نظرة عامة

إن التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMRI) هو إجراء لإنتاج صور للدماغ أثناء الجراحة. يعتمد جراحو الأعصاب على تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMR) لإنتاج صور دقيقة للدماغ ترشدهم لإزالة أورام الدماغ وشذوذ أخرى أثناء العمليات.

مزايا التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMR)

على الرغم من أن الأطباء يستخدمون اختبارات التصوير لتخطيط جراحة الدماغ، تكون صور الوقت الفعلي الصادرة باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMR) مهمة من أجل:

  • تحديد موقع الشذوذ في حالة تحرك الدماغ. غالبًا ما تتحرك الدماغ أثناء الجراحة، مما يجعل التصوير قبل الجراحة غير دقيق تمامًا. يمنح التصوير باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMR) الجراحون المعلومات الأكثر دقة.
  • تمييز نسيج الدماغ الشاذ عن نسيج الدماغ الطبيعي. قد يكون من الصعب تمييز حواف ورم الدماغ ونسيج طبيعي منفصل عن نسيج شاذ. يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMR) في التأكد من استئصال ورم الدماغ بأكمله.

    يسمح التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMR) للجراحين باستئصال بعض أورم الدماغ بشكل أكثر شمولاً. ولهذا السبب، أصبح التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMR) معيارًا للرعاية لعمليات استئصال بعض أورام الدماغ.

كيف يعمل التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMR)

يُستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مجالاً مغناطيسيًا وموجات الراديو لإنتاج صور مفصلة للأعضاء والأنسجة في جسدك. يكون التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) مفيدًا بوجه خاص في تصوير الدماغ.

للاستفادة من تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أثناء الجراحة، يستخدم الأطباء أنظمة تصوير خاصة وغرف عمليات، تشمل ما يلي:

  • أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMRI) المحمولة، التي يتم نقلها داخل غرفة العمليات لإنتاج صور
  • أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMRI) القريبة، التي يتم الاحتفاظ بها داخل غرفة بالقرب من غرفة العمليات لكي يتسنى للأطباء نقلك إلى غرفة قريبة للتصوير أثناء الجراحة

في أوقات معينة من العملية، قد يطلب الجرَاج التصوير باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMRI). يعتمد وقت وعدد مرات إنتاج الصور أثناء الجراحة على الإجراء وحالتك.

استخدامات التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMRI)

يستخدم الأطباء التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية (iMRI) للمساعدة في الجراحة لعلاج:

لماذا تُجرى

يستخدم الأطباء التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية "iMRI" للمساعدة في الجراحة لعلاج أورام الدماغ والأورام الدبقية وأورام الغدة النخامية. ويستخدمونه أيضًا للمساعدة في الجراحة لعلاج الصرع، والرعاش مجهول السبب، وخلل التوتر، ومرض باركنسون. يمكن أيضًا استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية "iMRI" للمساعدة في الجراحة لعلاج اضطرابات الدماغ والصحة العقلية.

ما يمكنك توقعه

يستخدم جراحو الدماغ التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية، أو iMRI، لعمل صور للدماغ في الوقت الفعلي أثناء الجراحة. يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي حقلاً مغناطيسيًا وموجات راديوية لعمل صور تفصيلية للدماغ. لاستخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي، يستخدم الأطباء أجهزة iMRI التي تم نقلها إلى غرفة العمليات لعمل الصور. يمكن أيضًا أن يستخدموا أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية القريبة الموجودة في غرفة مجاورة لغرفة العمليات لكي يتمكن الأطباء من نقلك إلى هناك بسهولة للتصوير أثناء الجراحة. في لحظات معينة أثناء عملية، قد يطلب الجراح التصوير بالرنين المغناطيسي.

التصوير بالرنين المغناطيسي في أثناء العملية (iMRI) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

14/12/2018
  1. Mislow JMK, et al. Origins of intraoperative MRI. Magnetic Resonance Imaging Clinics of North America. 2010;18:1.
  2. Barone DG, et al. Image guided surgery for the resection of brain tumors (review). Cochrane Database of Systematic Reviews. http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD009685.pub2/abstract. Accessed May 20, 2014.
  3. Parney IF, et al. Awake craniotomy, electrophysiologic mapping and tumor resection with high-field intraoperative MRI. World Neurosurgery. 2010;73:547.
  4. Wharen RE (expert opinion). Mayo Clinic, Jacksonville, Fla. June 17, 2014.

التصوير بالرنين المغناطيسي في أثناء العملية (iMRI)