الالتهاب المعوي المعدي هو التهاب في المعدة والأمعاء. تتضمن الأسباب الشائعة ما يلي:

  • الفيروسات
  • الطعام أو الماء الملوَّث بالبكتيريا أو الطفيليات
  • الآثار الجانبية للأدوية

تتضمن العلامات والأعراض المميزة ما يلي:

  • الغثيان أو القيء
  • الإسهال
  • تقلصات في البطن
  • حمى منخفضة الدرجة (أحيانًا)

بناءً على سبب الالتهاب، قد تستمر الأعراض من يوم واحد إلى أكثر من أسبوع.

إذا كان لديك شك في أنك مصاب بالتهاب المعدة والأمعاء:

  • ارتشف السوائل، مثل أحد المشروبات الرياضية أو الماء، لمنع الجفاف. شرب السوائل بسرعة كبيرة يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الغثيان والقيء؛ لذلك حاول أن تأخذ رشفات صغيرة متكررة على مدار بضع ساعات، بدلًا من شرب كمية كبيرة دفعة واحدة.
  • ملاحظة التبول. يجب أن تتبول على فترات منتظمة، ويجب أن يكون بولك خفيفًا وصافيًا. إخراج بول داكن على فترات متباعدة علامة على الجفاف. الدوخة والدوار هما أيضًا علامات على الجفاف. في حالة حدوث أي من هذه العلامات والأعراض ولا يمكنك شرب كمية كافية من السوائل، فاطلب الرعاية الطبية.
  • العودة برفق لتَناوُل الطعام. حاول تناوُل كميات صغيرة من الطعام بشكل متكرر إذا كنت تشعر بالغثيان. أو ابدأ تدريجيًّا بتَناوُل الأطعمة الخفيفة سهلة الهضم، مثل بسكويت الصودا والخبز المحمص والجيلاتين والموز وصلصة التفاح والأرز والدجاج. تَوقَّفْ عن تَناوُل الطعام إذا عاودكَ الغثيان. تجنب الحليب ومشتقاته، والكافيين، والكحوليات، والنيكوتين، والأطعمة الدهنية أو الحريفة لبضعة أيام.
  • الحصول على قسط وفير من الراحة. قد يجعلكَ المرض والجفاف ضعيفًا ومُتعبًا.

اطلب الرعاية الطبية في حالة:

  • استمرار القيء لمدة أطول من يومين
  • استمرار الإسهال لمدة أطول من عدة أيام
  • تحول الإسهال إلى دموي
  • الحمى أعلى من 39 درجة مئوية (102 فهرنهايت) أو أعلى
  • حدوث دوار أو إغماء بالوقوف
  • الإصابة/زيادة الارتباك
  • الإصابة/زيادة آلام البطن المزعجة

إذا كان لديك شك في أن طفلك مصاب بالتهاب المعدة والأمعاء:

  • اسمح لطفلك بالراحة.
  • عندما يتوقف طفلك عن التقيؤ، ابدأ في إعطاؤه كميات صغيرة من محلول الإمهاء الفموي (‏CeraLyte، ‏Enfalyte، ‏Pedialyte). لا تستخدم الماء فقط أو عصير التفاح فقط. يمكن أن يؤدي شرب السوائل بسرعة كبيرة إلى تفاقم الشعور بالغثيان والقيء؛ لذلك حاول إعطاء الطفل رشفات صغيرة متكررة على مدار بضع ساعات، بدلًا من شرب كمية كبيرة دفعة واحدة. حاول استخدام قطارة ماء من محلول الإمهاء بدلًا من زجاجة أو كوب.
  • قدِّم تدريجيًّا الأطعمة غير الحريفة سهلة الهضم، مثل الخبز المحمص والأرز والموز والبطاطس. تجنب إعطاء طفلك مشتقات الحليب كاملة الدسم، مثل الحليب والآيس كريم كامل الدسم، والأطعمة الغنية بالسُّكَّريات، مثل المشروبات الغازية والحلوى. يمكن أن تؤدي إلى تفاقُم الإسهال.
  • إن كنتِ ترضعين طفلَكِ رضاعة طبيعية، فدعيه يرضع. إذا كان طفلكِ يرضع بالقنينة، فقدمي كمية صغيرة من محلول الإمهاء الفموي أو تركيبة حليب صناعي عادية.

اطلب الرعاية الطبية إذا كان طفلك:

  • يشعر بالنعاس على نحو غير معتاد.
  • يتقيأ كثيرًا أو يتقيأ دمًا.
  • لديه إسهال دموي.
  • يُظهر مؤشرات الجفاف، مثل جفاف الفم والجلد، والعطش الملحوظ، والعينين الغائرتين، أو البكاء دون دموع. في حالة الأطفال الرُّضَّع، كن منتبهًا للمنطقة الرخوة في الجزء العلوي من الرأس أن تصبح غائرة وأن تظل الحفاضات جافة لأكثر من ثلاث ساعات.
  • هل هو طفل رضيع ولديه حُمَّى.
  • هل هو أكبر من ثلاثة أشهر من العمر ولديه حمى 39 درجة مئوية (102 فهرنهايت) أو أعلى.
21/12/2019