نظرة عامة

تنظير الكبسولة هو إجراء يَستخدم كاميرا لاسلكية صغيرة لالتقاط صور للسبيل الهضمي. تُوجد كاميرا تنظير كبسولة داخل كبسولة بحجم كبسولة الفيتامينات التي تبتلعها. بينما تنتقل الكبسولة عبر السبيل الهضمي، تلتقط الكاميرا آلاف الصور التي تُرسل إلى جهاز تسجيل ترتديه على حزام حول الخصر.

يُساعد تنظير الكبسولة الأطباء على رؤية داخل الأمعاء الدقيقة — وهي منطقة لا يُمكن الوصول إليها بسهولة من خلال إجراءات التنظير التقليدية. يتضمَّن التنظير التقليدي تمرير أنبوب طويل مرن مزوَّد بكاميرا فيديو داخل حلقكَ أو عبر المستقيم.

لماذا يتم إجراء ذلك

قد يوصي طبيبك بإجراء تنظير بالكبسولة بغرض:

  • اكتشاف سبب نزيف الجهاز الهضمي. السبب الأكثر شيوعًا لإجراء منظار بالكبسولة هو استكشاف أسباب النزيف غير المبرر في الأمعاء الدقيقة.
  • تشخيص أمراض الأمعاء الالتهابية، مثل داء كرون. تنظير كبسولة يمكن أن يكشف عن مناطق الالتهاب في الأمعاء الدقيقة.
  • تشخيص السرطان. تنظير الكبسولة يمكن أن يظهر الأورام في الأمعاء الدقيقة أو غيرها من أجزاء السبيل الهضمي الأخرى.
  • تشخيص الداء البطني يستخدم تنظير الكبسولة أحيانًا في تشخيص ومراقبة رد الفعل المناعي تجاه تناول الغلوتين.
  • إجراء فحص المريء. اعتُمِد تنظير الكبسولة أيضًا لتقييم الأنبوب العضلي الذي يربط فمك بمعدتك (المريء) للبحث عن الأوردة غير الطبيعية والمتضخمة (الدوالي).
  • مسح لاكتشاف السلائل. قد يخضع الأشخاص الذين ورثوا متلازمات يمكن أن تسبب سلائل في الأمعاء الدقيقة في بعض الأحيان لتنظير الكبسولة.
  • إجراء اختبار المتابعة بعد الأشعة السينية أو غيرها من الفحوصات التصويرية. إذا كانت نتائج اختبار التصوير غير واضحة أو غير حاسمة، فقد يوصي طبيبك بإجراء تنظير الكبسولة ليمكنه الحصول على مزيد من المعلومات.

المخاطر

كبسولة التنظير هو إجراء آمن ينطوي على القليل من المخاطر. ومع ذلك، من الممكن أن تستقرَّ الكبسولة في السبيل الهضمي بدلًا من مغادرتها للجسم من خلال عملية التبرُّز في غضون عدة أيام.

قد يكون الخطر، وهو صغير، أكبر لدى الأشخاص الذين لديهم حالة طبية — مثل ورم أو داء كرون أو جراحة سابقة في هذه المنطقة — تُسبِّب تضييق (تَضَيُّق) في السبيل الهضمي. إذا كان لديكَ آلام في البطن أو كنتَ عرضةً لحدوث تضييق في الأمعاء، فمن المرجَّح أن يطلب منكَ طبيبكَ فحصًا بالتصوير المقطعي المحوسب للبحث عن تضييق قبل استخدام المنظار الداخلي في كبسولة. حتى إذا لم يُظهر التصوير المقطعي المحوسب أي تضييق، فتظلُّ هناك احتمالية ضئيلة لإمكانية انحشار الكبسولة.

إذا لم تمرَّ الكبسولة مع البراز، ولكنها لا تُسبِّب أي علامات أو أعراض، فقد يتنظر الطبيب فترة أطول حتى تخرج الكبسولة من جسمك. ومع ذلك، يجب إزالة الكبسولة التي تُسبِّب علامات وأعراضًا تُشير إلى انسداد الأمعاء، إما عن طريق الجراحة وإما عن طريق إجراء التنظير التقليدي، بناءً على موضع انحشار الكبسولة.

كيف تستعد

قبل إجراء عملية تنظير الكبسولة، سيطلب منك الطبيب اتباع بعض الخطوات. احرص على اتباع إرشادات طبيبك بدقة أثناء تجهيزك لعملية تنظير الكبسولة. فإغفالك لهذه الإرشادات قد يؤدي لتأجيل عملية تنظير الكبسولة الخاصة بك.

الطعام والأدوية

لمساعدة الكاميرا على التقاط صور واضحة للسبيل الهضمي، سيُطلب منكَ التوقُّف عن تناوُل الطعام والشراب قبل الإجراء بـ 12 ساعة على الأقل. في بعض الحالات، قد يَطلُب منكَ طبيبكَ أن تأخذ مُلَيِّنًا قبل إجراء تنظير الكبسولة؛ لتنظيف الأمعاء الدقيقة. وقد ثبت أن هذا لتحسين جودة الصور التي تمَّ جمعها بواسطة كاميرا الكبسولة.

لمنع تداخُل الدواء مع الكاميرا، قد يَطلُب منكَ طبيبكَ عدم تناوُل أدوية معيَّنة قبل إجراء العملية.

احتياطات أخرى

في معظم الحالات، ستكون قادرًا على متابعة حياتك اليومية بعد ابتلاع كبسولة الكاميرا. لكن من المحتمل أن يُطلب منك عدم ممارسة التمارين الرياضية الشاقة أو رفع الأثقال. إذا كانت وظيفتك تتطلب ممارسة مجهود بدني، اسأل طبيبك عما إذا كان يمكنك العودة إلى العمل في يوم التنظير بالكبسولة.

ما يمكنك توقعه

قبل تنفيذ الإجراء الطبي

في يوم تنظير الكبسولة، يتولى فريق الرعاية الصحية المتابع لحالتك بمراجعة العملية. قد يُطلب منك إزالة قميصك حتى يمكن تثبيت رقع لاصقة على بطنك. تحتوي كل رقعة على هوائي به أسلاك تتصل بمسجل. لا تتطلب بعض الأجهزة تثبيت هذه الرقع.

عليك ارتداء المسجل على حزام خاص حول الخصر. ترسل الكاميرا الصور إلى هوائي الرقع المثبتة على بطنك، والتي تغذي البيانات إلى المسجل. يتولى المسجل بجمع وتخزين الصور.

أثناء تنفيذ الإجراء

بمجرَّد توصيل المسجل وتهيئته، يُمكنكَ ابتلاع كبسولة الكاميرا بالماء. تُسهل المادة الزلقة التي تُغطِّي الكبسولة من عملية ابتلاعها. بمجرَّد ابتلاعها، يجب ألا تشعر بها.

ومن ثَمَّ ستقضي يومكَ كالمعتاد. يُمكنكَ القيادة، وقد تكون قادرًا على الذهاب إلى العمل، حسب وظيفتك. سيناقشكَ طبيبكَ بشأن القيود — على سبيل المثال، تجنَّبِ النشاط البدني العنيف، مثل الجري والقفز.

بعد تنفيذ الإجراء

انتظر ساعتين بعد ابتلاع الكبسولة لاستئناف شرب السوائل الصافية. بعد أربع ساعات، يمكنك تناول وجبة غداء خفيفة أو وجبة خفيفة ما لم يخبرك طبيبك بخلاف ذلك.

تكتمل عملية التنظير الداخلي بالكبسولة بعد ثماني ساعات، أو عندما ترى كبسولة الكاميرا في المرحاض بعد حركة الأمعاء، أيهما أقرب. يمكنك حينها إزالة الرفع اللاصقة والمسجل من على جسمك، وتعبئتها في حقيبة، واتبع تعليمات الطبيب لإعادة المعدات. يمكنك غمر كبسولة الكاميرا لتصرف في المرحاض.

بمجرد الانتهاء من العملية، قد يطرد جسمك كبسولة الكاميرا في غضون ساعات أو بعد عدة أيام. يختلف الجهاز الهضمي لكل شخص عن الآخر. إذا لم ترَ الكبسولة في المرحاض خلال أسبوعين، فاتصل بطبيبك. قد يطلب طبيبك إجراء فحص بالأشعة السينية لمعرفة ما إذا كانت الكبسولة لا تزال في جسمك.

النتائج

تلتقط الكاميرا المستخدمة في التنظير الباطني الكبسولي آلاف الصور الملونة بينما تمر عبر جهازك الهضمي. تُنقل الصور المحفوظة على أداة تسجيل إلى جهاز كمبيوتر به برنامج مخصص ينظم الصور معًا بتسلسل لصناعة فيديو. يشاهد طبيبك الفيديو بحثًا عن تشوهات داخل جهازك الهضمي.

يمكن أن يستغرق الأمر بضعة أيام وحتى أسبوع أو يزيد لتلقي نتائج التنظير الباطني الكبسولي. ثم سيشاركك طبيبك النتائج.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

21/12/2019
  1. Cave D. Wireless video capsule endoscopy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 23, 2019.
  2. Understanding capsule endoscopy. American Society for Gastrointestinal Endoscopy. https://www.asge.org/home/for-patients/patient-information/understanding-capsule-endoscopy. Accessed May 16, 2019.

التنظير الكبسولي