التشخيص

أثناء إجراء الفحص البدني، من المرجح أن يفحص الطبيب مفاصلك بحثًا عن علامات وأعراض الإصابة بالتهاب، مثل التورم، والشعور بحرارة، وألم، واختبار نطاق الحركة في العمود الفقري والمفاصل المصابة. وقد يقوم الطبيب بإجراء فحص على عينيك أيضًا بحثًا عن وجود أي التهاب وفحص على الجلد للكشف عن وجود طفح جلدي.

فحوص الدم

وقد يوصي طبيبك باختبار عينة من الدم للبحث عن:

  • دليل على العدوى الحالية والسابقة
  • علامات الالتهاب
  • الأجسام المضادة المرتبطة بالأنواع الأخرى من التهابات المفاصل
  • علامة وراثية مرتبطة بالتهاب المفاصل التفاعلي

فحوص سائل المفصل

قد يستخدم طبيبك إبرة لسحب عينة من السائل الموجود داخل المفصل المصاب. سيتم اختبار هذا السائل للكشف عن:

  • عدد خلايا الدم البيضاء. زيادة عدد خلايا الدم البيضاء يمكن أن تشير إلى وجود التهاب أو عدوى.
  • العدوى. وجود البكتيريا في سائل المفصل يمكن أن يشير إلى التهاب المفصل الإنتاني، والذي يمكن أن يؤدي إلى تلف شديد بالمفصل.
  • البلورات. قد تشير بلورات حمض اليوريك في سائل المفصل إلى الإصابة بالنقرس. هذا النوع من التهاب المفاصل شديد الإيلام يؤثر في الأغلب على إصبع القدم الكبير.

اختبارات التصوير الطبي

يمكن أن تشير الأشعة السينية على أسفل ظهرك، وحوضك، ومفاصلك إلى ما إذا كان لديك أي من العلامات المُميزة لالتهاب المفاصل التفاعلي. كما يمكن للأشعة السينية استبعاد أنواع التهاب المفاصل الأخرى.

العلاج

يعتبر الهدف من العلاج هو التحكم في الأعراض وعلاج العدوى التي من المحتمل أن تكون مازالت قائمة.

الأدوية

إذا كان التهاب المفاصل التفاعلي الذي تعانيه تحفّزه عدوى بكتيرية، فقد يصف طبيبك مضادًا حيويًا إذا وجد دليلًا على وجود عدوى مستمرة. ويتوقف نوع المضاد الحيوي الذي ستتناوله على البكتيريا الموجودة.

أما عن علامات التهاب المفاصل وأعراضه، فقد يوصي طبيبك بما يلي:

  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs). يمكن أن تخفف العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، مثل إندوميثاسين (إندوسين)، الالتهاب والألم المقترنين بالتهاب التهاب المفاصل التفاعلي.
  • الكورتيكوستيرويدات يمكن أن يقلل حقن المناطق المصابة بالكورتيكوستيرويدات من الالتهاب، ويتيح لك العودة إلى مستوى نشاطك الطبيعي.
  • الستيرويدات الموضعية. يمكن استخدام هذه مع الطفح الجلدي الذي يسببه التهاب المفاصل التفاعلي.
  • أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي. لا تشير إلا نتائج قليلة إلى أن أدوية مثل سولفاسالازين (أزولفيدين)، أو ميثوتريكسات (تريكسال)، أو إتانيرسيبت (إنبريل) يمكنها تخفيف الألم والتيبس عند بعض مرضى التهاب المفاصل التفاعلي.

العلاج الطبيعي

يمكن أن يوفر لك المعالج الفيزيائي تمارين مستهدفة للمفاصل والعضلات. تقوم تمارين تقوية بتطوير العضلات حول المفاصل المتضررة، مما يزيد من دعم المفصل. يمكن أن تزيد تمارين نطاق الحركة من مرونة مفاصلك وتقلل من الصلابة.

الاستعداد لموعدك

ستبدأ على الأرجح بمقابلة مقدم الرعاية الصحية الأولية، الذي قد يحيلك إلى طبيب متخصص في التهاب المفاصل (أخصائي الروماتيزم) لإجراء مزيد من التقييم.

ما يمكنك فعله

عند تحديد الموعد، اسأل عما إذا كان هناك شيء يلزم القيام به مسبقًا، مثل الصوم قبل الخضوع لاختبار معين. أعد قائمة بما يلي:

  • الأعراض التي تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بسبب زيارتك للطبيب
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك التاريخ الطبي لك ولعائلتك
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • الأسئلة التي يجب طرحها على الطبيب

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك في تذكر المعلومات التي تُقدم إليك. بالنسبة للالتهاب المفاصل التفاعلي، تتضمن الأسئلة الرئيسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما الذي يمكن أن يتسبب في حالتي أو الأعراض التي لدي؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما نهج العلاج الذي توصي به؟
  • متى تتوقع تحسن الأعراض مع العلاج؟
  • هل هناك ما يمكنني فعله الآن للمساعدة في تخفيف ألم المفاصل؟
  • هل أنا مُعرض لخطر الإصابة بمضاعفات على المدى البعيد جراء تلك الحالة؟
  • أعاني هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل الأعراض مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • هل أصِبت بعدوى مؤخرًا؟
02/10/2019
  1. Reactive arthritis. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. http://www.niams.nih.gov/health_info/Reactive_Arthritis/default.asp. Accessed Sept. 27, 2016.
  2. Yu DT. Reactive arthritis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 27, 2016.
  3. Reactive arthritis. American College of Rheumatology. http://www.rheumatology.org/I-Am-A/Patient-Caregiver/Diseases-Conditions/Reactive-Arthritis. Accessed Sept. 27, 2016.
  4. What is reactive arthritis? Arthritis Foundation. http://www.arthritis.org/about-arthritis/types/reactive-arthritis/. Accessed Sept. 27, 2016.

ذات صلة

Products & Services

Products & Services

التهاب المفاصل التفاعلي