نظرة عامة

حقنة الباريوم الشرجية هي فحص بالأشعة السينية يمكنه أن يكشف التغيرات أو التشوهات في الأمعاء الغليظة (القولون). يسمى هذا الإجراء أيضًا الأشعة السينية على القولون.

والحقنة الشرجية عبارة عن حقن سائل في المستقيم عبر أنبوب صغير. في هذه الحالة، يحتوي السائل على مادة معدنية (الباريوم)، الذي يبطن بطانة القولون. عادةً ما تنتج الأشعة السينية صورة ضعيفة للأنسجة الرخوة، لكن الطلاء بالباريوم ينتج صورة ظلية واضحة نسبيًا للقولون.

في أثناء الفحص بحقنة الباريوم الشرجية، يمكن أن يُضخ الهواء داخل القولون. يُمدد الهواء القولون ويُحسّن جودة الصور. يُسمى هذا حقنة الباريوم الشرجية بتباين الهواء (مزدوجة التباين).

قبل حقنة الباريوم الشرجية، سيوجهك الطبيب إلى أن تفرغ قولونك تمامًا.

لماذا يتم إجراء ذلك

قد يوصي الطبيب بإجراء حقنة باريوم شرجية وذلك لتحديد سبب الأعراض والعلامات، وذلك في حالات مثل:

  • ألمًا في البطن
  • نزف في المستقيم
  • تغيرات في عادات الأمعاء
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • الإسهال المزمن
  • الإمساك المستمر

قد تُمكّن فحص الأشعة السينية بالحقنة الباريوم الطبيب في تحديد هذه الحالات باعتبارها:

  • زوائد غير عادية (سليلة)
  • داء الأمعاء الالتهابي

المخاطر

يشكل اختبار حقنة الباريوم الشرجية بعض المخاطر. نادرًا ما تتضمن مضاعفات اختبار حقنة الباريوم الشرجية:

  • التهابًا في الأنسجة المحيطة بالقولون
  • انسدادًا في القناة الهضمية
  • تمزقًا في جدار القولون
  • رد فعل تحسسيًا تجاه الباريوم

لا يتم إجراء اختبار حقنة الباريوم الشرجية في أثناء الحمل بشكل عام لأن الأشعة السينية تمثل خطرًا على نمو الجنين.

كيف تستعد

قبل إجراء فحص حقنة الباريوم الشرجية، سيتم إرشادك إلى تفريغ القولون. قد تؤدي أي بقايا في القولون إلى إعتام صور الأشعة السينية أو الخلط بينه وبين وجود تشوه.

لإفراغ القولون، ربما يُطلب منك:

  • اتبع نظامًا غذائيًا خاصًا في اليوم السابق للفحص. عدم تناول الطعام أو شرب السوائل الفاتحة فقط، مثل المياه، أو الشاي أو القهوة بدون حليب أو قشدة، أو كليهما، والمشروبات الغازية الصافية.
  • الصيام بعد منتصف الليل. عادة ما ستُطالب بعدم شرب أو تناول أي شيء بعد منتصف الليل السابق للفحص.
  • تناول أحد الملينات في الليلة السابقة للفحص. سيساعد مُلين، على شكل قرص أو سائل، في تفريغ قولونك.
  • استخدم حقنة شرجية. في بعض الحالات، قد تحتاج إلى استخدام حقنة شرجية تُصرف دون وصفة طبية — إما في الليلة السابقة للفحص أو قبل الفحص بساعات قليلة — والتي تقدم محلول تنظيف لإزالة كافة البقايا في قولونك.
  • اسأل طبيبك عن أدويتك. تحدث إلى طبيبك حول الأدوية التي تتناولها عادة قبل أسبوع من فحصك على الأقل. ويمكنه مطالبتك بالتوقف عن تناولها قبل الفحص بأيام أو ساعات.

ما يمكنك توقعه

في أثناء الفحص

في أثناء إجراء اختبار حقنة الباريوم الشرجية، سوف ترتدي رداءً ويُطلب منك نزع النظارة أو المجوهرات أو تركيبات الأسنان المتحركة. سيتم إجراء الاختبار من قِبل فني أشعة وطبيب مختص في التصوير التشخيصي (أخصائي الأشعة).

ستبدأ الاختبار بالاستلقاء على جانبك على طاولة مصممة خصيصًا. سيتم القيام بعمل أشعة سينية للتأكد من أن قولونك نظيف. بعدها سيتم إدخال أنبوب شرجي مُزَلَّق في المستقيم. سيُوصل كيس من الباريوم بالأنبوب لإيصال محلول الباريوم إلى القولون.

إذا كنت تُجري حقنة الباريوم الشرجية مزدوجة التباين، فسوف يتدفق الهواء عبر ذات الأنبوب وإلى المستقيم.

الأنبوب المستخدم لإيصال الباريوم فيه بالون صغير بالقرب من طرفه. عندما يوضع عند مدخل المستقيم، يساعد البالون على بقاء الباريوم داخل الجسم. ومع امتلاء القولون بالباريوم، قد تشعر بالحاجة الشديدة إلى التبرز. قد يحدث تشنجات في البطن.

ابذل جهدك للحفاظ على الأنبوب الشرجي في مكانه. للاسترخاء، خذ أنفاسًا طويلة وعميقة.

قد يُطلب منك التقلب والبقاء في أوضاع مختلفة على طاولة الفحص. يساعد هذا في ضمان تغطية القولون بأكمله بالباريوم ويتيح لأخصائي الأشعة من رؤية القولون من عدة زوايا مختلفة. قد يُطلب منك أيضًا كتم أنفاسك في بعض الأوقات.

قد يضغط أخصائي الأشعة بقوة على البطن والحوض، محركًا القولون لرؤية أفضل على شاشة الرصد المتصلة بجهاز التصوير بالأشعة السينية. من المرجح أن يؤخذ عدد من الأشعة السينية لقولونك من عدة زوايا مختلفة.

عادة ما يستغرق اختبار حقنة الباريوم الشرجية من 30 إلى 60 دقيقة.

بعد الفحص

بعد الاختبار، ستتم إزالة معظم الباريوم من قولونك من خلال الأنبوب الشرجي. وعند إزالة الأنبوب، ستتمكن من استخدام المرحاض لإخراج الباريوم والهواء الزائد. عادة ما تختفي أي تشنجات في البطن سريعًا، وينبغي أن تكون قادرًا على العودة إلى نظامك الغذائي وأنشطتك الاعتيادية على الفور.

ربما تلاحظ تحول البراز إلى اللون الأبيض لبضعة أيام حيث يقوم جسمك بصورة طبيعية بالتخلص من أي بقايا للباريوم في القولون. ربما يتسبب الباريوم في حدوث إمساك، ولهذا السبب يمكنك تقليل مخاطر الإصابة بالإمساك من خلال تناول المزيد من السوائل في الأيام التالية للفحص. ربما يوصي الطبيب باستخدام أحد الملينات، عند الحاجة.

يمكنك استشارة الطبيب إذا لم تتمكن من التبرز أو إخراج الغازات لمدة تزيد عن يومين بعد الفحص أو في حالة عدم عودة البراز إلى لونه الطبيعي خلال بضعة أيام.

النتائج

يُعِد أخصائي الأشعة تقريرًا بناءً على نتائج الفحص ويرسله إلى الطبيب. سيناقش الطبيب معك النتائج وكذلك الفحوصات التالية أو العلاجات التي قد تكون مطلوبة:

  • نتيجة سلبية. تعتبر نتيجة فحص حقنة الباريوم الشرجية سلبية إذا اكتشف أخصائي الأشعة عدم وجود شذوذ في القولون.
  • نتيجة إيجابية. تعتبر نتيجة فحص حقنة الباريوم الشرجية إيجابية إذا اكتشف أخصائي الأشعة شذوذًا في القولون. بناءً على النتائج، قد تحتاج إلى إجراء اختبار إضافي — مثل تنظير القولون — وبذلك يمكن فحص أي تشوهات بشكل أكثر دقة أو أخذ خزعة منها أو إزالتها.

إذا كان الطبيب قلقًا بشان جودة صور الأشعة السينية، فقد يوصي أو توصي بتكرار حقنة الباريوم الشرجية أو نوع آخر من اختبار التشخيص.

18/04/2018
  1. X-ray (radiography) — Lower GI tract. Radiological Society of North America. http://www.radiologyinfo.org/en/info.cfm?pg=lowergi. Accessed Jan. 23, 2014.
  2. Boland GWL, ed. Gastrointestinal Imaging: The Requisites. 4th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 24, 2014.
  3. Barium enema examination. American Society of Radiologic Technologists. http://www.asrt.org/patients/learn-about-exams. Accessed Jan. 23, 2014.

حقنة الباريوم الشرجية