص الذين خضعوا لهذا الإجراء.

    ومع ذلك، قد يحدث بالتحولية انسدادًا وغالبًا ما يتطلب ذلك جراحات إضافية للحفاظ على أداء وظائفهم بشكل صحيح. وقد تتضمن المضاعفات صداع ناتج عن ضغط منخفض وعدوي.

    ويكون هذا الإجرء بشكل عام هو خيار العلاج الوحيد إذا لم تعمل العلاجات الأخرى على تخفيف حالتك المرضية.

إذا كنت مصابًا بالسمنة، فقد يوصيك طبيبك بفقدان الوزن الزائد. قد تعمل مع أخصائي تغذية لمساعدتك في أهداف خسارة الوزن. وقد يُحسن فقدان الوزن أعراضك. وقد يستفيد معظم الأشخاص الذين يعانون السمنة المفرطة من برامج فقدان الوزن أو جراحة المعدة.

بمجرد إصابتك بالورم الكاذب المُخي، فعليك الانتظام في إجراء فحوصات العين.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

تزيد السمنة من احتمالية إصابة الشابات بورمٍ مخيٍ كاذب بشكلٍ لا يوصف. بل في الواقع، ومن دون سمنةٍ فمجرد الزيادة البسيطة في الوزن تزيد من احتمالية إصابتهن به.

يساعد فقد الباوندات/الكيلوغرامات الزائدة والحفاظ على الوزن المناسب على خفض احتمالية إصابتك بهذا الداء المهدد للبصر.

الاستعداد لموعدك

بينما يمكنك أولاً مناقشة الأعراض الخاصة بك مع طبيب العائلة، فإنه قد يحيلك إلى طبيب مُدرب في حالات أمراض المخ والجهاز العصبي (أخصائي أعصاب) أو حالات أمراض العين (أخصائي العيون) لمزيد من التقييم.

لتحقيق أقصى استفادة من موعد الطبيب، فمن الجيد الإعداد لهذا الموعد. إليك بعض المعلومات لمساعدتك.

ما يمكنك فعله

  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية، الفيتامينات، أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. في بعض الأحيان قد يكون من الصعب استيعاب كل المعلومات التي تحصل عليها خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة لطبيبك على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. بالنسبة لعدوى فيروس الورم الكاذب المُخي، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما الذي يمكن أن يتسبب في حالتي أو الأعراض التي لدي؟
  • بخلاف السبب الأكثر احتمالاً، ما الأسباب الأخرى المحتملة للأعراض أو الحالة الصحية؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما أفضل مسار عمل؟
  • ما بدائل النهج الأولي التي تقترحها؟
  • هل فقدان الوزن سيساعدني في مرضي؟
  • أعاني هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل يوجد أي قيود يجب اتباعها؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى تطرأ على ذهنك في أثناء موعدك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟