نظرة عامة

إعادة تأهيل القلب هو برنامج مخصص للمريض الخارجي من أجل التدريب والتثقيف. تهدف إعادة تأهيل القلب لمساعدتك على تحسين صحتك ومساعدتك على التعافي من النوبة القلبية والأشكال الأخرى من أمراض القلب أو الجراحة لعلاج أمراض القلب.

غالبًا ما تتضمن إعادة تأهيل القلب ممارسة التمرينات، والدعم العاطفي والتثقيف حول تغييرات نمط الحياة لتقليل مخاطر أمراض القلب، مثل اتباع نظام غذائي صحي للقلب والحفاظ على وزن صحي والإقلاع عن التدخين.

تشمل أهداف إعادة تأهيل القلب وضع خطة فردية لمساعدتك على استعادة القوة لمنع حالتك من التدهور لتقليل مخاطر مشاكل القلب المستقبلية وتحسين صحتك وجودة نوعية حياتك.

أثبتت الأبحاث أن برامج إعادة تأهيل القلب يمكن أن تقلل من مخاطر الموت نتيجة أمراض القلب وتقليل مخاطر مشاكل القلب المستقبلية. توصي جمعية القلب الأمريكية والكلية الأمريكية لطب القلب ببرامج إعادة تأهيل القلب.

أسلوب Mayo Clinic (مايو كلينك)

لماذا يتم إجراء ذلك

تُعد عملية إعادة تأهيل القلب خيارًا للمرضى الذين يعانون أشكالاً متعددة من أمراض القلب. وتحديدًا، يمكن أن يستفيد المريض من إعادة تأهيل القلب إذا كان التاريخ المرضي يتضمن:

  • النوبة القلبية
  • مرض الشريان التاجي
  • فشل القلب
  • مرض الشريان المحيطي
  • ألمًا في الصدر (ذبحة)
  • اعتلال عضلة القلب
  • بعض الأمراض القلبية الخِلقية المعينة
  • جراحة مَجازَةِ الشِّرْيانِ التَّاجِي
  • الرأب الوعائي والدعامات
  • زراعة القلب أو الرئة
  • إصلاح صمام القلب أو استبداله
  • فرط ضغط الدم الرئوي

لا ينبغي أن تكون المرحلة العمرية عائقًا يمنع من الانضمام إلى برنامج إعادة تأهيل القلب. فكل الأفراد من كل الأعمار يمكن أن يستفيدوا من إعادة تأهيل القلب.

المخاطر

إعادة التأهيل القلبي غير مناسبة لجميع الأفراد المصابين بمرض بالقلب. سيقيم فريق الرعاية الصحية صحتك، بما في ذلك مراجعة تاريخك الطبي وإجراء فحص جسدي وإجراء اختبارات للتأكد من أنك جاهزًا لبدء برنامج إعادة التأهيل القلبي.

نادرًا ما يعاني بعض الأفراد من إصابات، مثل التواءات أو توتر العضلات أثناء ممارسة التمارين الرياضية كجزء من إعادة التأهيل القلبي. سيلاحظك فريق الرعاية الصحية بعناية أثناء ممارسة التمارين الرياضية لتقليل حدوث هذا الخطر وسيعلمونك طريقة تجنب الإصابات عند ممارسة التمارين الرياضية بنفسك. كما يوجد خطر ضئيل لحدوث مضاعفات خاصة بالقلب والأوعية الدموية.

كيف تستعد

إذا كنت قد تعرضت لنوبة قلبية أو خضعت لجراحة قلب، أو إذا كنت تعاني حالة قلبية أخرى، فاسأل طبيبك عن الانضمام إلى برنامج إعادة التأهيل القلبي. غالباً ما يغطي التأمين و Medicare تكاليف إعادة تأهيل القلب في الولايات المتحدة. راجع شركة التأمين الخاصة بك لتحديد ما إذا كان سيتم تعويضك مقابل المشاركة في برنامج إعادة تأهيل القلب.

قد يعمل طبيبك وفريق العلاج معك لتحديد أهداف فردية لك عندما تبدأ إعادة تأهيل القلب. قد يقوم فريقك بوضع برنامج إعادة تأهيل قلبي مخصص لك.

يمكن أن تبدأ إعادة التأهيل القلبي وأنت لا تزال في المستشفى، وتستمر مع برامج خاضعة للمراقبة في العيادة الخارجية حتى يمكن اتباع برامج الصيانة المنزلية بشكل آمن. بخلاف ذلك، قد يبدأ بعد حوالي أسبوع من مغادرة المستشفى، مثلما بعد نوبة قلبية أو رأب وعائي، ولكن قد يبدأ بعد جراحة القلب.

ما يمكنك توقعه

في أثناء إعادة تأهيل القلب

تستمر المرحلة الأولى من معظم برامج إعادة تأهيل القلب لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا بشكل عام، ولكن قد يبقى بعض الأشخاص في البرامج لفترة زمنية أطول. في حالات خاصة، يكون بإمكان الأشخاص الخضوع لبرنامج مكثف يمكن أن يستمر لمدة أسبوع أو أسبوعين، لعدة ساعات في اليوم. في أثناء إعادة تأهيل القلب، من المرجح أن تعمل مع فريق من محترفي الرعاية الصحية، والذي يمكن أن يتضمن أطباء قلب، ومعلمي تمريض، وأخصائيي تغذية، وأخصائيي تمارين رياضية، وأخصائيي صحة عقلية، واختصاصيي علاج طبيعي ومهني.

يشمل برنامج إعادة تأهيل القلب التالي:

  • التقييم الطبي. سيجري فريق الرعاية الصحية الخاص بك بوجه عام تقييمًا مبدئيًا لتقييم قدراتك البدنية والعوائق الطبية والمشكلات الأخرى التي قد تواجهها. يمكن للتقييمات المستمرة أن تساعد مقدم الرعاية الصحية الخاص بك على متابعة تطور حالتك بمرور الوقت.

    قد ينظر فريق الرعاية الصحية الخاص بك أثناء تقييمك في عوامل الخطورة التي تهدد بإصابتك بمضاعفات بالقلب، لا سيما أثناء المجهود. قد يساعد هذا فريق الرعاية الخاص بك على تصميم برنامج إعادة تأهيل قلب بحيث يستوفي احتياجاتك الفردية، ويمكن للفريق التأكد من أمانه وفعاليته لك.

  • النشاط البدني. يمكن لإعادة تأهيل القلب أن تحسن لياقة القلب والأوعية الدموية لديك من خلال النشاط البدني. يرجح أن فريق الرعاية الصحية الخاص بك سيقترح عليك أنشطة ذات تأثير منخفض، أقل احتمالية للتسبب في الإصابات مثل المشي وركوب الدراجات والتجديف والركض وأنشطة أخرى. ستتدرب عادة ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل. يرجح أن فريق الرعاية الصحية الخاص بك سيعلمك أساليب صحيحة لمزاولة التمارين مثل الإحماء وتهدئة الجسد.

    كما يمكنك مزاولة تمارين لتقوية العضلات مثل رفع الأوزان أو غيرها من تمارين المقاومة مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا لزيادة لياقة عضلاتك.

    لا تقلق إذا لم تكن قد زاولت التمارين من قبل. يمكن لفريق الرعاية الصحية الخاص بك التأكد من أمان البرنامج لك و من سيره بوتيرة تشعر بالارتياح لها.

  • التوعية فيما يتصل بنمط الحياة. ستتلقى عادة دعمًا وتوعية حول إجراء تغييرات صحية على نمط حياتك، مثل اتباع نظام غذائي مفيد للقلب، ومزاولة التمارين بانتظام، والحفاظ على وزن صحي والإقلاع عن التدخين.

    قد يقدم لك فريق الرعاية الصحية الخاص بك إرشادات حول معالجة مشكلات مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع مستوى الكوليسترول.

    يُرجح أنه ستسنح لك فرص لطرح أسئلة حول قضايا مثل النشاط الجنسي. كما ستحتاج للاستمرار في تناول أية أدوية تم وصفها لك من قبل طبيبك.

  • الدعم. يستغرق التأقلم مع مشكلة صحية خطيرة في الأغلب وقتًا. قد تشعر بالاكتئاب أو القلق أو تفقد اتصالك بمنظومة دعمك الاجتماعية أو تضطر للتوقف عن العمل لعدة أسابيع.

    إذا شعرت بالاكتئاب، فلا تتجاهل هذا الشعور. قد يجعل الاكتئاب برنامج إعادة تأهيل القلب الخاص بك أكثر صعوبة، وقد يؤثر على علاقاتك ومناطق أخرى من حياتك وصحتك.

    يمكن للاستشارات أن تساعدك على تعلم أساليب صحية للتأقلم مع الاكتئاب والمشاعر الأخرى. قد يقترح عليك أيضًا الطبيب أدوية مثل مضادات الاكتئاب. يمكن للعلاج المهني أو الوظيفي أن يعلمك مهارات جديدة لمساعدتك على العودة للعمل.

رغم أنه قد يكون من الصعب الشروع في برنامج إعادة تأهيل القلب وأنت تشعر بأنك لست على ما يرام، يمكنك الاستفادة على المدى الطويل. يمكن لإعادة تأهيل القلب أن ترشدك في ظل المخاوف والشعور بالقلق اللذين يساورانك إذ تعود لانتهاج نمط حياة نشط بعزم وطاقة أكبر على القيام بالأنشطة التي تستمتع بها.

يمكن لإعادة تأهيل القلب أن تساعدك على إعادة بناء حياتك على المستوى البدني والنفسي. مع اكتسابك المزيد من القوة وتعلمك كيفية إدارة حالتك، يرجح أنك ستعود لاتباع روتين بانتظام إلى جانب نظام غذائي جديد وعادات جديدة فيما يتصل بمزاولة التمارين.

من المهم أن تعرف أن فرص نجاحك في برنامج إعادة تأهيل القلب تعتمد بشكل كبير عليك. كلما كنت أكثر تفانيًا في اتباع توصيات البرنامج، تحسنت حالتك أكثر.

بعد إعادة تأهيل القلب

بعد انتهاء برنامج إعادة تأهيل القلب، سوف تحتاج بصورة عامة إلى مواصلة الحمية الغذائية وممارسة التمارين وعادات نمط الحياة الصحية التي تعلمتها لبقية حياتك وذلك للحفاظ على منافع صحة القلب. الهدف هو أنه في نهاية البرنامج سوف تتحلى بالثقة في ممارسة التمارين بمفردك كما أنك ستكون مخوّلاً للحفاظ على نمط حياة أكثر صحة.

النتائج

إعادة تأهيل القلب هو برنامج صيانة طويل الأمد، وستحتاج عمومًا إلى مواصلة العادات ومتابعة المهارات التي تعلمتها في البرنامج لبقية حياتك. بعد حوالي ثلاثة أشهر، من المحتمل أن تكون قد طورت روتين التمرين الخاص بك في المنزل أو في الصالة الرياضية.

يمكنك أيضًا مواصلة ممارسة التمرينات الرياضية في مركز إعادة تأهيل القلب أو مركز اللياقة البدنية أو النادي. يمكنك أيضًا التمرن مع الأصدقاء أو العائلة. قد تبقى تحت الإشراف الطبي خلال هذا الوقت، خاصةً إذا كان لديك مخاوف صحية خاصة.

قد يستمر التعليم حول التغذية ونمط الحياة والوزن الصحي، بالإضافة إلى الاستشارة. للحصول على أكبر قدر من الفوائد من إعادة تأهيل القلب، تأكد من أن تمريناتك وممارسات أسلوب حياتك تصبح عادات مدى الحياة.

على المدى الطويل، يمكنك:

  • اكتساب القوة
  • تعلم السلوكيات الصحية للقلب، مثل التمارين الرياضية المنتظمة ونظام غذائي صحي للقلب
  • الامتناع عن العادات السيئة، مثل التدخين
  • التحكم في وزنك
  • إيجاد طرق لإدارة الضغط النفسي
  • تعلم كيفية التعامل مع أمراض القلب
  • قلل من خطر مرض الشريان التاجي وحالات القلب الأخرى

إن أحد أهم فوائد إعادة تأهيل القلب هو تحسين جودة حياتك بشكل عام. إذا التزمت ببرنامج إعادة التأهيل القلبي، فقد تخرج من البرنامج لتكون أفضل حالاً من قبل إذا كنت تعاني مرضًا في القلب أو خضعت لجراحة في القلب.

إعادة تأهيل القلب - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

09/08/2017
  1. Cardiac rehabilitation. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/rehab#. Accessed Feb. 8, 2017.
  2. What is cardiac rehab? American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/More/CardiacRehab/What-is-Cardiac-Rehabilitation_UCM_307049_Article.jsp. Accessed Feb. 8, 2017.
  3. Braun LT, et al. Cardiac rehabilitation programs. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 8, 2017.
  4. Wenger NK, et al. Cardiac rehabilitation: Indications, efficacy, and safety in patients with coronary heart disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 8, 2017.
  5. Anderson L, et al. Exercise-based cardiac rehabilitation for coronary heart disease. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD001800.pub3/abstract. Accessed Feb. 20, 2017.
  6. Bonow RO, et al., eds. Exercise-based, comprehensive cardiac rehabilitation. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. http://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 20, 2017.
  7. Digital health tool helps cardiac rehab patients shed more pounds. American College of Cardiology. http://www.acc.org/about-acc/press-releases/2016/03/24/12/48/digital-health-tool-helps-cardiac-rehab-patients-shed-more-pounds?w_nav=S. Accessed Feb. 17, 2017.
  8. Brewer LC, et al. The use of virtual world-based cardiac rehabilitation to encourage healthy lifestyle choices among cardiac patients: Intervention development and pilot study protocol. JMIR Research Protocols. 2015;4:e39.
  9. Lopez-Jimenez F (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 1, 2017.