نظرة عامة

يُستخدم العلاج الضوئي (PDT) الأدوية من أجل تعريض الخلايا السرطانية والخلايا الأخرى غير الطبيعية إلى طاقة ضوئية ذات كثافة عالية، مثل ضوء أشعة الليزر. يمكن استخدامه لمعالجة مجموعة متنوعة من الحالات السرطانية أو المحتمل أن تتحول إلى سرطانية.

يتضمن العلاج الضوئي استخدام أو حقن عقار خاص (محسِّس للضَّوء) لكي يجعل الخلايا حساسة للضوء. فيما يتعلق بالأمراض السرطانية الموجودة على سطح الجلد أو بالقرب منه، فقد يتم استخدام العقار بشكل موضعي. وبالنسبة للأمراض السرطانية الأخرى، فقد يتم حقن العقار في الوريد.

وبعد رفع مُحسِّس الضوء من خلال النسيج المستهدف، يقوم الطبيب بتعريض الخلايا السرطانية إلى طول موجي محدد وطاقة الضوء التي تقوم بتنشيط العقار وتدمير الخلايا السرطانية أو المحتمل أن تتحول إلى سرطانية. وفيما يتعلق بالأمراض السرطانية داخل الجسم، قد يتطلب هذا تمرير الضوء أسفل أنبوب رفيع ومرن وإلى داخل المريء أو القصبة الهوائية (القصبة الهوائية) للوصول إلى المنطقة.

يقتل الضوء الخلايا التي امتصت الدواء الحساس للضوء.