التشخيص

على الرغم من عدم وجود اختبار واحد للحمى الروماتيزمية، إلا أن التشخيص يعتمد على التاريخ الطبي والفحص البدني وبعض نتائج الاختبار.

فحوص الدم

إذا تم تشخيص طفلك بعدوى بكتيرية، قد لا يطلب طبيبك اختبارات إضافية للكشف عن البكتيريا. إذا طلب الطبيب اختبارًا، فمن المرجح أن يكون اختبار دم يكشف عن الأجسام المضادة للعدوى البكتيرية الموجودة في الدم. لم تعد البكتيريا الموجودة في دم أو أنسجة حلق الطفل قابلة للاكتشاف.

ومن المرجح أن يفحص الطبيب عن الالتهاب في دم طفلك عن طريق قياس البروتين المتفاعل-C وسرعة ترسب الدم.

تخطيط كهربية القلب (ECG أو EKG)

يُسجّل هذا الاختبار — المسمى أيضًا بـ ECG أو EKG ــــ الإشارات الكهربائية عند انتقالها عبر قلب طفلك. يمكن أن يبحث الطبيب عن أنماط من بين هذه الإشارات والتي تشير إلى وجود التهاب في القلب أو ضعف في وظيفته.

مخطط صدى القلب

باستخدام الموجات الصوتية لإنتاج صور حية عمليًا للقلب، حيث يتيح هذا الاختبار للطبيب من الكشف عن تشوهات القلب.

العلاج

أهداف العلاج من الحمى الروماتيزمية هي تدمير البكتيريا العقدية من المجموعة أ المتبقية، وتخفيف الأعراض، والسيطرة على الالتهابات ومنع تكرارها.

تتضمن العلاجات ما يلي:

  • المضادات الحيوية. سوف يصف طبيب طفلك البنسلين أو مضادًا حيويًا آخر للقضاء على البكتيريا العقدية المتبقية.

    وبعد أن يكمل الطفل العلاج بالمضادات الحيوية كاملاً، سيبدأ الطبيب في برنامج علاجي آخر من المضادات الحيوية لمنع تكرار الحمى الروماتيزمية. من المرجح أن تستمر المعالجة الوقائية حتى سن 21 أو حتى يكمل طفلك دورة علاجية لمدة خمس سنوات كحد أدنى، أيهما أطول.

    قد ينصح الأشخاص الذين أصيبوا بالتهاب القلب خلال فترة الإصابة بالحمى الروماتيزمية بأخذ العلاج الوقائي بالمضادات الحيوية لمدة 10 سنوات أو أكثر.

  • علاج مضاد للالتهابات. سيقوم طبيبك بوصف مسكنات الألم، مثل الأسبرين أو النابروكسين (النابروسين)، للحد من الالتهاب والحمى والألم. إذا كانت الأعراض شديدة أو لا يستجيب طفلك للعقاقير المضادة للالتهاب، فقد يصف لك الطبيب كورتيكوستيرويد.
  • الأدوية المضادة للاختلاج. بالنسبة للحركات اللاإرادية الشديدة التي تسببها رقاص سيدينهام، قد يصف لك طبيبك أدوية مضادة للاختلاج، مثل حمض فالبرويك (ديباكين) أو كاربامازيبين (كاربراتول، تيجريتول، وغيرهما).

الرعاية على المدى الطويل

ناقش مع طبيبك أي نوع من الرعاية في مرحلة المتابعة والرعاية على المدى الطويل التي سيحتاجها طفلك. قد لا يظهر تلف القلب الناتج عن الحمى الروماتيزمية لسنوات. عندما ينمو طفلك، فسيحتاج إلى تضمين المعلومات في التاريخ الطبي والحصول على فحوصات القلب بشكل منتظم.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكن أن يوصي طبيبك براحة طفلك في الفراش وأن يطلب منك الحد من أنشطته حتى تحسّن الالتهاب والألم وغير ذلك من الأعراض. إن كان الالتهاب في أنسجة القلب، فقد يحتاج طفلك إلى التزام الراحة في فراشه لفترة تتراوح بين بضعة أسابيع وبضعة أشهر، بحسب درجة الالتهاب.

الاستعداد لموعدك

إذا كان طفلك يعاني علامات وأعراض الحمى الروماتيزمية، فمن المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب الأطفال. ومع ذلك، قد يحيلك الطبيب إلى أخصائي القلب (طبيب أمراض القلب للأطفال) لإجراء بعض اختبارات التشخيص.

إليك بعض المعلومات للمساعدة في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

قبل الذهاب إلى موعدك، ضع قائمة بكل من:

  • أعراض طفلك، بما في ذلك أي أعراض تبدو غير مرتبطة بالسبب الخاص بك لتحديد موعد وأي شيء تم حله مؤخرًا
  • الأمراض الحديثة التي تعرض لها طفلك
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي يتناولها طفلك، كان يتناولها مؤخرًا
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك في تذكر المعلومات التي تُقدم إليك. بالنسبة للحمى الروماتيزمية، تتضمن الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب الأرجح وراء ما يعانيه طفلي من أعراض؟
  • ما الحالات الطبية الأخرى التي يمكن أن تسبب هذه الأعراض؟
  • ما الاختبارات سيحتاج إليها طفلي؟
  • ما أفضل مسار عمل؟
  • هل تؤثر الحمى الروماتيزمية أو علاجها على الحالة الصحية الأخرى لطفلي؟
  • كم أحتاج لتقييد أنشطة طفلي؟
  • هل ما زال طفلي ناقلاً للعدوى؟ وإلى متى؟
  • ما نوع المتابعة المطلوبة؟
  • هل هناك كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة في أثناء موعدك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك أسئلة، مثل:

  • متى بدأت أعراض طفلك؟
  • كيف تغيرت مع الوقت؟
  • هل عانى طفلك من البرد أو الإنفلونزا مؤخرًا؟ ماذا كانت أعراضه؟
  • هل تعرض طفلك للمكورات العقدية في الحلق؟
  • هل تم تشخيص طفلك حديثًا بمكورات الحلق العقدية أو الحمى القرمزية؟
  • إذا كانت الإجابة بنعم، فهل تناول جميع مضاداته الحيوية كما وصفت له؟

الحمى الروماتيزمية - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
  1. Gibofsky A. Acute rheumatic fever: Epidemiology and pathogenesis. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 9, 2016.
  2. Gibofsky A. Acute rheumatic fever: Clinical manifestations and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 9, 2016.
  3. Rheumatic fever. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/miscellaneous-bacterial-infections-in-infants-and-children/rheumatic-fever. Accessed July 9, 2016.
  4. What about my child and rheumatic fever? American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/search/searchResults.jsp?q=rheumatic%20fever. Accessed July 9, 2016.
  5. Gibofsky A. Acute rheumatic fever: Treatment and prevention. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 9, 2016.
  6. Webb RH, et al. Acute rheumatic fever. BMJ. 2015;351:h3443.
  7. Rheumatic fever. Arthritis Foundation. http://www.arthritis.org/about-arthritis/types/rheumatic-fever/. Accessed July 9, 2016.
  8. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 10, 2016.