نظرة عامة

يقيس اختبار تحمل الجلوكوز، المعروف أيضًا باسم اختبار تحمل الجلوكوز الفموي، تجاوب جسمك للسكر (الجلوكوز). يمكن أن يُستخدم اختبار تحمل الجلوكوز للكشف عن الإصابة بالنوع 2 من داء السكري. والشيء الأكثر شيوعًا هو استخدام نسخة مُعدلة من اختبار تحمل الجلوكوز لتشخيص السكري الحملي — نوع من داء السكري تصاب به النساء خلال الحمل.

لماذا يتم إجراء ذلك

يحدد اختبار تحمّل الجلوكوز التشوهات الموجودة في طريقة تعامل جسمكِ مع الجلوكوز بعد تناول إحدى الوجبات، أحيانًا يصبح مستوى الجلوكوز في الدم قبل الصيام غير طبيعي.

المخاطر

إن المخاطر المتعلقة بسحب عينة دم مخاطر طفيفة. بعد سحب عينة الدم، قد تشعر بتكدم أو نزيف. قد تشعر أيضاً بالدوار أو الإغماء. في بعض الحالات، من المحتمل حدوث عدوى.

كيف تستعد

الطعام والأدوية

من المهم تناول الطعام والمشروبات بشكل طبيعي في الأيام التي تسبق إجراء اختبار تحمل الغلوكوز. أخبر طبيبك في حال كنت مريضًا أو تتناول أي أدوية، حيث إن هذه العوامل قد تؤثر على نتائج اختبارك.

ما يمكنك توقعه

قبل الإجراء

ولكن، قبل ثماني ساعات من إجراء الاختبار، لن يمكنك أكل أو شرب أي شيء. يمكنك الصوم أثناء الليل وإجراء الاختبار في وقت مبكر من صباح اليوم التالي.

أثناء الإجراء

يُجرى اختبار تحمل الغلوكوز على عدة خطوات. عندما تصل إلى عيادة طبيبك أو المختبر، سيسحب أحد أفراد الرعاية الصحية لديك عينة من الدم من أحد الأوردة في ذراعك. وستُستخدم عينة الدم هذه في قياس مستوى سكر الدم في الصيام.

داء السكري من النوع الثاني

إذا كان يجري اختبارك لمعرفة إصابتك بالسكري من النوع الثاني:

  • ستشرب ما يقرب من 8 أونصات (237 مليلترًا) من محلول الغلوكوز الذي يحتوي على 2.6 أونصة (75 غرامًا) من السكر
  • وسيتم قياس مستوى الغلوكوز في دمك مرة أخرى بعد ساعتين

السكري الحملي

تقترح الكلية الأمريكية لأخصائيي التوليد والأمراض النسائية إجراء اختبار تحدي الغلوكوز في الدم لمدة ساعة لفحص داء السكري الحملي في النساء الحوامل بين 24 و28 أسبوعًا من الحمل.

قد ينصحك طبيبك بالفحص المبكر إذا كان خطر الإصابة بمرض السكري الحملي متزايد. عوامل الخطر قد تشمل:

  • داء السكري الحملي في الحمل المبكر
  • تاريخ عائلي بداء السُكري
  • السمنة
  • الإصابة بحالة طبية مرتبطة بالإصابة بداء السكري، مثل متلازمة الأيض أو متلازمة المبيض متعدد الكيسات

إذا حدَّد طبيبك أنك معرضة للخطر أو كانت نتيجة الفحص لمدة ساعة قيمة مريبة، فقد يتم نُصحك بإجراء فحص تحمل الغلوكوز الذي يستغرق ثلاث ساعات.

بالنسبة إلى الفحص الذي مدته ثلاث ساعات:

  • سيُطلب منك إجراء الفحص صائمًا — دون تناول أي طعام أو شراب لمدة ثماني ساعات سابقة. سيتم الحصول على مستوى السكر في الدم الصيامي.
  • ستشرب نحو 8 أونصات (237 مليلتر) من محلول الغلوكوز الذي يحتوي على 3.5 أونصات (100 غرامًا) من السكر.
  • سيتم فحص مستوى غلوكوز الدم مرة أخرى لمدة ساعة أو ساعتين أو ثلاث ساعات بعد شرب المحلول.

بعد شرب محلول الغلوكوز، على الأرجح ستحتاج إلى البقاء في عيادة أو معمل الطبيب في أثناء الانتظار ليتم فحص مستوى غلوكوز الدم.

بعد الإجراء

بعد إجراء اختبار تحمل الغلوكوز، يمكنك العودة لممارسة أنشطتك المعتادة على الفور.

النتائج

نتائج اختبار تحمل الغلوكوز الفموي تظهر بالميليغرام في كل ديسيلتر (مغ/دل) أو مليمول في كل لتر (مليمول/ل).

داء السكري من النوع الثاني

إذا كنت تخضع للفحص كشفًا عن داء السكري من النوع 2، بعد ساعتين من تناول محلول الغلوكوز:

  • مستوى غلوكوز الدم الطبيعي يقل عن 140 ملغم/دل (7.8 ملليمول/ل).
  • يُعد مستوى الغلوكوز في الدم الذي يقع بين 140 ملغم/دل و199 ملغم/دل (7.8 و11 ملليمول/ل) خللًا في تحمل الغلوكوز، أو يعتبر مقدمات السكري. إذا كنت مصابًا بمقدمات السكري، فأنت عرضة لخطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 بمرور الوقت. أنت أيضًا عرضة لخطر الإصابة بمرض القلب، حتى إذا لم تصب بداء السكري.
  • يشير مستوى الغلوكوز في الدم الذي يبلغ 200 ملغم/دل (11.1 ملليمول/ل) أو أعلى إلى الإصابة بداء السكري.

إذا كانت نتائج اختبار تحمل الغلوكوز تشير إلى داء السكري من النوع 2، فقد يكرر الطبيب الاختبار في يوم آخر أو يستخدم اختبار دم آخر للتأكد من التشخيص. يمكن أن تؤثر عدة عوامل على دقة اختبار تحمل الغلوكوز، بما في ذلك المرض ومستوى النشاط، وأدوية معينة.

السكري الحملي

إذا تم تشخيصك بالسكري الحملي سيضع طبيبك في اعتباره نتائج كل اختبار لغلوكوز الدم.

في Mayo Clinic إذا كان مستوى السكر في الدم لديك أعلى من 140 ملغم/دل (7.8 مليمول/ل) بعد اختبار الساعة الواحدة فسيوصي طبيبك باختبار الثلاث ساعات. إذا كان مستوى السكر في الدم لديك أعلى من 190 ملغم/دل (10.6 مليمول/ل) بعد اختبار الساعة الواحدة فسيتم تشخيصك بالسكري الحملي.

لاختبار الثلاث ساعات:

  • مستوى غلوكوز الدم الصائم الطبيعي يقل عن 95 ملغم/دل (5.3 مليمول/ل).
  • بعد شرب محلول غلوكوز بساعة واحدة يكون مستوى الغلوكوز الطبيعي في الدم أقل من 180 مغ/دل (10 مليمول/ل).
  • بعد شرب محلول الغلوكوز بساعتين يكون مستوى الغلوكوز الطبيعي في الدم أقل من 155 مغ/دل (8.6 مليمول/ل).
  • بعد شرب محلول الغلوكوز بثلاث ساعات يكون مستوى الغلوكوز الطبيعي في الدم أقل من 140 مغ/دل (7.8 مليمول/ل).

إذا كانت إحدى النتائج أعلى من الطبيعي فستحتاج على الأغلب للفحص ثانية بعد أربعة أسابيع. إذا كانت اثنتين أو أكثر من النتائج أعلى من المعتاد فسيتم تشخيصك بالسكري الحملي.

إذا تم تشخيصك بالسكري الحملي يمكنك منع المضاعفات عن طريق السيطرة بعناية على مستوى الغلوكوز في الدم أثناء بقية حملك.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

02/07/2019
  1. Glucose tests. Lab Tests Online. https://labtestsonline.org/tests/glucose-tests. Accessed Jan. 19, 2018.
  2. Glucose tolerance test — non-pregnant. National Institutes of Health. https://medlineplus.gov/ency/article/003466.htm. Accessed Jan. 19, 2018.
  3. Glucose tolerance tests during pregnancy. National Institutes of Health. https://medlineplus.gov/ency/article/007562.htm. Accessed Jan. 19, 2018.
  4. Masharani U. Diabetes mellitus and hypoglycemia. In: Current Medical Diagnosis and Treatment 2018. 57th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2018. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Jan. 19, 2018.

اختبار تحمل الجلوكوز