أمراض القلب والأوعية الدموية

إن الطبيعة المعقدة لأمراض القلب تتطلب معرفةً شاملةً بالجسم. تضع الأعمال المشتركة التي تجمع بين الأطباء والعلماء أبحاث المرض القلبي الوعائي في المقدمة، وذلك؛ لضمان ارتكاز كل الأشياء التي تقوم Mayo Clinic بها على السعي وراء أجوبة لمرضانا المُصابين بحالات المرض القلبي الوعائي المرضية.

بالرغم من التقنيات الحديثة والإستراتيجيات المتاحة للوقاية من المرض، فإن شخصًا واحدًا تقريبًا من بين أربعة أشخاص في الولايات المتحدة يغادر الحياة بسبب مرض القلب. تعمل Mayo Clinic على تحسين علم رعاية القلب بتركيزها العميق على الأنشطة البحثية والممارسات الطبية الشاملة، وهذا؛ لإنقاذ المزيد من الأرواح.

رؤيتنا

إن Mayo Clinic هيئة عالمية في الطب القلبي الوعائي. ونعمل على حل أخطر التحديات القلبية الوعائية في العالم وأكثرها تعقيدًا — مريض تلو الآخر. ووفقًا لمبادئنا الأساسية، سنغير التقدم الطبيعي لأمراض القلب، حتى يعيش الناس حول العالم حياة أطول وأكثر صحة.

ومنظمة إنسانية ملتزمة بإلهام الأمل والشفاء، لن يتغير تركيز Mayo على مرضانا أبدًا. ومع ذلك، يجب أن تتطور الطرق التي نخدم بها مرضانا باستمرار ونحن نواصل تقديم رعاية قلبية شاملة ومتعاطفة.

وللقيام بذلك، يجب أن نبني على مجموعة العلوم الحالية ونعمل على توسيع تجاربنا السريرية القلبية الوعائية للاستمرار في رعاية هؤلاء المرضى. وهذا يُمكّن خبراءنا من ترجمة البحوث الطبية بسرعة إلى اختبارات وعلاجات جديدة عبر مجموعة الأمراض القلبية الوعائية.

الحل

لكلٍّ من برامج أبحاث طب أمراض القلب والأوعية الدموية المتكاملة دورٌ في جلب الاكتشافات الجديدة لرعاية المرضى. تشارك هذه البرامج مجتمعة في أكثر من 200 تجربة سريرية للتحقيق في أمراض القلب الهيكلية، وهبوط الدورة الدموية، وأمراض الأوعية الدموية، وأمراض نقص تروية القلب، واضطرابات نظم القلب وتجدد خلايا القلب، وأكثر من ذلك. لا تزال هناك تطورات مهمة تحدث في العديد من المناطق، حيث يتزايد عدد الطرق الأقل تدخلًا والأكثر بُعْدًا لمعالجة بعض أصعب أمراض القلب.

ما يميز Mayo Clinic بعيدًا عن المراكز الطبية الأكاديمية الأخرى هو تركيزنا على علوم الترجمة القائمة على الفريق. يعمل جرَّاحو القلب واختصاصيو أمراض القلب والباحثون في أمراض القلب والأوعية الدموية والأساتذة والعاملون في مجال الصحة المتحالفة بشكل مبتكر لإيجاد إجابات للمرضى والأسر الذين يعتمدون علينا. حان الوقت لتسريع عملنا وتحسين المعايير العالمية في مجال رعاية القلب.

تُحفِّز الهدايا السخية من مرضى Mayo وعائلاتهم وأسرهم وأصدقائهم قدرتَنا على تطوير ممارسات طب القلب والأوعية الدموية، من خلال الاكتشافات الطبية وريادة الأعمال والابتكار. يتغير مشهد الرعاية الصحية ونحن نقود الطريق لأن المتبرعين مثلك ملتزمون بوضع معيار عالمي جديد في مجال رعاية القلب. تبرع الان.