الراحة في الفراش خلال فترة الحمل: التعرف على الحقائق

فيما يلي ما يلزم معرفته عن الراحة في الفراش وراحة الحوض خلال فترة الحمل، بدءًا من الآثار الجانبية لتحقيق أقصى استفادة منها.

By Mayo Clinic Staff

عندما تصبحين حاملاً، قد تكون الوصفة الطبية بملازمة السرير بمثابة إجازة مرحب بها. إلا أنه في الواقع يمكن للقيود على الحركة أثناء الحمل أن تشكل تحديات وتتسبب في التعرض لمخاطر صحية معينة. فيما يلي ما تحتاجين إلى معرفته.

ما هي الراحة في السرير ومتى يُوصى بها؟

لم تعد هناك توصيات بالراحة في السرير لأغلب الحالات خلال فترة الحمل. في حين أن الراحة في السرير تزيد تدفق الدم إلى المشيمة، فلا توجد أدلة أن ذلك يقلل خطر الولادة المبكرة.

في الحالات النادرة التي يوصى بها بالراحة في السرير، فهي توصف في عدة مستويات من القيود على الأنشطة. وفي بعض الحالات، فإن ذلك يعني تقليل مستوى أنشطتك لفترة من الوقت. قد يسمح لك بالحركة في أنحاء منزلك، طالما تتجنبين حمل أطفالك والقيام بمهام المنزل الشاقة. بل قد تستطيعين حتى الاستمرار في العمل.

في حالات أخرى، تكون توجيهات الراحة في السرير أكثر صرامة. قد تحتاجين إلى أن تظلي في وضعية الجلوس أو الاستلقاء، دون أن تنهضي إلا لاستخدام المرحاض أو الاستحمام. قد لا يسمح لك بالعمل أو حتى بالقيام بالمهام المنزلية الخفيفة حتى ولادة طفلك.

ما هي راحة الحوض ومتى يُوصى بها؟

قد يوصيكِ الأطباء براحة الحوض إذا كانت لديكِ مشكلة صحية كأن تغطي المشيمة عنق الرحم لديكِ جزئيًا أو كليًا (المشيمة المنزاحة) أو إذا كنتِ مُعرضة لخطر الولادة المبكرة أو إذا خضعتِ لجراحة باطنية خلال فترة الحمل.

وتعني راحة الحوض تجنب الأنشطة التي من شأنها زيادة الضغط على الحوض أو تقلصات عضلات الحوض، ومنها:

  • الجنس
  • التنظيف بالمرذاذ
  • استخدام السدادات القطنية
  • تمرينات القرفصاء المتكررة
  • الهرولة أو غيرها من التمرينات الرياضية الخاصة بالجزء السفلي من الجسم

فهم الآثار الجانبية

قد تشكل الراحة في السرير أثناء الحمل مخاطر صحية، بما في ذلك:

  • جلطة دموية في الوريد العميق، مثل الوريد في ساقك (الجلطات الدموية الوريدية)
  • انخفاض كتلة العظام (إزالة المعادن من العظام)
  • فقد اللياقة البدنية للجهاز العضلي الهيكلي والقلب والأوعية الدموية
  • فقدان أو زيادة وزن الأم
  • الإجهاد بسبب اللوم الذاتي، ومشكلات في رعاية الأطفال، والمخاوف المتعلقة بفقدان الوظيفة أو التمويل
  • زيادة خطر الاكتئاب والقلق
27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة